facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





المواطنة الفاعلة .. مسؤولية وواجب


اياد الوقفي
03-06-2013 04:08 PM

قدم جلالة الملك عبدالله الثاني ورقته النقاشية الرابعة والتي استشرف فيها عرضاً مستفيضاً لرؤيته في مسيرة الاصلاح الشامل للمملكة الحبيبة في مختلف المجالات.

ولأن الورقة النقاشية الرابعة مثقلة بالدلالات والمعاني, شأنها مثل سابقاتها من الاوراق التي نشرت في وقت سابق اجد من الاهمية بمكان ضرورة تناول رؤية جلالته في ما يتعلق بطرح مفهوم المواطنة واثره الفاعل في ترسيخ مبادئ الديمقراطية والفكر المستنير المستند الى الحوار منهجاً وخريطة طريق لبناء اردن قوي متماسك عصي على أية رياح عاتية قد تأتي من مغرض يهدف الى زرع بذور الفتنة او تداول اشاعة او البحث عن مكاسب تعود على صاحبها بالغنم وعلى الوطن بالغرم.

المواطنة الفاعلة لا تأتي من خلال المزايدات واصطناع المواقف بحثاً عن الشعبوية الزائفة والمعارضة العدمية لمواقف الدولة وسياساتها, بل تأتي من خلال قبول الآخر والحوار البناء الذي يضع في اولوياته مصلحة الوطن والمواطن والايمان بأن المواطنة هي مسؤولية وواجب تترتب على كل فرد في المجتمع, لا سيما في ظل منطقة يتطاير الشرر منها في كل الاتجاهات, بفعل ما يحاك من مؤامرات ضد هذه الامة لتشتيت ابنائها وضياع مقدراتها.

الاردن يسعى منذ ان تسلم الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية الى ترسيخ مفهوم حداثة الدولة وتطورها والإعلاء من شأن الشباب الذي أطلق عليهم «فرسان التغيير» ما يفرض والحالة هذه ايقاعا مختلفا يقود الى بوصلة الاصلاح التي حدد مسارها الملك بنفسه، من خلال المشاركة السياسية بمفهومها الشامل والواسع والذي يعد الحوار الايجابي ابرز ادواتها فالمشاركة هي عملية ديناميكية مستمرة لا تنتهي بوقت او حدث وطني معين بل هي مسيرة طويلة ممتدة من جيل الى اخر.

المشكلة التي نعاني منها أردنياً خلافاً للمأثور «ان الخلاف في الرأي يفسد للود قضية»، وهذا هو مربط الفرس فبعض اطياف في المعارضة لدينا اذا لم تتفق مع ارائها وطروحاتها وبرامجها فانك تصنف في خانة «الاعداء» وهذه برأيي-معارضة عدمية لانها في ذلك تجاوزت مبدأ الحوار الذي يعد العامود الفقري للديمقراطية, فالتسلطية في الرأي وبناء المواقف على أسس الانطباعات والاشاعات وتجاوز دور القوى والتيارات السياسية الاخرى وتجاهلها يوقع اصحابها في خانة التهميش ويثير تساؤلات مشبوهة حول الدور الذي تُخطط له «بضم التاء» او يخطط لها «بضم الياء» فهل من متعظ؟!

eyadwq@yahoo.com

'الرأي'




  • 1 .. 04-06-2013 | 12:09 AM

    الوطن ..

  • 2 شامل كامل 04-06-2013 | 12:18 AM

    في مختلف المجالات


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :