facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





معان الفقر والتهميش


النائب حسن عجاج
04-06-2013 05:56 PM

مرّة اخرى تشد الأحداث في محافظة الجنوب 'معان' الأنظار وتثير إهتمام المواطن الأردني الذي يتابع بقلق كبير تطور الأحداث المؤسفة التي تسببت بمقتل عدد من
الأبرياء.
لقد كانت معان بمكونات شعبها العظيم المحافظة الأولى التي جعلت المواطنين
الأردنيين يدركون الحالة المتردية التي وصلت إليها أوضاع الأردنيين، فكانت
هبة نيسان العظيمةسنة1989 التي فتحت الطريق أمام التغيير, وأدت إلى أنتخابات
نزيهة انبثق عنها مجلس نواب تمثل فبه الطيف الأردني، وشًرع لمرحلة جديدة
عنوانها الإصلاح والتغيير، وإزالة العوائق التي كانت تقف في وجه التطور
والتنمية السياسية، ومما يؤسف له أن القوى السياسية لم تلتقط تلك اللحظة التاريخية
التي سببتها هبة نيسان العظيمة ،ولم تستثمر الحالة الجديدة،فانكفأ كل تنظيم على
نفسه، تشده عصبيته التنظيميةوأيديولوجيته المتحجرة.
ومًرت السنون والدولة لم تخرج من تقوقعها في العاصمة،فكرًست برامجها
لتطوير العاصمة وتزين شوارعها بالورود والمنتزهات في حين بقيت مدن الأردن
الأخرى على حالها، بل تزداد تخلفا مع مرور الأيام. إن عدم توزيع خطط التنمية
والثروة بشكل عادل خلق في نفوس سكان المحافظات والألوية الحسرة والنقمة
على هذا الواقع الظالم.
وبدأت الدولة تتحدث عن الفساد والمفسدين الذين نهبوا خيرات البلد وأثروا بشكل
مثير للفزع، والمواطن يستمع ويتأمل لعل الحكومات المتعاقبة تحل لغز الفساد،
وتفتح ملفاته، وتقدم الفاسدين إلى القضاء، ولكن مرت الأيام وستمر أيضا ولن يرى
المواطن الأردني أيً فاسد يقدم للقضاء!!.
إن ما يجري في معان هو جزء من حالة الإحباط واليأس من الإصلاح والتغيير
الذي كان ينتظره المواطن في المرحلة الحالية، وبخاصة بعد انتخابات المجلس
النيابي السابع عشر الحالي. وبتشكيل الحكومة الجديدة'الرشيقة' التي لم تكن
برلمانية ولا قريبة من طموحات وتطلعات الحراك الشبابي والشعبي الذي
ينادي ويطالب بالإصلاح ومقاومة الفساد ولكن لا حياة لمن تنادي!!
إننا ونحن نعلن وقوفنا مع الأهل في محافظة معان، فإننا نؤكد أن على الحكومة
الحالية أن تتخذ الإجراءات والقرارات بعودة الأوضاع واستتباب الأمن ، وذلك
بالذهاب إلى معان وفتح الحوار المجدي مع زعمائها وشيوخها، والإستماع إلى
مطالبهم وتلبيتها بدون تلكؤ أو تقصير فما يريده المواطن في معان وفي كل بيت
أردني هو الاطمئنان على وضعه الأمني وعلى مستقبله ومستقبل أهله، ولن
يتحقق هذا إلا بعودة الثقة بالحكومة ومؤسسات الدولة الادارية والأمنية، فلا مجال
للأنتظار أو ترحيل الأزمات.
إن المطلوب الآن وليس غدا ، أن تقدم الحكومة خطة إصلاح مقنعة للمواطن
تقوم على توزيع الثروات على المحافظات بالعدل، وتنطلق للميادين في القرى
والأرياف لمعالجة الأوضاع على الأرض وليس بالمراسلة ووضع الحلول الفورية
للمشاكل والقضايا التي يعاني منها المواطن الأردني . وعلى عاتق المواطن تقع
مسؤولية الحفاظ على مؤسسات الدولة والممتلكات الخاصة وان لايفتح المجال
لذوي النوايا السيئة باستغلال الوضع.
والمطلوب أيضا أن تفتح الحكومة المجال لتوظيف المواطنين في الدوائر المدنية
ومؤسسات الدولة الأمنية والعسكرية لأنه لايمكن أن يظل المواطن يعاني من
الفقر والبطالة ، ويرى في الوقت نفسه حفنة تستأثر بثروات البلد وتحتكر وظائفها
بالمحسوبية والواسطة .
إن تطور الأمور في معان إلى حد الإعلان عن العصيان المدني ومهاجمة المراكز
والمؤسسات، لا ينبىء بالخير ، بل يؤشر إلى الخطر الأكبر القادم وعلى المسؤولين
أن يسارعوا للتصرف العاقل الذي يطمئن المواطن وليس الذي يؤدي للمواجهة
والتأزيم ويثير غضب المواطنين .
اننا نعلن بالصوت العالي أن على الحكومة أن تسارع للحل ووضع الخطط التي تكفل توزيع الثروة والمشاريع على المحافظات بالعدل.
ولنتذكر جميعا أن هبة نيسان 1989 قد أسقطت حكومة زيد الرفاعي ، وكان سببها
رفع أسعار المحروقات، فهل يكرر التاريخ نفسه اذا ما أقدمت الحكومة الحالية على
رفع أسعار الكهرباء؟!




  • 1 مواطن 04-06-2013 | 06:10 PM

    سيد عجاج من لايلتزم ببرنامج قائمة وطن عليه ان يصمت ولايتحدث ابدا

  • 2 بشار الاسد 04-06-2013 | 11:18 PM

    كلام في الصميم

  • 3 مغترب 05-06-2013 | 12:36 AM

    والله يا عزيزي جانبت الصواب. الموضوع ليس كما ترى لا تغير مجرى الأمور. يجب أن نتوقف عن مجاملة الإجرام والمجرمين فهناك فئة ممن يرفضها حتى المعانيون يسرقون السيارات ويقتلون ويسعون في الأرض فسادا ويجب وضع حد لهم. الفقر موجود في كل الدنيا ولا يكون حله بحرق مديرية التربية والتعليم سيدي! الفقر ليس مبررا للقتل وقطع الطريق والاستقواء على الدولة.وهذا لا علاقة له بالإصلاح. من يطلب الإصلاح لا يروج للمخدرات والتهريب. أخي اتقوا الله في وطننا.وصفوا الأشياء بوصفها الصحيح. مع ودي

  • 4 مجدي ابو هاشم الى غريب وفعلا انتا غريب 05-06-2013 | 03:53 PM

    انت تعمم على الجميع وتقول المعانيون اتقي الله في هذا الوصف هناك فئه قليله جدا" تثير البلبله في كل الاماكن .....وان شاء الله يوخذو جزائهم العادل ........والله من وراء القصد مع احترامي

  • 5 غريب لمجدي 05-06-2013 | 05:00 PM

    عزيزي الغالي أنا قلت "فهناك فئة ممن يرفضها حتى المعانيون يسرقون السيارات" أي المعانيون يرفضون هذه الفئة. يعني المعانيون: فاعل مرفوع بالواو. أي أن المعانيون يرفضون من يسرق.أي أن الذين يسرقون هم الفئة. أرجو أن يكون التنويه واضحا.مع ودي

  • 6 الى مغترب 05-06-2013 | 05:45 PM

    نيالك بتحكي من وساع ونيالك لاقي شغل وبتطلشو صاير عليك لا فواتير كهرباء ولا محروقات ومريح راسك من مشاكل البلد ومن الاعتصامات والمظاهرات .ونازل عن بعد تقيم وضع مدينه بحياتك ما زرتها ولا اطلعت عليها واقسم بالله اننا في معان نبلغ عن اي تجاوز او سرقه ومن يثير الشغب بس لا حياة لمن تنادي صار فيهادعس عالميتين وتصوير الله يسعده الي اخترع الموبايل ابو كاميرا قديش كشف حقائق وعرى حكومات ..

  • 7 مجدي ابو هاشم الى غريب انتا اصيل 05-06-2013 | 05:51 PM

    انا اسف العتب على النظر اسف صديقي مع احترامي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :