facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





المسكوت عليه في قضية مرسي


أ.د. سعد ابو دية
08-07-2013 09:14 PM

تحدث كثيرون عن عدم كفاءة الرئيس المصري المعزول مرسي وانه لايفهم في السياسه ولايستطيع الحديث وانه يتم تلقينه من المرشد العام وهنا اسأل هل كان حسني مبارك متحدثا بارعا وهل كان يفهم في السياسه الخارجيه وهل خلص مصر من الفساد وهل تعامل مع الاخرين مثلما تعامل مع الحزب الوطني والم يسعى لتوريث ابنائه والم يفرط في موارد مصر ويبيع الغاز لاسرائيل باثمان بخسه ومع كل ذلك هناك حسنات لمبارك انه كان عبقريا وموهوبا في شطب ديون مصر واتوقع انه شطب 36 مليار دولار و كان على طريقة نوري السعيد رئيس وزراء العراق اذا طلبت بريطانيا شيئا يطلب شيئا بالمقابل وفي مرة طلب منها تعبيد طريق في العراق ومشكلة مبارك انه تغير وفي البدايه كان مبارك متمسكا بتطبيق القانون ويحول كل شئ للقضاء وفي مرة التجأ الرئيس السوداني لمصر وطالبت به السودان وعلى الفور حول مبارك موضوعه للقضاء ولكن مع الزمن يصيب الزعماء جنون العظمه.

حصل ذلك مع الشاه في ايران وحصل مع السادات وكان ذلك بداية النهايه وبالنسبة لمبارك حصل معه مثلما حصل مع غيره اذ وصل لسن اليأس الذي يصل اليه بعض الزعماء وجميع اولئك الزعماء الذين وصلوا سن اليأس كانوا هدفا سهلا للحراك في ما يسمى الربيع العربي من امثال القذافي وعلي عبدالله صالح ومبارك وزين العابدين وكلهم وصلوا سن اليأس وتساقطوا بسرعه وعودة لمرسي لاحظت ان احدا لم يذكر ما قدمه مرسي من خطة لخلق اكتفاء ذاتي لمصر من القمح وشاهدنا على التلفاز تفاصيل الخطة التي ستوصل مصر بعد سنوات الى الاكتفاء الذاتي من القمح وهنا اشير ان خطة السيسي في عزل مرسي نهائيا كانت خاطئه وكان بالامكان ان تكون وسطيه ذلك ان مرسي وافق في اللقاء الذي جمعه مع رئيس الوزراء المصري والسيسي على بعض المطالب ولكن السيسي اجاب انه تم تجاوزها وهنا ضيع هذه الفرصه الثمينه ذلك ان قرار السيسي لم يدرس جيدا ماذا يمكن ان يحصل لو عزل مرسي ويلفت الانتباه ويثير الشك التركيز على البرادعي ولماذا البراعي هناك الاف من المؤهلين في مصر والذين يحبهم الشعب ولكن توالي الضغط والسرعه من اجل تعيين البرادعي رئيس وزراء او نائب رئيس وزراء واخشى ان يصبح نائب نائب رئيس الوزراء هذا الرجل الدولي هو منسق جبهة الانقاذ وهي جماعة ضغط لا كوادر لها يقابلها حزب مرسي وفيه 750000 شخص منظمون واعضاء حزب عاملون وليسوا جماعات ضغط في حين ان جماعة السيسي جماعات ضغط ماعدا حزب النور الذي فرض الفيتو على تعيين البرادعي واتوقع ان حزب النور لن يعمر بين جماعة السيسي.

الجديد في الموضوع ان الموجود الان في الشارع في مصر هو حزب منظم وليس جماعة ضغط وارجو ان اشير ان مايسمى بالربيع العربي هو حراك جماعات ضغط وليس احزاب وفي هذه المرة الموجود في الشارع حزب منظم ومن اكبر احزاب العالم ومن شعاراته الدفاع عن الشرعيه ودعمه على الاقل معنويا اتحاد الدول الافريقيه وبعض الدول وللعلم الاميركيون في ورطة سياسيه فهم لم يستخدموا كلمة انقلاب عسكري وللعلم فان مرسي قدم لهم ولمن يدعم المعارضه في سوريا الكثير ومن اهم ماقدم القرار الاستراتيجي بقطع العلاقه مع سوريا والمهم يبرز دور الساسه في معالجة الاخطاء بحكمة بالغة وعدم ترك اي ملف مفتوحا واخيرا اتمنى لمصر ان تخرج من هذه الازمة على خير.




  • 1 واحد 08-07-2013 | 09:26 PM

    مش عارف ...!

  • 2 s.s 08-07-2013 | 09:26 PM

    sawaleef

  • 3 Yamin 08-07-2013 | 10:45 PM

    Sho btgoool

  • 4 خالد البيايضة 08-07-2013 | 11:50 PM

    الى الدكتور الغالي سعد ابو دية كل التقدير والود لحضرتكم الكريم وكل الشكر لك يا دكتور على هذه المعلومات الرائعة واتمنى ايضا ان تخرج مصر وكل البلدان العربية من هذه الازمة على خيرز

  • 5 سمر عبد المساحلة 09-07-2013 | 01:45 AM

    وين المسكوت عنو ..

  • 6 محمد 09-07-2013 | 05:20 AM

    اين الفكرة؟ 15 دقيقة وانا أقراً!!.....

  • 7 تالا دوقه 09-07-2013 | 03:32 PM

    مقاله رائعه يابروفيسور,وكلامك دائما من الذهب,سلمت و دمت لأحبائك.

  • 8 حمزه السلامات 09-07-2013 | 04:07 PM

    وصف جميل لما يحدث في مصر الشقيقة دائما مبدع دكتور سعد

  • 9 حسين 09-07-2013 | 04:24 PM

    كلام جميل وأعتقد أن له بقية...

  • 10 علي محمد فلاح السردي - السلط 09-07-2013 | 04:41 PM

    صراحة دكتور احترم واحترم قدرك العلمي ومكانتك
    ولحسن حظي اني التقيتك شخصيا
    وفقك الله لما لما فيه خير الاردن

  • 11 طفيلي ساكنها 09-07-2013 | 04:42 PM

    أسباب الخلاف بين مرسي وخصومه كثيرة لكن السبب الحقيقي للفجور في الخصومة والإصرار على رحيله يتلخص في اسلاميته ونجاحه في انتخابات ديمقراطية نزيهة وأشد ما ينقم الليبراليون واليساريون ونحوهم من العلمانيين من الإسلاميين أن ينجحوا بالطرق الديقراطية وبالصناديق فذلك يجرد خصومهم من حجتهم وهم الذين يتباهون بالدعوة للديمقراطية ويتهمون الاسلاميين بالخوف منها وحين يفقد الأولون سلاحهم بل يجدونه بأيدي خصومهم يجدون أنفسهم محاصرين يستجيرون بكل من حولهم ولو كانوا عسكريين أو مستعمريين أو ممن يصنفونهم بالرجعيين

  • 12 د.محمد سالم 09-07-2013 | 08:37 PM

    يا محمد المقال واضح و15 دقيقة في القراءة وماعرفت المسكوت عنة يبقى لازم تراجع دكتور. انا فرائه في اقل من 5 دقائق وعرفت ما يرمي اليه الدكتور سعد ..وهو دائما في مقالاته ممتميز بان يطرح فكرة قوية جدا ثم يترك القارئ يصل الى النتيجة لوحده ..وفي النهاية يصل القارئ والكاتب الى نفس النتيجة وهي غير مكتوبة وهذا اسلوب غير متعارف عليه مع كتاب السياسة الذين يصرحون بما يريدونه ..والاستاذ سعد تميز بذلك من خلال متابعتب لمقالاته المميزة في عمون المميزة ايضا وشكرا لعمون.

  • 13 فايز الشيخ 12-07-2013 | 07:50 PM

    المسكوت عنه أن مرسي وافق على بيع 40% من سيناء للجانب الفلسطيني متمثلا في حركة حماس؛ للإقامة بها مقابل 8 مليارات دولار.

    وقد دفعت إدارة أوباما هذا الملبغ لدعم مرسي ولحجز كرسي الرئاسة غله وكبح الثورة المصرية.
    وتم تسليم هذه المبالغ إلى خيرت الشاطر وأعوانه، وعندما أطاح المصريون بالإخوان طالب الكونجرس الأمريكي الرئيس باسترداد 8 مليارات دولار من مصر.
    وقد وقعت الوثيقة من الرئيس المعزول محمد مرسي، ونائب المرشد العام للإخوان خيرت الشاطر، ونائب الرئيس المعزل للشئون الخارجية عصام الحداد.

  • 14 محمد الدلابيح 12-07-2013 | 09:46 PM

    اللهم احفظ مصر من اهلها ...... شكرا الك أ.د سعد المقال المنصف والواصف للواقع العربي.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :