facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قضية اعتصام موظفي المحاكم


ايمن حياصات
16-05-2013 03:31 AM

قضية اعتصام موظفي المحاكم
عناد غير منطقي وتجاهل لا مبرر له

بات في حكم المؤكد بما يجعله حكماً قطعياً غير قابل للطعن ، أن الأستقلال المؤسسي مالياً وادارياً للسلطة القضائية بكامل كوادرها القضائية والأدارية والخدمية واللوجستية المكملة ، اصبح من الضرورة بمكان وزمان بما لا يجوز معه التغاضي مطلقاً عنه بعد اليوم ، خصوصاً في ظل الأعتصام المفتوح الذي يقوم به موظفي المحاكم هذه الايام ، والذي بدأ فعلياً يشكل معضله كبيره في ضوء تعطل شبه كلي لأجراءات التقاضي والمعاملات والمصالح القانونية والأخرى للمواطنيين وغيرهم من غير الأردنيين .

مطالب هؤلاء الموظفين محقة وعادلة وتلبية الحد الأدنى على الأقل منها في الوقت الحاضر هو الأجدر بالتعامل معه وفق المعطيات على الأرض وليس حالة التجاهل والعند غير المنطقي والمبرر لوزارة العدل أمام إصرار يؤكد هذه المرة أنه ماضي في مطالبه دون رجعه ، فما نلحظه يومياً من حالة تزايد وتشبث واصرار من الموظفين يوجب على الوزارة الأخذ بزمام المبادرة .

إيرادات محاكم المملكة تدر وترفد خزينة الدولة بمئات الآلاف من الدنانير يومياً ، في وقت تستنزف دوائر حكومية أخرى الملايين دون أن ترفد خزينة الدولة بفلس واحد ويتقاضى موظفوها رواتب وعلاوات تفوق في بعضها وأغلبها رواتب وعلاوات موظفي المحاكم على الرغم من أن العبئ الوظيفي الملقى على موظفي المحاكم هو اكبر واكثر حساسية ، من حيث ضرورة حرص الموظف بالأضافة الى قيامه بواجبه الوظيفي ، حرصه على ملفات التقاضي والحفاظ على محتوياتها حفاظاً على حقوق المتقاضين من الناحية المدنيه وحق المجتمع والمشتكين من الناحية الجزائيه ، بالأضافة الى السجلات وبرامج الحاسوب وحمايتها من التلاعب أو الأتلاف أو السرقه ، خصوصاً وأنه قد وصل الى مسامعنا وابصارنا قيام مستخدمي النظافة بنقل الملفات من والى خزانات الحفظ وقاعات المحاكمة ، الأمر الذي يدخل الأمر في مرحلة الخطورة ووجوب الحذر .




  • 1 احدالعوام 16-05-2013 | 03:35 PM

    الاستاذ الفاضل اختلف معك بكل احترام لناحية عدم منطقية بعض طلباتهم مثل التأمين الصحي الخاص والذي يعني باعتقادي ارتفاع نسبة الاقتطاع من رواتب الموظفين والأهم هو ان هنالك فترة انتظار للأمراض المزمنة لا بل ولحالات الحمل في التأمين الخاص أقلها 6 أشهر بالاضافة للمساهمة المرتفعة على الموظف في مراكز العلاج.
    وباعتقادي ان اشتراط الحوافز دون حسم حتى الاجازات المرضية والعادية فهو قمة التجبر بالطلبات تخيل يا هداك الله موظف مجاز طبياً لشهر أو شهرين ويتقاضى حافزاً نصيحة لوزير العدل طبق نظام الخدمة وكفى

  • 2 اي تجاهل واين الموضوعية 16-05-2013 | 08:09 PM

    واشار الدكتور الزيادات الى أن تعديل نظام الحوافز الذي عرضته الوزارة على الموظفين لتصبح بنسبة 50 بالمئة من الراتب الأساسي سيترتب عليه زيادات مجزية لجميع الموظفين وبشكل خاص الموظفين من الفئة الثانية والثالثة والذين يشكلون حوالي 70بالمئة من الموظفين .

    فعلى سبيل المثال موظفو الفئة الثالثة المستوى الأول كانت حوافزهم تتراوح بين 40-50 دينـار وأصبحت بعـد تعـديل الحوافـز تترواح بين (97-114) دينار.

    وقال الدكتور زيادات ان التعديل المقترح على الحوافز إضافة الى راتب الثالث عشر والرابع عشر، يجعل نسبة الزيادة التي يتقاضاها موظفو وزارة العدل تتراوح بين 79بالمئة الى 101 بالمئة من الراتب الأساسي زيادة على موظفي الوزارات الأخرى .(بترا)

  • 3 موظف في وزارة الظلم 16-05-2013 | 11:20 PM

    مطالبنا محقة وعادلة ومش ضروري ناخد رأي اي شخص معلق غير مطلع ولكن فقط لمجرد التعليق كفاكم تجاهلا للموظفين لان الموظف بالاخر هو المنتصر وليس تعنت الوزير الذي ليس له اكثر من شهرين والموظف اللي خدمته 23 سنة ينقلو فقط لانه معتصم هاد الاشي بزيد الامور سوءا ولازم يعرفو ازلام الوزير ان الموظف لا يخاف لا تهديدات ولا نقل لانو بطلت تفرق الموظف وهو جائع يعني فرقت معاه النقل ولا الفصل حتى كأنك بتعذب في القتيل هل يضره ذلك الرجاء مداركة الامور قبل فقدان السيطرة يا وزير ..

  • 4 محمد الخطيب 17-05-2013 | 05:48 PM

    يبدو أن وزير العدل ليس لديه خبرة كافية للتعامل مع هكذا مطالب لموظفي وزارته. و السيء انكاره لحقوقهم . ومعاقبته للمعتصمين بالنقل.بما يخالف حقوق المواطن الدستورية. يعني وزير يعمل عكس مباديء الدستور,.....

  • 5 فاهم 17-05-2013 | 08:52 PM

    الكاتب وضع يده على الجرح ... حقيقه انك كاتب يضع حل لا يبحث عن رصف الكلمات لمجرد رصفها كالاغلب


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :