facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شرعية العريان !!


صالح عبدالكريم عربيات
01-07-2013 03:59 AM

إن ارتبط بقاء او رحيل أي رئيس مصري بإقامة "مليونية "، فلا نستبعد ان تصبح مصر على رئيس و تمسي على رئيس غيره.

مصر هي ام الـ 90 مليون نسمة، بمعنى إذا ما فكر" عِقب" المدارس وحدهم بخلع الرئيس سيكون لهم ذلك .. واذا ما فكر شوفيرية " الاتوبيسات " بخلع الرئيس سيكون لهم ذلك.. حتى محششو" الشيشه " في المقاهي اذا ما فكروا في ساعة " روقان " بخلع الرئيس سيكون لهم ذلك .. وحدها مصر.. ان تعطلت سيارة على كوبري قد تحشد من ورائها وعن دون قصد "مليونية"!!

منذ اندلاع ثورة 25 يناير وميادين مصر تحشد" المليونيات ".. مرة لاسقاط الرئيس.. ومرة اخرى لتأييد الرئيس.. والكل يجمع ان مكاسب الثورة لن تتحقق طالما ظل الصراع بين القوى السياسية في مصر على أشده في الميادين وكل منهم قادر على تحقيق التوازن في الشارع وحشد " المليونيات".

مصر اليوم تدخل صراعا بين عريان الاخوان .. وعريان الشارع .. عنوانه " عشمتني بالحلق تقبت انا وداني" ..
فبعد الثورات عادة ما تطمح الشعوب الى تحقيق المعجزات وتعويض سنوات الفقر والجوع والمهانة في أسرع وقت وهذا ماعجز مرسي عن تحقيقه مع اننا ندرك انه بحاجة لوقت طويل من الزمن لكي يتحقق ذلك، لكن في زمن الثورات لا احد يعذر، فالشعب يريد ان تسبق الاحلام الزمن.

مشهد الاخوان في الحكم ذكرني بأحد مشاهد عادل امام في فيلم " السفارة في العمارة " حين كان يجلس مع عائلة داليا المعارضة، وعندما كان يدور بينهما حوار حول المعارضة وسنوات الاعتقال الطويلة كانت رائحة "جرابات" احد الشباب الجالسين قد زكمت انفه فما كان منه الا ان قال لهم: انا خلقت ايضا لاعترض على هذه الرجل المعفنة، فقال له والد الشاب: ما انا طول عمري بئله الحكاية دي.. فرد عليه عادل امام : طول عمرك أيه.. انت طول عمرك في السجن ئلتله أمته !!

الاخوان أيضا طول عمرهم في السجن.. لم يمارسوا السلطة ، ولم يكن لهم أي اطلاع على اسرار الدولة المصرية وتفاصيلها خصوصا المالية، فكان الخطأ الفادح أن انتقلوا من السجن الى الحكم دون ان يمنحوا انفسهم "استراحة المحارب" ومعرفة مدى قدرتهم على تحقيق مكاسب الثورة، كما أن الاعلان الدستوري الذي أعلنه الرئيس كان القشة التي قصمت ظهر" البعير" واعادت" فرعون " الى الاذهان.

الشرعية اليوم بيد الاخوان.. والجوع ، والفقر ، والبطالة، وانقطاع الكهرباء، والبنزين ، وعدم توفير أدنى مقومات الحياة، وانعدام الامن ، وعدم تحقيق العدالة الاجتماعية بيد الشعب.
شرعية العريان .. هي سترة العريان !!
(العرب اليوم)




  • 1 عالمكشوف / منذر العلاونة 01-07-2013 | 04:53 AM

    اشكرك اخ صالح عربيات من اعماقي ( والاعراب العرب .....امة اخرجت لناس .هذا تاريخهم ..... .ومن اجل فتات الاخريين ..وعلى فكره الاخريين ليسوا هم الكفره .. الكافر فقط الاعرابي العربي ولو تأسلم )

  • 2 Zahi Samardali 01-07-2013 | 02:36 PM

    1/2..1كما تعلم استاذ عربيات ان دخول الحمّام مش زى طلوعه تعهدات الإخوان للأمريكان بالالتزام بالمعايير الدولية بدأت مع وليم بيريز المعروفة علاقته بالصهيونية العالمية ودعمه الكبير لإسرائيل، وكذلك جون ماكين وجون كيري مرورا باليهود الاصل الامريكيين بالجنسية امثال دانيال بورين وجون كارسون . ان الجماعة حكمت مصر بناء على صفقة محكمة بينها وبين الولايات المتحدة على الدكتور محمد مرسي ان يحقق الاجندة الامريكية الصهيونيه وقد لا يكون ذلك ايمانا منه بهذه الاجندة لكن ربما كانت الغاية عنده تبرر الوسيلة..

  • 3 Zahi Samardali 01-07-2013 | 02:38 PM

    2/2...لاجل الوصول للحكم وبالتالي فان الاجندة الاخوانية تقوم على وصول الجماعة الى الحكم وقد وصلوا و كما تعلم استاذ عربيات بدأ اخونا وحبيبنا عصام العريان يدعو لعودة يهود مصر، ولا يدعو لعودة الفلسطينيين تعبيرا عن الولاء والطاعة والتزام بالاتفاقيات المعقودة بين الطرفين لكن الاخوان تسرعوا وبدل من هات وخذ وبدلا من صعود السلم درجة درجة ارادوا ان يأخذوا كل شئ قبل دفع كافة المستحقات والالتزامات نحو اسرائيل..

  • 4 جهاد كساسبه - اربد 01-07-2013 | 07:07 PM

    احسنت اخ صالح مقال رائع و ينم عن فهم كامل لطبيعة ما يجري في مصر منذ 3 اعوام ... شاب في مقتبل العمر تلتقي معه العربيه و وجهه احمر و عروق رقبته قطر 1 سم و يتوعد باسقاط الرئيس و نازل بانفعال مفرط يشتم بالعريان وبرجال لا تقل اعمارهم بالسياسه عن عمر ابوه و اخر يقول يسقط حكم الفلول ثم يسقط حكم العسكر و بعدها يسقط حكم المرشد و بعد سنتين بنرجع من عند الفلول و هكذا ... صدقا لم اعد اهتم اطلاقا بما يجري في بلد عمر السياسي فيها 17 سنه.

  • 5 دولة طالبان السلفية الإخوانية 01-07-2013 | 09:05 PM

    الاعلان الدستوري الذي أعلنه الرئيس هو لب المشكلة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :