facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





يوم النشامى


محمد حمادة
11-06-2013 02:56 AM

ليست حلوة مشاهدة المباراة عندما تدق الساعة الثانية عشرة ظهراً، ولكن وباعتبار أن للظروف أحكامها، فإن الأردنيين سيتابعون في تلك الساعة، وعلى بكرة أبيهم، لقاء منتخبهم ومنتخب استراليا في الجولة السابعة قبل الأخيرة من تصفيات المونديال.. وستقام المباراة في ملبورن، في التاسعة عشرة مساء بالتوقيت المحلي.
على بكرة ابيهم، لأن منتخب النشامى يتساوى مع الأسترالي في عدد النقاط (7) والمباريات (6) ولكن يتخلف عنه في فارق الأهداف (7-7 مقابل 6-12).. لذا، إذا كرر رجالات المدرب العراقي عدنان حمد ما فعلوه ذهاباً في عمان عندما فازوا على شفارتزر وكيويل وبريشيانو وبروسكي 2/1 في 11 سبتمبر 2012 فإنهم سيحتلون المركز الثاني مكان عُمان (9 نقاط من 7 مباريات).. وهذا يعني أن فرصتهم في انتزاع البطاقة الثانية للمجموعة الثانية (البطاقة الأولى ضمنتها اليابان ولها 14 نقطة من 7 مباريات) ستصبح سانحة باعتبار أنهم سيخوضون الجولة الثامنة والأخيرة من التصفيات امام عُمان في عمّان (في 18 يونيو الجاري).
العراقي لم يفقد الأمل، ولكن رصيده لا يتجاوز الـ5 نقاط.. لذا، عليه أن يأمل بانتهاء مباريات منافسيه العماني والأسترالي والأردني بالتعادل على أن يفوز هو بالذات على اليابان يوم الثلاثاء في استاد حمد الكبير بالدوحة ثم على مضيفه الأسترالي في 18 الجاري في سيدني.
عموماً، هل جاء دور الأردن أو عمان ليشارك أحدهما في نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه؟ لننتظر بداية لقاء الثلاثاء في ملبورن، مع تمنياتنا بالتوفيق للنشامى.
في المقابل، فإن ما تبقى من مباريات في المجموعة الأولى لا يثير أي اهتمام عربي.. طارت الطيور بأرزاقها والمراكز الثلاثة الأولى أفلتت من قطر ولبنان وصارت في جيوب كوريا الجنوبية وأوزبكستان (إحدى البطاقتين ستكون «رسمياً» من نصيب الفائز منهما بمباراة الثلاثاء في سيئول) وإيران.
. وفي أميركا الجنوبية، وبعدما أخفقت الأرجنتين في حسم لقائها مع كولومبيا يوم الجمعة الماضي (صفر/صفر) فإنها ستخوض مباراة أصعب خارج أرضها الثلاثاء امام الإكوادور في العاصمة كيتو.. الفارق بين الأول والثالث 5 نقاط، ولكن الإكوادور لعبت مباراة واحدة أقل (11 مقابل 12).
ولافت أن هناك مباراة أخرى بين الثالث والأول ولكن في تصفيات الكونكاكاف: كوستاريكا تستضيف المكسيك، قبل ان تتوجه الأخيرة الى البرازيل لخوض كأس القارات.
. الترقب سيد الموقف في باريس سان جرمان وريال مدريد.. لم يحسم أي منهما أمره بالنسبة الى المدرب الذي سيتسلم دفة القيادة في الموسم المقبل.. وأحلى ما قرأته من هذه الزاوية ما جاء على لسان رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز: «يؤلفون روايات كثيرة، منها أن سان جرمان طلب 4 ملايين يورو ليتخلى لنا عن ماركو أنشيلوتي، وأنا أؤكد أن أحداً لم يطلب منا هذا المبلغ.. وهل تعتقدون أن 4 ملايين يورو ستغير شيئاً مع الموازنة التي يملكها سان جرمان؟».
. المدافع البرازيلي فيليبي سعد، الذي يلعب حالياً في صفوف فريق اجاكسيو الفرنسي، من جذور لبنانية.. يقول: «منذ أن حضرت الى فرنسا عام 2007 ألاحظ هبوطاً في أعداد اللاعبين البرازيليين.. السبب هو أن الاستثمارات في البرازيل نشطت وارتفعت، وصارت الرواتب هناك قريبة من اوروبا.. ثم ان معظم البرازيليين يتوجه الى اوروبا من أجل المال وليس لتربية أولاده أو التعرف على ثقافات جديدة.. لذا، لا يشاهد إلا القنوات البرازيلية، ولا يسمع إلا الموسيقى البرازيلية، ولا يقرأ إلا الصحف البرازيلية، ولا يأكل إلا الأطباق البرازيلية».
وبعد.. هل هناك من يشبه البرازيليين، عربياً؟.

* نقلا عن "استاد الدوحة" القطرية




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :