facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عائد من معان


أ.د. سعد ابو دية
20-06-2013 11:36 PM

في عطلة نهاية الاسبوع زرت مدينة معان وقابلت ضحايا الحادث الاليم الذي سبب كل هذا التوتر وهذا الحادث الذي قتل فيه اثنان من ابناء معان وجرح ثالث (المرحومين عيسى ابوديه واحمد خالد ابو خديجه والجريح مالك الياس) وقد علمت ان اهالي المتوفين قد تبلغوا من مدير الشرطه ان ابنائهم قد قتلوا بعد ان قتلوا واحدا من الامن وجرحوا اثنين ولكن المفاجأة تفجرت وتبين انهم لم يقتلوا احدا جاء هذا بعد ان انتشر شريط فيديو بين ابناء معان يظهر فيه القتلى والامن او الدرك منتشرون فوق جثث المقتولين ومعهم بعض الاهالي ويظهر في الشريط عدم مبالاه باسعاف القتلى وتظهر شتائم وباختصار قلب الشريط سير الاحداث واغلق الاهالي بيت العزاء فورا وتوتر الوضع وتبين ان جميع ما جاء في دفاع الجهات الرسميه كان غير مقنع وبخاصة رواية مدير الشرطه وباختصار احب ان اضع بين يدي الجميع هذه الوقائع :

اولا: انه لايوجد حلقة وصل بين اهالي الضحايا في معان والحكومه نعم لايوجد اي احد وانه ليس مع الاهالي المنكوبين من يقف معهم في معان باستثناء النائب الدكتور امجد ال خطاب.

ثانيا : المشكلة ان النائب الدكتور امجد ال خطاب لم يمنح الثقه للرئيس الدكتور عبدالله النسور وقد اثر هذا على القضيه وساهم في تجميد الوضع. اذ ان الرئيس اخذ موقفا من هذا النائب الذي مارس حقه الدستوري ولم يعطه الثقه واذا اراد الرئيس شيئا يتصل مع نائب معان الاخرالذي منحه الثقه وعلى العموم لم يقابل الرئيس نواب معان بالرغم انهم طلبوا ذلك منذ 29 نيسان 2013 (احداث جامعة الحسين) وفي اتصال هاتفي مع دولة الرئيس يوم 13 حزيران 2013 ذكرت له ذلك غير انه نفى وقال انه قابلهم وعدت للدكتور امجد نائب معان قال ان الرئيس لم يقابلهم ابدا .وعلى العموم ليس المهم المقابله والمهم الحل.

ثالثا: لايعقل ان يكون المرحوم احمد ابو خديجه الذي قتل مع عيسى ابوديه سارقا لاسمح الله لانه من كادر الدرك اصلا وقدم استقالته ولم ينه الاجراءات وقد كان الضحايا الثلاثه عيسى ابوديه ومالك الياس و احمد ابو خديجه على طريق العقبه وقد اعترف صاحب الكساره في مكالمه مسجله ان احدا من الشباب المتهمين لم يأت ولم يتعرض محله لسرقه.

رابعا : يشتكي ابناء معان من خشونة التعاون الامني وهنا خطر على بالي ان يقوم مفتي الامن العام بتوجيه رسائل وزيارات للمناطق الملتهبه ويوصي الرجال المسؤؤلين عن التعامل الامني باللمسة الانسانيه وعدم التسرع في اطلاق النار كما قرأنا عماحصل مع السعودي سعد البلوي يوم اطلقت النار عليه يوم 29 نيسان و حتى بعد ان عرفوا هويته لم يساعدوه حسب روايته .يوجد حلقه مفقوده وهذه حتما سحابة صيف وليست في اخلاقيات الاحباء الغاليين علينا من ابناء الدرك او الامن.

خامسا ذكر لي بعض الحضور بان خسائر معان 32 شابا قتلوا منذ عام 1989 وللاسف بعد يومين فقط يوم 17 حزيران قتل الشاب صدام البواب البزايعه(ليس عليه اي قيد امني).

ويسمي ابناء معان ذلك القتل الميداني ويطالبون بالتوقف عن هذا النوع من القتل وهذه الخشونه وقيل لي ان شدة المقاومة عند المطلوبين ترتبط بذكرياتهم القاسيه من هذه الخشونه والاعتقال وانه من الاهون على المطلوب ان يموت وهو يقاوم على ان يسلم نفسه ويلقى المعامله القاسيه وهنا اطالب بحوار جاد بين المعنيين في الحكومه والناس في معان وانا متطوع للتدوين والبحث عن الحلول ولا استطيع المتابعه دون استعداد الطرف الحكومي لمعالجة هذه الامور وبغير ذلك تخرج الامور عن السيطره والوقت ثمين والجميع عزيزون علينا من ابناء معان ورجال الامن والدرك والمسؤولين واسأل الله ونحن في هذه الاشهر الحرم ان توقف اراقة الدماء في معان وان يتدخل العقلاء قبل ان تخرج الامور عن السيطره واقسم بالله ومن واقع مارأيت انها ستخرج اذا لم يتدارك الامر المسوؤلون والعقلاء.




  • 1 محمود ابوديه 21-06-2013 | 12:28 AM

    أسال الله بان يكونوا جميع الاردنيون غيوريين على مصلحة بلدهم مثلك يا دكتور يا سعد وارجو من الله ان يهتم الدكتور عبدالله النسور بهذا المقال المتميز

  • 2 مشاهد 21-06-2013 | 01:04 AM

    يشتكي ابناء معان من خشونة التعامل الامني ويشتكي الامن من نعومة الرصاص المصبوب على رؤسهم بمناسبة وبدون مناسبة والحرائق الناعمة اي نار ابراهيم المشتعلة في المؤسسات العامة والخاصة

  • 3 متابع 21-06-2013 | 01:57 AM

    ..ان لم تقل خيرا ..

  • 4 حموري 21-06-2013 | 02:21 AM

    كل قضيه تحدث في الاردن على مستوى قضية معان والسفير الاسرائيلي والسفارة العراقية وموضوع الكهرباء الدائم والخبز والماء وحتى الباتريوت وما شابه, تكون مفتعلة لتغطي كل واحدة على ماسبقتها وهكذا, ولذلك دائما يجب أن تكون هناك مشكلة وقضية تقلق الرأي العام بأجمعه أو شريحة معينة ذات تأثير وامتداد لأكبر مساحة من النسيج الاجتماعي.

  • 5 مجرد سؤال 21-06-2013 | 03:00 AM

    ممكن نعرف شو كانوا يعملوا الشباب الثلاثه في تلك المنطقه يعني كانوا يشموا هوا ,و اكيد ما انسرق شئ من الكسارة لانه اصبحوا مطاردين من الدرك و الشرطة, و الله يرحمهم و يعفوا عنهم

  • 6 د محمد سالم (1) 21-06-2013 | 03:07 AM

    نعم هكذا اصبحت معان للاسف الشديد مثلا للبطش شاهدت وعاصرت احداث 2001 وكانت بداتي مرحلة حياتي العملية في هذه المدينة العزيزة فوالله لم اجد عند اهلها الى كل الاخلاق التي تنم عن نبل ابن الصحراء على الرغم من قساوة الجو الذي يعشيونه ابناءها. ةوزرت معان بعد 12 عاما لم اجد بهااي تطور بل اصبحت خاوية على عروشها.. نعم معان تحتاج الى من يرعاها وليس لمن يروعها. سمعت الكثير وما يفعله الامن من ترويع للشباب وكيف انهم يتصيدون العمال صباح ويلاحقونهم قبل بطريقة فعلا مخزية والدولة تستطيع ان تسمع من اي موظف ذاهب

  • 7 د محمد سالم (2) 21-06-2013 | 03:14 AM

    صباحا الى عمله في الشيدية وتستطيع ان تقابل وتسمع. نعم لارساء الامن ونعم للقانون لكن ليست بهذه الطريقة وللاخ مشاهد هذا ما اكده الدكتور سعد ان العنف يولد عنف وحقيقة تعامل الامن مع المواطنيين في معان انتقامي ونخشى ان تخرج (الهجن من عقالها) عندها لا نستطيع ان نسيطر على الامور اثني واشكر الدكتور علة توصيفه للاحداث بهذه الطريقة واثني عليه لوضع حلول ونلاحظ هنا ان رجلا اكاديميا مثل الدكتور اضافة الى عامة الشعب يستنجد بالملك وهذه فعلا ظاهرة يجب ان لا تمرر هكذااذ اصبحت معان خارج التغطية مع رئيس حكومة

  • 8 معان 21-06-2013 | 03:19 AM

    حسبي الله ونعم الوكيل

  • 9 د محمد سالم (3) 21-06-2013 | 03:23 AM

    مثل دالنسور الذي لم تعرف عنه الا حبه ودفاعه عن الوطن وابناء الوطن في مجلس النواب. وكذلك لماذا هذه التفرقة بين النواب في احد الجلسات التي ضمت جماعة كبيرة من ابناء مدينة معانواتصل النائب مع هاتف دولة الرئيس ولم يرد في فترة كان الطريق الصحراوي يشتعل،الملك حسين رحمه الله لما قامت احداث معان في 1989سارع الى معان وهتف ورقص الشعب كله لراعي العشيرة وقايدهاوبيرقها ولم يبقى في معان من شباب وشيوخ ونساء الى هبوا الى لقاء الملك وهنا نلاحظ ان الملك لم يبطش بهم -وحاشا لله ان يفعل ذلك- مع انه ملك لكن استوعبم

  • 10 سليم المعاني 21-06-2013 | 04:11 AM

    بوركت جهودك الخيرة دكتور سعد ... ويسجل لك مبادراتك الطيبة ومساعيك الحميدةخدمة للوطن والمواطن

  • 11 الحقيقة المرة 21-06-2013 | 04:16 AM

    لايعقل ان يكون المرحوم .... الذي قتل مع ....سارقا لاسمح الله لانه من كادر الدرك اصلا وقدم استقالته.ام طرد من كادر الدرك لافشاءه الاسرار؟

  • 12 الواقع المر 21-06-2013 | 04:19 AM

    اما قضية السطو على باص جت فقد كان المجرمين من الفضلء الخارجي.

  • 13 محمد الدلابيح 21-06-2013 | 06:31 AM

    بادره ليست غريبة عليك يا دكتور سعد .

  • 14 قيس ابو خديجه 21-06-2013 | 07:03 AM

    اوﻵ بوجه جزير الشكر لأبن معان الدكتور سعد وبحكي للأخوان يلي بتعلق من دون ماتحس بالمصاب يلي عنده كلمة خير يبديها ويلي عنده غير هيك يحفظها
    لآنه المصاب مش سهل شباب بعمر الورد بتروح بدون حساب
    ربنا حرم قتل المسلم واحنا بمعان وللآسف الولد يلي عمره شهرين صار مجرم خطير
    يلي بدنا اياه من اخوانا يحطو حالهم بمكان كل واحد راح من شباب معان . بتكون راضي ؟؟؟؟؟؟؟؟
    لو صار معك هيك وحتى المجرم في نظام دوله ومحكمه وقاضي بحاسبه مش ميداني

  • 15 s.m 21-06-2013 | 05:11 PM

    طول عمرك عاقل ومنطقي وتسعى لعمل الخير ولم الشمل وحقن الدماء ابو حنين ...ولكن صديقك ابو زهير مو مصلي على نبي ...وقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي ...وعلى ذمة فيروز لا تندهي ما في حدا ...ما في حدا...ما في حدا .وشكرا لعمون السباقه لوأد الفتن.

  • 16 ح.ا. 21-06-2013 | 05:28 PM

    يعني نزلت و سمعت من طرف و أصدرت احكامك و بعدين بدك تتوسط للحل؟ هو وجع الرأس اجانا غير من هيك تصرفات.

  • 17 امجد آل خطاب 21-06-2013 | 08:01 PM

    بارك الله فيك دكتور سعد ابو ديه وعلى جهودك المتواصله مع ابناء معان لك منا جزيل الشكر والعرفان .

  • 18 من جابر عثرات اتلكرام الى ح ا 21-06-2013 | 09:43 PM

    هل هذه الروايه غير صحيحه ارجو تفنيدها وانزل وقدم روايتك وبطل عاداتنا السيئه الفتوى من غبر علم

  • 19 معان 21-06-2013 | 09:43 PM

    معان لينا وحقها علينا

  • 20 عوض الكاتب-السويد 21-06-2013 | 10:28 PM

    سامحك الله يا دكتور لقد تأخرت كثيرا,واذا كنت تعتقد ان الاسلوب الحضاري يجدي مع دوله نخرها الفساد فأنت مخطئ وللأسف

  • 21 احمد الخوالدة - معان 21-06-2013 | 11:56 PM

    نشكر الدكتور سعد ابودية الفناطسة على بادرته وتمكيننا نحن ذوي الشباب الذين هدرت دماؤهم دون ذنب مبرر من الاتصال هاتفيا من خلاله مع سمو احد الأمراء الهاشميين والذي بدوره تفهم الامر وكلف الدكتور عبدالله النسور للاتصال مع الدكتور سعد ابودية للتباحث فيما جرى ويجري . لكننا نقولها بصراحة اننا لا نتوقع شيئا من النسور ورحم الله سليمان عرار ..... ولنا عتب على من كنا نسميهم ابناء معان الكبار المسؤولين في عمان وخوفهم وارتعادهم من التدخل

  • 22 ح.ا. 22-06-2013 | 12:23 AM

    إلى جابر عثرات تعليق ١٥. أرجو منك أن تعيد قراءة اللي انا كتبته. أصول اللي بده يحل أي مشكلة أن يكون موضوعي و أن لا ينحاز لأي طرف. الأستاذ الدكتور أبو دية واضح من كتابته انه اصدر حكمه و خلص. كيف بده الطرف الثاني يتجاوب معه بعد هيك؟ يعني انا لا فتيت ولا حكيت ولا قلت انه طرف مذنب او معاه حق بعكس كاتب المقال. شاكر لك تفهمك.

  • 23 من ابن البلد معان للحقيقه المره والواقع المر 22-06-2013 | 01:49 AM

    من انت هل انت من الموءسسسه الرسميه اذا نعم لايجوز ان تتحدث باسرار العمل واذا من غير المؤسسه هل انت مطلع على الاسرار وفي كافة الاحوال امثالك عبء على المجتمع وسبب من اسباب تأخرنا وبالنسبه للمراره

  • 24 موضوعي 22-06-2013 | 02:05 AM

    مش مزبوط انه الواحد لازم يكون دائما موضوعي مشان حل مشكله القوي دائما بده الاضعف يكون موضوعي مشان يمشي ظلمه

  • 25 المهندسة دانا هاني ابو ديه 22-06-2013 | 02:15 AM

    الأستاذ الدكتور سعد أبو ديه


    ية

    شكرا لنقل هذه الوقائع و تأريخها .

    بإنتظار المزيد .

  • 26 المهندسة دانا هاني ابو ديه 22-06-2013 | 02:19 AM

    الأستاذالدكتور سعد أبو دية

    شكرا لنقل هذه الوقائع و تأريخها .

    بإنتظار المزيد .

  • 27 معاني البزايعة 22-06-2013 | 02:47 AM

    لا تنسو ان الرواية الرسميه ان الثلاثه كان بحوزتهم رشاش واحد. يعني واحد الذي كان يطلق النار. السؤال لماذا تم قتل الثلاثة؟؟؟

  • 28 ا د محمد سالم- 22-06-2013 | 02:54 AM

    الى عمون ، اولا شكرا على نشر هذه المقالة وفيها الكثير من الرسائل التي وجهها الدكتور سعد، ونرجو ان نلاحظ هنا جميعا ان حلول مشاكل مدينة معان لم تاتي من الجانب الرسمي ، نشكر موقف ابناءالعشائر الاردنية من الدعجة والحديد والسلط الذين هبوا لردع ودرء المصائب بين عشائر الجنوب ، ونحني لهم قباعتنا لهذه البادرة الطيبة ،ونشكر الدكتور سعد وببادرة شخصية منه ، والان السوال اين الجانب الرسمي وسيدنا الله يطول عمره امس اكد على روح العشائر واشاد بها في حماية البلد. لماذا لا نقف جلالا لكل من يسعى في لم الشمل وشكر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :