facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مصائب قوم عند قوم فوائد ؟!


صالح عبدالكريم عربيات
21-06-2013 12:20 AM

كوني متخصص بالشأن الصومالي بصراحة أصبح الوضع لايطاق والتقليد الاعمى من قبل الاخوة في الصومال بات أيضا لايطاق ، منذ عام 2000 تعاقب على منصب رئاسة الوزراء في الصومال كل من : علي خليف غلاير 8 أكتوبر 2000 _ 28 أكتوبر 2001 ، عثمان علي 28 أكتوبر 2001 _ 12 نوفمبر 2001 ، حسن أبشر فارح 12 نوفمبر 2001 _ 8 ديسمبر 2003 ، محمد عبدي يوسف 8 ديسمبر 2003 _ 3 نوفمبر 2004 ، علي محمد جيدي 3 نوفمبر 2004 _ 29 أكتوبر 2007 ، سالم عليو حبرو 29 أكتوبر 2007 _ 24 نوفمبر 2007 ، نور حسن حسين 24 نوفمبر 2007 _ 14 فبراير 2009 ، عمر شارماركي 14 فبراير 2009 _ 21 سمبتمبر 2010 ، وحيد عبدي علمي غونجا ( قائم بالاعمال ) 21 سمبتمبر 2010 _ 14 أكتوبر 2010 ، محمد عبدالله محمد 14 أكتوبر 2010 _ 19 يونيو 2011 ، عبد الولي محمد علي 19 يونيو 2011 _ 20 أغسطس 2012 ، عبدي فارح شيردون 17 أكتوبر 2012 _ حتى الان ..

وكما هوملاحظ فأنه أذا ماتم مقارنة تسلسل تغيير الرؤساء في الصومال مع نظرائهم في الاردن منذ عام 2000 وحتى الان فسنجد ان هناك تشابه لحد كبير فكل ما نشيل رئيس وزراء بشيلوا رئيس الوزراء .. وكل ما نعين رئيس وزراء بعينوا رئيس وزراء .. وكلاهما أسرع دولتان في العالم في سرعة تغيير رؤساء الوزراء !

المهم في الموضع احنا جبنا دولة عبدالله النسور ب 10 أكتوبر 2012 فهمه ما كذبوا خبر وبعد أسبوع جابوا دولة عبدي شيردون بتاريخ 17 أكتوبر 2012 .. ولهسة قاعدين بستنوا نشيل النسور علشان يشيلوا شيردون ..

بهذه المناسبة نوّد ان نبلغ تحيات الشعب الاردني لدولة الاخ الرئيس شيردون ونقول له : أمك جايبيتك بليلة القدر لأن تعيينك تزامن مع تعيين النسور ..

حيث لن يغادر النسور منصبه قبل ان يغادر اخر مواطن اردني الاردن ؟!

ولابد ان تقعد دولة الاخ شيردون على كرسيك وتحط عليها وتستريح .. فمشوار الرفع الذي ينتهجه النسور طويل وطويل جدا وقد يلحق الدور شيردون السابع عشر ليصبح رئيسا للوزراء في الصومال وبعدنا في الاردن ماخلصنا من قصة الرفع ..

اما بخصوص أنتظار فخامة الرئيس الصومالي للتغيير الوزاري في الاردن ليعلن بعد ذلك تغيير وزاري في الصومال .. فنوّد ان بلغك : مش كل مرة بتسلم الجرة .. هاي المرة بجوز تقبر كل أهل الصومال ويظل شيردون رئيسا للوزراء ..

مصائب قوم عند قوم فوائد ؟!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :