facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





أمل «النشامى» قائم بشـرط الواقعية والتصميم


باتر محمد وردم
13-06-2013 03:05 AM

أصيب متابعو المنتخب الأردني لكرة القدم سواء المخضرمين منهم أو المستجدين بصدمة كبيرة بعد خسارة النشامى القاسية أمام استراليا بأربعة أهداف قبل يومين. أحد الأسباب الرئيسية في هذه الصدمة أن الإعلام الأردني بالغ في وصف فرص المنتخب وقدرته على العودة من ملبورن بالفوز أمام فريق شرس ومحترف وصاحب خبرة كبيرة. من شاهد الفضائية الأردنية العتيدة أو قرأ بعض الأخبار والآراء عبر الإعلام الإلكتروني مؤخرا سيعتقد أن منتخبنا قد ضمن التأهل للبرازيل وأن على منتخبات العالم أن تتهيأ لمواجهتنا!

من ناحية كروية بحتة، منتخبنا الآن في وضع معقول تماما بل هو الوضع الذي كان مأمولا منذ سحب القرعة. عندما جاء منتخبنا إلى جانب اليابان واستراليا كان من الصعب تخيل أننا نستطيع إزاحة واحد من عملاقي الكرة الآسيوية والتأهل مباشرة كأول أو ثاني المجموعة وكان الأمل الواقعي هو الحصول على المركز الثالث والدخول في منافسة لاحقة مع ثالث المجموعة الثانية ومن بعد ذلك خامس اميركا الجنوبية للتأهل. ما حصل اثناء التصفيات أن منتخبنا لعب بطريقة تشبه انفصام الشخصية حيث حقق انتصارين نادرين على اليابان وأستراليا في عمان ولكنه فشل في الحصول على اية نقطة خارج الأردن وفقد نقاطا ثمينة أمام العراق بالذات وخاصة خسارة المباراة الثانية التي كان منتخبنا فيها مسيطرا واضاع عدة فرص للتسجيل.

شخصية منتخبنا في التصفيات جاءت غريبة، ففي عمان وأمام الجمهور الكبير وحماسه الجارف هزمنا عمالقة آسيا ويمكن لنا حتى أن نهزم فريقا أوروبيا متوسط الحجم على ارضنا ولكن الفريق يصاب بالدوار أو الحنين للوطن عندما يسافر ويفشل في الحصول على اية نقطة! بدون البكاء على الحليب المسكوب تبقى المعادلة بسيطة وهي الفوز على عُمان بعد اسبوع ومن ثم مواجهة ثالث المجموعة الثانية وغالبا سيكون أوزبكستان.

يجب التحضير للمباراة القادمة بهدوء وواقعية وبدون مبالغة في الشحن الإعلامي ولكن مع المطالبة بحضور جماهيري كبير لأن الثابت هو أن الجمهور الأردني يخلق أجواء مربكة لكافة المنتخبات ويجب أن نستغل هذا الأمر. المنتخب العُماني الشقيق يلعب باسلوب متميز ويمتلك حارسا من الأفضل على المستوى الأوروبي ومن الصعب التسجيل في مرماه ولكن المباراة تحتاج للصبر والتنظيم. إمكانية الفوز قائمة بشدة وبالتالي الإبقاء على فرص التأهل إلى المراحل التالية.

منتخبنا أصبح مؤسسة وطنية تحتاج إلى الدعم الكبير خاصة أنه بدأ يجمع حوله كافة أطياف المجتمع الأردني. في حال اراد منتخبنا أن يصبح رقما صعبا في آسيا وينافس على التأهل للبطولات الكبرى يجب أن يتمتع بفكر تكتيكي اعلى وقدرة على التكيف مع اختلاف المجريات في المباريات الحاسمة وكذلك الصلابة والقدرة على الفوز والتعادل خارج الأردن وضمن الظروف الضاغطة للمباريات الخارجية. نحن في موقع ملائم وعلينا استثمار الفرصة والطموح نحو المزيد وان تبقى ثقة الجمهور بالفريق قائمة.

batirw@yahoo.com
الدستور




  • 1 الدكتور سعد ابوديه 13-06-2013 | 09:32 AM

    لا ياخ باتر ارجو ان اذكرك بالمثل الانجليزي النجار الضعيف يضع اللوم على ادواته

  • 2 M. Ali 13-06-2013 | 09:48 AM

    I Like this "أن الجمهور الأردني يخلق أجواء مربكة لكافة المنتخبات ويجب أن نستغل هذا الأمر"

  • 3 محمد 13-06-2013 | 10:30 AM

    يا راجل...من عقلك بدك ايانا نغلب عُمان واوزبكستان مرتين وخامس اميركا الجنوبية مرتين ونتأهل لكأس العالم ونيجي بمجموعة اسبانيا والارجنتين والبرازيل والمانيا وهولندا ونغلبهم كلهم ونوخذ كاس العالم...
    اصحى يا حبيبي...وحرام عليكم بيكفي...والله بيكفي
    رحم الله منخب عرف قدر نفسه

  • 4 خبير كرة ريشه طائره 13-06-2013 | 11:39 AM

    بلاش طيش على (فتر مي).....وصدقوها,هذا كأس العالم في البرازيل,بتلعب فيه ألمانيا والبرازيل وايطاليا وفرنسا وروسيا وبريطانيا والسويد وهولاندا والارجنتين وووووو...ودول عريقة في لعبة كرة القدم العالميه,نعمه اللي وصلنا لهذه المرتبه,ولولا ذهاب واياب التصفيات حيث الفرق مضطرة أن تلعب بعمان لما حققنا الذي حققناه,وربما صدفه خير من ميعاد!!!!

  • 5 نشمي 13-06-2013 | 11:46 AM

    والله اكتر تحليل واقعي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :