facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مفاجأة انقطاع الغاز المصري


د . خالد الوزني
10-07-2013 03:43 AM

للمرة السادسة عشر على التوالي يباغتنا ويفاجئنا انقطاع الغاز المصري الذي يشكل عصب تخفيف تكلفة إنتاج الكهرباء في الأردن.

انقطاع الغاز المصري ما زال يفاجئنا على مدى ما يقرب من عامين ونصف العام تقريبا أي بمعدل مفاجأة كل شهرين تقريبا.

أهمية الغاز في توليد الكهرباء كبيرة للغاية، فما يحتاجه الأردن لتوليد الكهرباء عن طريق الغاز حصرا هو نحو 320 مليون قدم مكعب يوميا، وقد كانت الاتفاقية المصرية تحدد توريد 250 مليون قدم مكعب يوميا، بيد أن الظروف التقنية بداية والسياسية لاحقا حالت من دون الوصول إلى ذلك الرقم حيث وصل المعدل في العام الماضي إلى نحو 57 مليون قدم مكعب يوميا فقط في حين ارتفعت الكمية منذ بداية العام حتى الانفجار المفاجئ إلى متوسط 105 مليون قدم مكعب يوميا.

وقد ساهم ذلك التدفق منذ بداية العام، إضافة إلى انخفاض أسعار الوقود الثقيل عن العام الماضي، إلى تخفيف عبء تكلفة إنتاج الكهرباء بنسبة لا تقل عن 30 بالمئة ما ساعد على انتفاء الحاجة إلى تعديل تعرفة الكهرباء، وأعطى فرصة للحكومة لتأجيل قرار رفع أسعار الكهرباء منذ بداية العام حتى الآن. الدليل الأكبر على أهمية تدفق الغاز بكميات كافية هو ما حدث عام 2009 حينما اعتمد توليد الكهرباء على الغاز بنسبة 90 بالمئة الأمر الذي جعل شركة الكهرباء الوطنية تحقق أرباحا صافية بلغت أكثر من 33 مليون دينار، علما أن تعرفة الكهرباء في ذلك الوقت كانت أقل من التعرفة الحالية التي تم تعديلها في منتصف عام 2012.

ولعل المقصود هنا أن السعي نحو الحصول على الغاز بكميات مناسبة سيحل مشكلة توليد الكهرباء ويخفف عنا مهرجان رفع أسعار الكهرباء الذي بدأ منذ نهاية العام الماضي حتى الآن.

الشاهد من ذلك كله، أن مصر لم تكن يوما المنتج الوحيد للغاز في العالم، وأن انقطاع الغاز المصري بدأ منذ ما يزيد على عامين، ورغم ذلك كله اكتفينا بالمفاجأة في كل مرة وفي حساب الخسائر التي يتحملها الأردن جراء ذلك الانقطاع والسعي لدى الجانب المصري الذي يشكو من كل أنواع التحديات السياسية والاجتماعية والاقتصادية لعودة تدفق الغاز. وذلك بدلا من الإسراع في بناء ميناء الغاز في العقبة، بمبلغ لا يتجاوز 100 مليون دينار، واستيراد الغاز من مصادر أخرى وتخزينه في ذلك الميناء ومن ثم توفير عبء توليد الكهرباء على المواطن الذي يتم ملاحقته اليوم لتسديد خسائر شركة الكهرباء على مدى العامين السابقين والعام الحالي. في حين لو أن الحكومات سعت لإنجاز عطاء بناء ميناء الغاز وطرحته منذ عام، لكنا اليوم ننعم بكهرباء كلفتها منخفضة، ولكانت التعرفة الحالية من دون تغيير تحقق أرباحا لشركة الكهرباء حيث تساعد تلك الأرباح في تسديد خسائر الشركة السابقة خلال أقل من عامين.
بيد أننا اليوم في رمضان، وكلمة لو تفتح باب الشيطان، وعليه يكفينا أن نتفاجئ وأن نحسب الخسائر الإضافية لانقطاع الغاز المصري ولعلنا ندعو الله عند الإفطار لإصلاح حال أنبوب ضخ الغاز المصري وعودة تدفقه بكميات كافية، فللصائم دعوة عند إفطاره لا ترد، ولا مانع أن نخصص جزءا من صلاة القيام والتراويح لذات الدعاء. وكل عام وأنتم بألف خير.

kwazani@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • 1 عالمكشوف / منذر العلاونة 10-07-2013 | 04:43 AM

    د كتور خالد الوزني انا احترمك .وعليك ان تقول وبكل صراحه ان الاردن فيه الكاز والغاز .وكل الكنوز ( يعني الاردن مش خلقة ربنا ) وهل نحن دولة كرتونيه اسها المملكه الاردنيه الهاشميه ) وفاقده لكل مناحي الحياه ) يا اخي استوردوا الغاز من تل ابيب اسرائيل الله يحميها وينصرها اكثر )

  • 2 العمري 10-07-2013 | 05:48 AM

    نعم وجب على الحكومات المتهالكه اتخاذ قرارا بذلك من اجل تأمين الغاز - ولكن السؤال الذي يطرح نفسه لماذا لم تقوم شركة الكهرباء بعمل ذلك ؟؟؟ بكل بساطه - من المالك الفعلي لهذه الشركه - وبالجواب يكون الجواب -

  • 3 فواز 10-07-2013 | 02:34 PM

    حالنا كحال المثل القائل "واحد أكل 12 كف على غفله" !!

  • 4 جهاد العمري 10-07-2013 | 07:27 PM

    بالعكس انا اعتقد ان المفاجأة تتمثل بعدم انقطاع الغاز المصري ,, وكذلك فانني اؤيد تعليق رقم2 للسيد فواز واستغرب كيف نتلقى 12 كف على غفلة ولكن المصيبة الاكبر اننا مازلنا غافلين ولذلك فان هناك المزيد من الكفوف و الركلات على غفلة

  • 5 عامر خطاطبه 10-07-2013 | 07:47 PM

    اشكرك دكتور خالد الوزني * اين المخططين واين الاقتصاديين واين المستشارين واين العقول واين المفكريين واين الفلاسفه في الاردن *ان الامور تسيير في تخبط *سارحه والرب راعيها*

  • 6 شو رأيك يا دكتور, قكرك الحكي صحيح 11-07-2013 | 01:50 AM

    وبهذا الصدد من جهته قال المومني ان الاردن ماض في تنفيذ مشروع ميناء الغاز المسال بالعقبة، والذي سيوفر تنويع مصادر استيراد الغاز من اكثر من دولة بشكل يضمن عدم تأثر الاردن مستقبلاً بأي انقطاع للغاز المصري.

    وبين ان المشروع سيتم الانتهاء منه قبل نهاية عام 2014


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :