facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"جرش" استثمار للأشقاء والأصدقاء


حسن نهار المحاسنه
01-06-2013 07:18 PM

يأتي انعقاد مهرجان جرش في مدينه جرش التي يعود تاريخها إلى أكثر من 6500 عام لأهميتها ودلالتها التاريخية والثقافية في الموقع والمناسبة "مناسبة انطلاقة مهرجان جرش لهذا العام" والبيئة الآمنة الجاذبة على مستوى الشرق الأوسط والعالم .
وتشكل المدينة والتي هي إحدى مدن الديكابلوس اسما ومعالم واثأر وتاريخ فرصة ذهبية للزائرين القادمين من الدول الشقيقة والصديقة وخاصة دول الخليج العربي باستثمار الزيارة لهذه المدينه كموقع تاريخي للاطلاع على معالمها وروعة الفن الهندسي والمعماري من جهة وفرصة لحضور مناسبة عقد مهرجان جرش للثقافة والفنون التي ستنطلق فعالياته من المدينة في الشهر الحالي .
ويرتبط تاريخ تأسيس المدينة إلى عهد الاسكندر الأكبر في القرن الرابع قبل الميلاد أو ما يعرف بالعصر اليوناني وكانت تسمى آنذاك جراسا باليونانية في تحريف لاسمها السامي أو الكنعاني (جرشو) ومعناه « مكان كثيف الأشجار». ولقد عاشت المدينة عصرها الذهبي تحت الحكم الروماني لها، ويعتبر الموقع في يومنا هذا عموما واحدا من أفضل المدن الرومانية المحافظ عليها في العالم ، وتكشف جرش عن مثال رائع للتطور المدني عند الرومان في الشرق الأوسط، وهي تتألف من شوارع معبدة ومعمدة، ومعابد عالية على رؤوس التلال ومسارح أنيقة وميادين وقصور، وحمامات، ونوافير وأسوار تفضي إلى أبراج وبوابات. وبالإضافة إلى طابعها الخارجي اليوناني-الروماني، فإن جرش أيضا تحافظ على مزيج من الطابع الشرقي والغربي في آن معا . إن هندستها المعمارية وديانتها ولغتها تعكس العملية التي تم فيها اندماج وتعايش ثقافتين قويتين وهما العالم الروماني-اليوناني في منطقة حوض المتوسط والتقاليد القديمة للشرق العربي.[6]
خضعت (جراسا) لحكم الروم الذين احتلوا بلاد الشام طيلة 400 سنة وأسسوا اتحاد المدن العشر المعروف باسم مدن الديكابوليس وهو اتحاد اقتصادي وثقافي فيدرالي ضم عشر مدن رومانية اقامها القائد (بومبي) عام 63 قبل الميلاد في شمال الأردن وفلسطين وجنوب سوريا لمواجهة قوة دولة الأنباط العرب في الجنوب.
وبسبب موقعها على ملتقى طرق القوافل تحولت المدينة إلى مركز تجاري وثقافي مزدهر لتصبح أهم مدن الاتحاد حتى أن الامبراطور هادريان زارها بنفسه عام 130 ميلادي أثناء مسيره إلى احتلال تدمر.


عاشت مدينة جرش عصرها الذهبي تحت حكم الروم الذين ادخلوا إليها الديانة المسيحية بحلول عام 350 ميلادي لتنتعش فيها لاحقا حركة تشييد الكنائس والأديرة التي دمر معظمها على يد الجيوش الفارسية.
وفى عام 635 ميلادي وصلت جيوش الفتح الإسلامي إلى جرش بقيادة شرحبيل بن حسنة الصحابي الجليل في عهد الخليفة الثاني ليعود الأمن والاستقرار إلى المنطقة كلها ولتستعيد المدينة ازدهارها في العصر الأموي حتى جاء زلزلال عنيف
ودمر أجزاء كبيرة من هذه المدينة سنة 747 ميلادية كما أدت الزلازل المتلاحقة ومعها الحروب والفتن التي ضربت المنطقة لاحقا إلى دمار إضافي أسهم في خرابها وبقيت أنقاضها مطمورة في التراب مئات السنين إلى أن اكتشفها سائح ألماني سنة 1806 ليبدأ التنقيب عنها وإعادة الحياة إليها بالق وبهاء من جديد..
إذن تشكل زيارة المدينة وحضور فعاليات مهرجان جرش مناسبتين استثماريتين لكل الزائرين والسائحين من الاشقاء والاصدقاء خاصة وان الأسواق السياحية في العديد من الدول المجاورة والإقليمية تمر بظروف سياسية غير طبيعية ندعو الله أن يخلصها من ذلك ويعيد الأمن والأمان إليها هي وشعوب العالمين العربي والإسلامي والدولي .
ونحن في الأردن نتميز بأنه واحة امن وأمان بالرغم من موقعها بين جوار لاهب ودولة حمل أصحابها رسالة الثورة العربية الكبرى الداعية لوحدة الشعوب وآلامه وقائدها شبل هاشمي يفتح ذراعيه لكل الأشقاء والأصدقاء .




  • 1 احمد الرشود 01-06-2013 | 09:19 PM

    ذكرتنا يا خوي يا حسن بالثغرة وحطين وعنبها وتينها واجوائها الساحرة
    واطلالات شبابنا فيها
    الامارات

  • 2 العتوم 02-06-2013 | 01:01 AM

    الى ابن العم الاستاذ حسن المحاسنة المحترم, وفيت وكفيت بكتابتك الرائعة عن جرش ولكن يا سيدي اصبحت جرش محافظة منسية من الحكومات المتعاقبة واصبحت كأنها خارج حدود الوطن, ابناؤها يعانون مر البطالة وكلما اتى مسؤول يناقش المشاريع التنموية والسياحية والاستثمارات والتي لم نرى منها سوى السراب , رحم الله رجالات المحافظة وما تبقى منهم امثالك الذي تحاول ان تفعل مالم يفعله المسؤوليين. كل التحية والتقدير لك

  • 3 ابراهيم العبدالله 02-06-2013 | 03:51 AM

    فعلا ابدعت معنا في رحلة عبر التاريخ وربط التاريخ العريق بالحاضر ونتمنى ان ينظر الاخرون من المنظار الذي ترى منه انت فهذه النظره هي لمصلحة الوطن والتي تتسم باتزان وعمق تفكير وكل الشكر للكاتب الاستاذ حسن نهار المحاسنه

  • 4 احمد الحسن الصالح حسينات / كندا 02-06-2013 | 11:08 AM

    نحن نفتخر بالاردن بالخارج وفعلا الاردن متميزه في كثير من الاشياء ولو ان هناك بعض الاشياء التي لانريد ان نسمعها عن الاردن م حيث الفقر وغيره لكن تبقى الاردن عامه وجرش خاصة سيرة حميده وتاريخ مشرف كما قلت وعبرت عنها وكنت اتمنى ان اكون حاضرا للمشاركة لكن العام القادم انشالله ساكون بينكم وشكرا جزيلا على الكلمات ايها الخال الحبيب ابو نهار محاسنه

  • 5 امجد العفيف 02-06-2013 | 11:56 AM

    أشكرك على المقال الرائع أيها الصديق حسن

  • 6 فرج المحاسنة 02-06-2013 | 09:02 PM

    الاستاذ حسن نشكرك على هذا المقال الرائع عن جرش وتاريخها وحضارتها فانت مثال لكل مخلص لارضة وبلده ووطنه مع كل التحية

  • 7 محمد الحسن 03-06-2013 | 01:49 AM

    هناك امكانيات كثيرة لهذا الوطن ندعو الجميع لاستثمار كل انجازات الوطن ولنكون سفراء لنقل صورة انفسنا الطيبه المخلصه خارج حدود الوطن

  • 8 كرموش الكربوج 04-06-2013 | 03:01 AM

    احسنت دكتور حسن على المقال الرائع جرش من اجمل المحافظات بطبيعتها وموقعها وسكانها هفهم اهل الطيب والكرم وابدعت


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :