facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





وهل لسوريا أصدقاء


د. فهد الفانك
18-05-2013 10:49 AM

اصطلاح (أصدقاء سوريا) يذكرنا بأسلوب تسمية الأشياء بعكسها ، فالعين العوراء تسمى كريمة ، واليد المكسورة تسمى مجبورة ، والقهوة الباردة تسمى دافئة ، والطاعم الكاسي هو المطعوم المكسي وهكذا.

ليس لسوريا أصدقاء ، أما الذين يؤيدون سوريا مثل روسيا والصين وإيران والعراق فليسوا مدعوين لاجتماع أصدقاء سوريا المقرر في عمان. الأصدقاء المدعوون هم قطر ومصر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا (العظمى) وفرنسا وتركيا وألمانيا وإيطاليا. وهناك صديق آخر لا يشرف أحداً هو إسرائيل ، لم يدع للاجتماع رسمياً ولكنه سيكون حاضراً عملياً ودوره محفوظ وأساسي.
النظام السوري له أصدقاء وأعداء معروفون بصرف النظر عما يطلقونه على أنفسهم من أوصاف ، أما الشعب السوري فلم يعد طرفاً في الصراع بل مجرد ضحية تبحث عن الأمن الشخصي وضرورات البقاء. وأما الدولة السورية فهي معرضة للدمار بفعل الأصدقاء والأعداء على السواء. ما يحدث في سوريا اليوم هو حصتها من صنع الشرق الأوسط الجديد والفوضى الخلاقة.

حدث مؤخراً تطور هام هو الاتفاق بين أميركا وروسيا على الدعوة إلى مؤتمر جنيف 2 مما أثار قدراً من التفاؤل بإمكانيات الحل السياسي ، وقد فهم البعض إن ما حدث كان اتفاقاً ، ولكنه في الواقع ليس كذلك ، لأن كل طرف يفهمه بشكل مختلف:

الروس يريدونه حواراً بين النظام ممثلاً بالرئيس الأسد والمعارضة ممثلة بائتلاف اسطنبول. والأميريكان يريدونه حواراً بين المعارضين والمحايدين أو بين المعارضة والمعارضة. والواقع أن النظام والمعارضة قد يكونان أقرب إلى الاتفاق من المعارضة والمعارضة لأن الصراع فيما بينها مؤجل ولكنه سيكون أشد من صراعها مع النظام.

الرئيس الأسد هو الطرف السوري الرسمي في الحـوار كما تراه روسيا ، أما أميركا فلا ترى له أي دور ، فكيف يمكن أن يسمى هذا اتفاقاً. وما هي فرص انعقاد مؤتمر لحل المعضلة السورية سلمياً في ظل هذا الخلاف على الأساسيات وهي تشكيل الوفد السوري المقبول.

المدهش في هذا المشهد الغريب أن نجد أميركا والقاعدة وجبهة النصرة في معسكر واحد ، وأن تعمل أميركا كمورّد سلاح تعرف سلفاً أنه سيصل إلى أيدي الجميع وأنه سيتوجه غدأً لصدور بعض أصدقاء أميركا.

الراي




  • 1 طوالبه 18-05-2013 | 11:34 AM

    يا ريت حكومتنا العتيده تفهم الا اذا كنا شركاء في كل ما يحدث

  • 2 على كل حال! 18-05-2013 | 01:17 PM

    على كل حال دايسين بساطنا اهلا وسهلا......... وسهلا واهلا......

  • 3 الوضوح 18-05-2013 | 02:34 PM

    نعتذر...

  • 4 ناظم 18-05-2013 | 05:16 PM

    مااشبه ما يسمى باصدقاء سوريا يهوذا الاسخريوطي التلميذ الغاش الذي اسلمة السيد المسيح الى اليهود .....

  • 5 مجالي 18-05-2013 | 08:25 PM

    صدقت ايهاالكاتب المخضرم وهل لسوريا اصدقاء؟

  • 6 المساعيد 18-05-2013 | 09:19 PM

    دائما تحليلات الفانك ..

  • 7 حموري 19-05-2013 | 02:19 AM

    بصمة بالعشره لكل حرف كتب..وفي النهية هناك شرق أوسط جديد شاء من شاء وأبى من أبى .

  • 8 حموري 19-05-2013 | 02:19 AM

    بصمة بالعشره لكل حرف كتب..وفي النهية هناك شرق أوسط جديد شاء من شاء وأبى من أبى .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :