facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العفو العام طعنة للعدالة


فهد الخيطان
30-05-2013 03:07 PM

وقّع عدد من النواب على مذكرة تدعو الحكومة إلى إصدار قانون للعفو العام. إن استجابت الحكومة لمثل هذا الطلب، فإن آلاف السجناء سيغادرون السجون قبل أن ينهوا مدة محكوميتهم، وسيحصد النواب من ورائه رضى بعض قواعدهم الانتخابية.
وتناقلت وسائل إعلام أمس معلومات عن صفقة يسعى إليها نواب مع الحكومة؛ العفو العام مقابل تمرير قرار رفع أسعار الكهرباء!
يستثني قانون العفو العام، في العادة، بعض الجرائم التي تتصل بأمن الدولة، والمخدرات، والاغتصاب، وما شابه. وأكثر المستفيدين منه هم أصحاب السوابق من المحكومين بقضايا السرقة والنصب والاحتيال، والاعتداء على أموال وممتلكات الغير، وبدرجة ثانية وثالثة السجناء الذين أمضوا أكثر من نصف محكوميتهم بقضايا القتل. وهكذا، فإن العفو يكون بمثابة مكافأة للصوص على أفعالهم المخالفة للقانون. وقد أثبتت تجارب العفو السابقة أن من يشمله العفو اليوم، يعود إلى السجن في الأسبوع التالي، بعد أن يُضبط للمرة العاشرة، وربما أكثر، في أعمال السرقة أو الاحتيال. وفي مناسبة عفو ماضية، وثّقت مديرية الأمن العام بالأرقام عودة معظم من أفرج عنهم إلى مراكز التوقيف بعد فترة قصيرة من الوقت.
العفو العام من الأساس طعنة لمبدأ سيادة القانون، واعتداء على العدالة وانتقاص منها، توقفت معظم دول العالم الديمقراطي عنه، وأخذت بالعفو الخاص كبديل له، وعلى أساس لائحة من المعايير المتصلة بسلوك السجين الذي يخضع لمراقبة الأجهزة المختصة، في وزارة العدل ومصالح السجون.
إن 'إعادة نشر' المئات من أصحاب السوابق في الشوارع مع بداية فصل الصيف وعودة المغتربين والسياح، يعني ببساطة رفع معدلات السرقة وجرائم الاحتيال؛ فالأغلبية الساحقة من المفرج عنهم لا يجيدون مهنة غير النشل والسرقة وطلب الخاوات.
إن الخيار الأفضل لمثل هؤلاء هو إتمام محكوميتهم، شرط إخضاعهم لبرامج تأهيل حقيقية، ومساعدتهم على الحصول على وظائف قبل مغادرة السجون، لا بل ومنحهم الأولوية على غيرهم من طالبي الوظائف، لأن في ذلك تعزيز للأمن الاجتماعي، وحماية لممتلكات المواطنين.
أخطر المطلوبين للقضاء اليوم هم من أصحاب السوابق الذين استفاد بعضهم في السابق من العفو، فتشجعوا على ارتكاب المزيد من الجرائم، آملين بالإفلات من العقاب أو بعضه في عفو قادم.
بدل الجري وراء الشعبية والصفقات مع الحكومة، يتعين على السلطتين التشريعية والتنفيذية أن تنخرطا في نقاش عملي لتطوير القوانين، بما يساعد في تطوير واقع السجون، وتوفير المقومات اللازمة لتدريب السجناء على مختلف المهن، وتعديل سلوكهم، ليستعيدوا دورهم الطبيعي في المجتمع.
العفو العام رسالة خاطئة لكل من يفكر في التجاوز على القانون، وهي تجيء في توقيت خاطئ أيضا، حيث الدولة بكل مؤسساتها تواجه تحدي إعادة الهيبة للقانون، وسيادته على الجميع، وإنصاف مواطنين سرقت منازلهم وسياراتهم، أو وقعوا فريسة محتالين لم تطلهم يد العدالة بعد.
هل يعقل في عز الحملات الأمنية للقبض على المطلوبين، أن نشرع في الإفراج عن المحكومين؟!

fahed.khitan@alghad.jo

'الغد'




  • 1 مواطن من قلب السجن 30-05-2013 | 05:36 PM

    اتمنى يا استاد فهد الخيطان ان تقوم انت والصحفيين بجولة الى السجون الاردنية كافة لتطلعوا على الحقائق المؤلمة حيث ان وستشاهدوا بام اعينكم ان اكثر من 50 بامئة من النزلاء موقوفون مند عدة اشهر دون محاكمة باوامر من المدعين العامين وستسمعوا بادانكم قصص الظلم التي تعرض لها هؤلاء في بلدان العالم كافة هناك قاعدة فقهية قانونية تقول ان المتهم بريء حتى تثبت ادانته اما في بلدنا فان المتهم مدان حتى تثبت براءته ويقبع في السجون ايضا الاف الابرياء ممن تعثروا ماليا بسبب الاوضاع الاقتصادية المتردية وهم مطال

  • 2 أديب هلسا / وزير وعين سابق ومحامي 30-05-2013 | 05:47 PM

    مقال رائع يا أستاذ فهد , وأؤيدك بكل ما جاء فيه , ويجب إحترام هيبة وقرارات القضاء لأن صدور عفو عام كل سنتين سوف يقوض من مبدأ سيادة القانون وإحترام قرارات المحاكم , وقد جرت العادة أن تفصل فترة زمنية تمتد بين ثماني إلى عشر سنوات بين كل عفو عام , وإذا علمنا أن آخر عفو عام قد صدر في الأردن قبل سنتين بموجب القانون رقم 15 لسنة 2011 , فإنه من غير المنطقي أن يصدر قانون عفو عام جديد , وإن كنت أؤيد صدور عفو خاص للحالات الخاصة التي تستدعي ذلك .

  • 3 لا والف لا 30-05-2013 | 07:53 PM

    لا والف لا للعفو العام الذي سيفرج عن الهمل والزعران بل على العكس نريد حمله امنيه للقضاء على الزعران والهمل والنصابيين

  • 4 عايد المعاني 30-05-2013 | 08:03 PM

    بأيدك اخ فهد . اللي بيطالب بالعفو العام يسعى وراء شعبية رخيصة . عند الدول المتحضرة هناك عفو وتخفيف من العقوبة يتم ضمن شروط واسباب يعرفها السجين قبل ان يسجن . العفو العام سيخرج لنا مجرمين استفادوا اكثر من مرة من العفو العام . وانا شخصيا ظلمت قديما واكل حقي نتيجة العفو عمن اجرم بحقي .

  • 5 باذن الله عفو شامل لكل قضايا الحق العام 30-05-2013 | 08:49 PM

    السجون فيها ناس غير اصحاب السوابق!! اتقوا الله بلاش ربنا يبليكم وتلاقوا حالكوا وراء القضبان تبوسوا الايادي وتقولوا من شان الله بدنا عفو. الدنيا يوم لك ويوم عليك دير بالك يا كاتب المقال انتا والي بأيدك. بلاش يعفو عن اصحاب السوابق , بدنا عفو عام عن المحكومين عالحق العام لاول مرة . شو ما كانت قضيتة. ناس وراها عيل واطفال مش لاقية توكل!! اتقوا الله ولا تتجبروا بالناس , باذن الله عفو شامل لكل قضايا الحق العام دون استثناء.

  • 6 ام ياسر 30-05-2013 | 08:54 PM

    يا اخوان في ناس مظلومة ومحكومة سنين عالحق العام مش كل الي بالسجون زعران واصحاب سوابق . في ناس انبلت بمصايب الله لا يبلي احد ودخلت السجن وهذا ممكن يحصل مع اي انسان ليش نتجبر عليهم ونقول ما بدنا عفو !! اصحاب السوابق والزعران يرجعوا للسجن بعد اسبوع ما في خوف منهم, بس هالمساكين الي غلطوا لاول مرة او هم ضحايا لشكاوي مزيفة ويقضوا حكمهم عالحق العام بعد ما اخذ المشتكي غرضة المادي واسقط حقة لازم يشملهم عفو .

  • 7 هادي 30-05-2013 | 10:07 PM

    العفو مطلب الشعب لانة العفو السابق 2011 تحول من عفو عام الى عفو خاص بسبب كثرة الحالات الى تم استثناءها من العفو!! مثال على ذلك قضايا الشرف, عدا الاغتصاب بالقوة وهذا مرفوض طبعا , اغلب قضايا الشرف ملفقة والضحايا هم نفسهم المشتكى عليهم والمشتكية تاخذ مصاري مقابل التنازل عن الحق الشخصي ويبقى الحق العام. يعني لو انها فعلا اعتدى عليها هل معقول تتنازل عن الحق الشخصي؟؟ انا مع العفو عن جميع قضايا الحق العام لانة في مظلومين كثار لم يشملهم عفو 2011.

  • 8 مواطن 30-05-2013 | 10:20 PM

    احسنت

  • 9 الى5 انت رائع 30-05-2013 | 10:48 PM

    فيها ناس غير اصحاب السوابق!! اتقوا الله بلاش ربنا يبليكم وتلاقوا حالكوا وراء القضبان تبوسوا الايادي وتقولوا من شان الله بدنا عفو. الدنيا يوم لك ويوم عليك دير بالك يا كاتب المقال انتا والي بأيدك. بلاش يعفو عن اصحاب السوابق , بدنا عفو عام عن المحكومين عالحق العام لاول مرة . شو ما كانت قضيتة. ناس وراها عيل واطفال مش لاقية توكل!! اتقوا الله ولا تتجبروا بالناس , باذن الله عفو شامل لكل قضايا الحق العام دون استثناء.

  • 10 6 و 7 الله تتكلمون جواهر 30-05-2013 | 10:51 PM

    احسنتم ،،،،، عفو عام حاجة ماسة للنهوض بالاردن

  • 11 مفيد 30-05-2013 | 10:55 PM

    حسب تحقيق صحفي اجرته جريدة الغد السجين الواحد يكلف 780 دينار في الشهر و تنفق الدولة 64 مليون قي السنة و لما يخرج السجين ما بطول بره و برجع اذن العفو لا يؤثر على سير العدالة الجنائية

  • 12 مواطن 31-05-2013 | 01:32 AM

    كثير من الذين استفادوا من العفو السابق قاموا بعمل جرائم قتل و اغتصاب و سرقه وسلب و نهب وعرضوا حياة الناس و رجال الامن الى الخطر.

  • 13 عبد الله 01-06-2013 | 07:18 PM

    العفو العام هو مطلب شعبي واسع - الناس بلغت من الاحتقان مبلغا سيضيع هيبة اي دولة وبعكس ما تقولون يا من تعارضون العفو ويا من لا تريدون للشعب منفعة ولا فرحة ويا من تحبون ان تجروا الوطن الى مأساة , انكم تعلمون ان العفو يخفف الاحتقان وينهيه وخاصة ظروف اقتصادية صعبة بالوطن وفقر وعجز عن الاداء بسبب الفساد الذي سلب اموال العباد -مطلوبين اكثلا من 500 الف غير المساجين فكيف لمسجون او مطلوب يستطيع ان يعمل ليسد دينا . حتى الدائنين يتمنون ان يخرج المسجون ليعمل ويسد دينه ,نعم نريد عفو عام عن كل الحق العام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :