facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الأردن .. بحر من النفط والغاز حولنا!


فهد الخيطان
18-06-2013 03:49 AM

لسنوات قليلة مضت، كان الأردن من بين عدة دول في المشرق العربي لا تملك مصادر لإنتاج الطاقة. الحال تغيرت تماما في الآونة الأخيرة؛ نحن اليوم البلد الوحيد الذي لم تُسجل فيه اكتشافات مؤكدة للنفط والغاز. منذ سنة تقريبا، بدأت شركة 'بريتيش بتروليوم' أعمال التنقيب شرقي البلاد، وهناك مؤشرات قوية على وجود كميات تجارية من الغاز. وفي مسار مواز، أحالت الحكومة عطاء استخراج النفط من الصخري الزيتي جنوبي الأردن، ولم تتأكد بعد وبشكل قاطع جدواه الاقتصادية، ويُنتظر أن يبدأ الإنتاج بعد 7 سنوات تقريبا.

الدول الشقيقة والعدوة من حولنا دخلت في نادي الدول المنتجة للنفط والغاز أو تكاد. لبنان على وشك أن يطرح عطاءات التنقيب عن الغاز في مياهه الإقليمية، ويُتوقع أن تبدأ أعمال الحفر بعد عامين.
يشير تقرير هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إلى وجود 230 تريليون قدم مكعب من الغاز قبالة سواحل سورية ولبنان وقبرص وإسرائيل وقطاع غزة.

إسرائيل قصة أخرى؛ فقد تم الكشف عن حقلين عملاقين للغاز في مياه 'المتوسط'، يكفيان إسرائيل لمدة 150 سنة، ويضعانها في مصاف الدول المصدرة للغاز. وبعد خمس سنوات، ستصبح إسرائيل المورّد الرئيس لدول أوروبية. وتخطط السلطة الفلسطينية للحصول على الغاز من إسرائيل بأسعار رخيصة، ما يعني التحلل من عبء فاتورة الطاقة الثقيل.
غزة لها نصيب من غاز 'المتوسط'؛ فقبالة سواحلها يتواجد حقل ضخم، لكن دولة الاحتلال لا تسمح للفلسطينيين باستغلاله.
سورية تصدر النفط بكميات محدودة منذ سنوات، لكنها تملك مخزونا كبيرا من الغاز في البحر. وإذا ما استقرت الأحوال هناك، فإنها هي الأخرى مرشحة لأن تكون دولة منتجة ومصدرة للغاز.

هذه التطورات المهمة ستغير مكانة تلك الدول في الإقليم والعالم. وعلينا أن ندرس الآثار المترتبة على تحول إسرائيل إلى دولة مصدرة للغاز، وانعكاس ذلك على الصراع العربي-الإسرائيلي.

على حدودنا الشرقية، تتواجد أضخم احتياطات للنفط في السعودية والعراق. ولنتذكر أيضا مصر التي نعتمد عليها بشكل رئيس لتوفير الغاز لإنتاج نصف حاجتنا من الكهرباء.

من تبقى من دول المنطقة لا تتوفر لديها مصادر إنتاج الطاقة؟
لا أحد غيرنا بالمطلق؛ لقد أصبحنا جزيرة معزولة وسط بحر من النفط والغاز يطوقنا من كل الجهات. ولا شك في أنه أمر يثير الأسى في نفوس الأردنيين، خاصة أن لدى عامة الناس انطباع قديم بأننا نرقد على بحر من النفط، غير أن الدولة لا تريد استخراجه لأسباب غامضة. ومع كل حقل غاز أو نفط يجري اكتشافه في دول الجوار، تزداد القناعة لدى الأغلبية بصحة هذه الانطباعات.
المسألة ليست كذلك بالطبع؛ فما من دولة لا تتمنى اكتشاف الغاز والنفط في أراضيها. وبالنسبة لبلد مثل الأردن، فإن تحدي الطاقة يكاد يكون قضية حياة أو موت، وبدون التصدي له سيكون من الصعب الصمود في المستقبل.
ولذلك، ينتظر الأردنيون بفارغ الصبر أن يسمعوا أخبارا طيبة من 'بريتيش بتروليوم' وشركة الصخر الزيتي، لعلنا نصبح العضو التالي في نادي الدول المنتجة للغاز.
بخلاف ذلك، لا بديل من التفكير في الخيارات الأخرى؛ لأنه وبدون حل معضلة الطاقة، لن تقوم لنا قائمة.

fahed.khitan@alghad.jo
الغد




  • 1 خلينا هيك احسن النا 18-06-2013 | 04:37 AM

    يا سيدي بدون نفط او غاز و الحراميه والسراقيين ماكلين البلد. فماا بالك لما يكون في نفط و غاز. بتصير السرقات موضه و مشروعه اكثر برأي كثير من الحرميه و السراقيين اشي واجب و ليس شطاره. طبعاً الا من رحم ربي و هم كثر

  • 2 مش رايحة تفرق كثير 18-06-2013 | 05:42 AM

    الحرامية أكثر من النفط والغاز

  • 3 ماهر رفيق عنبتاوي دبلوماسي اردني سابق 18-06-2013 | 06:18 AM

    لعبة الكشف عن الثروات الطبيعية تتم من خلال شركات التنقيب وليس وزارات ،وهذه الشركات تتبع دول عظمى لها استراتيجياتها العالمية فالإعلان عن الثروة في هذا البلد أو ذاك قرار سياسي وليس تجاري وتتحكم به الدول التي تتبعها هذه الشركات والباقي عندك (السياسة تحديد المصالح الوطنية)وهذه الدول تفرض على شركاتها ماذا تعلن، وتبقى الدبلوماسية المتداولة هي الكذب على الشعوب والقول ما في نفط في الأردن ، انا متأكد من وجود نفط ولكن هل لدينا رئيس وزارة أو وزير طاقة يهمه موضوع اكتشاف ثروات وطنية ؟؟ هنا المشكلة الفاتحة

  • 4 د حمود الفاخري 18-06-2013 | 08:04 AM

    طبيعي موجود ممنوع استخرجو بأمر من اميركيا

  • 5 عبير طعيمات 18-06-2013 | 09:28 AM

    كنت اتمنى على الكاتب , ان يقول فلسطين المحتلة , ولا يذكر اسم ما يسمى دولة الإحتلال , فهذا يرسخ في ذهن أجيالنا شرعية الإحتلال .أعرف ان قيام دولة الإحتلال أمر واقع , ولكن هل نرضى , قبوله , اتمنى على السيد الخيطان , ان يتدارك مثل هذه الإشارات .في مقالاته .

  • 6 عمر البطل 18-06-2013 | 11:05 AM

    اذا كانت ارض اسرائيل من الفرات الى النيل فان الاردن يقع في منتصف هذه الارض !!!
    فكيف تسمح لنا اسرائيل باستخراج النفط والغاز واليويرانيوم والنحاس وتعدين الصخر الزيتي واستخراج المياه الجوفيه وزراعه اراضي الغور امتدادا الى العقبه واستثمار الاردن سياحيا كعجلون والبتراء ووادي رم وغيرها

    ضعف وخيانه وبيع ، شركات التنقيب كلها مزيفه ووهميه لتشارك بحصص تعود بمليارات على روؤس بحاجه الى تكسير

  • 7 مهاوش 18-06-2013 | 11:18 AM

    صح لسانك سيد فهد.

  • 8 فراس عربيات 18-06-2013 | 11:29 AM

    الاردن البلد الوحيد في العالم....الذي لاتعرف ماذا يوجد بة من خيرات...لماذا...لاننا شعب مسحوق....شعب مظلوم من كل النواحي..الى متى هذة الظاهرة تتكرر...؟؟؟؟ظ؟؟؟؟

  • 9 م.مروان/ت 18-06-2013 | 11:33 AM

    ألجميع يعلم بالثروات الموجودة في ألأردن بشكل نحسد علية.. والتقارير والنتائج المخبرية هي أكبر دليل ولكن هناك خطة ليبقى هذا الوطن يرسخ تحت طائلة المديونية والمساعدات المشروطة بالأضافة هناك تصرف المليارات لأنشاء مشاريع لاقيمة لها وفاسدة .
    أين الدعم لاستخراج الخامات من نحاس وذهب وغاز وصخر زيتي وهناك 25 مليون هكتار من ألأراضي الزراعية القاحلة بدون ألأستفادة من توزيعها وزراعتها ...نعم هناك خلل في القرارات ومن هو المسؤول ...لابد من قرار شجاع وغير ذلك سنبقى في الحفرة مع ألأموات؟

  • 10 سالم 18-06-2013 | 11:38 AM

    الى الصديق فهد كيف تريد ان ننتج النفط والغاز بدوون حفر ابار نعم نحن عندنا مناطق مؤهلة مثل السرحان وحقل حمزة الازرق والريشة ولتوضيح اكثر كنا في عام 1996 ننتج 36 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا واكثر من 500برميل نغط يومي ونملك حغارات وكوادر وطنية من المهندسيين الى ان جاء وزير لطاقة وقال البنك الدولي يريد ان يكون البترول والغاز من مهام شركات وانشئت شركة البترول الحكومية والان منذ ذلك التاريخ نزل الانتاج من النفط والغاز وحفارات البترول مرمية في الصحراء بدون تقدم ولك الله ياردن

  • 11 ابو جواد البيتراسي 18-06-2013 | 12:02 PM

    سيتم اكتشاف النفط والغاز في الأردن بعد أن يصبح اعتماد العالم على مصدر آخر وجديد للطاقة غير المتداول حالياً
    هكذا الأردن ليس له حظ بالمطلق

  • 12 سامح 18-06-2013 | 01:23 PM

    لا احد غيرنا لاننا نتعرض لضغوط سياسية بعدم استخراج ثرواتنا
    لانه لا يراد للاردن كدولة مجاورة لاسرائيل ان تكون قوية

  • 13 تيسير خرما 18-06-2013 | 02:05 PM

    إمارة دبي كانت دائماً بدون موارد نفطية بينما يحيط بها دول تعوم على النفط والغاز ولكن حسن الإدارة جعل مواطنها من أغنى الناس بالعالم ونيجيريا والجزائر دولتان نفطيتان تحيط بها دول بدون موارد نفطية ولكن مواطنيها من أفقر الناس في العالم بسبب سوء الإدارة والفساد المستشري. علماً بأن موارد الأردن غير النفطية ليست قليلة وموارده البشرية غير محدودة وتفيض عن الاردن إلى دول الخليج ودول العالم الحر طوال العقود الماضية.

  • 14 وطن,,, 18-06-2013 | 03:40 PM

    نحن نطالب رجال المال والاعمال في الاردن الشرفاء ان يشمروا عن سواعدهم ويدعمون خططا للبحث عن كل مصادر الطاقه بشركات اردنيه خالصه فاين انتم ولماذا تأخرتم ام ان المصالح الخاصه طغت نطالب الحكومه اذا كانت جديه ان تفتح الباب للاردنيين للبحث عن مصادر طاقتهم بالاعتماد على النفس من اصحاب الاموال فهلا تحركتم من اجل الوطن...متأكدون ان الوطن يزخر بكل الخيرات فقد باركها الله عز وجل افلا تعقلون......

  • 15 نبيل 18-06-2013 | 05:55 PM

    هذا قرار سياسي سيادي لا نملك نحن الأردنيون من أمره شيئا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :