facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إنقاذ تاريخنا في سوريا


21-07-2013 04:14 AM

بعيدا عن المجازر اليومية ،فإن ما يحدث في سوريا من تدمير ممنهج ضد المعالم الإسلامية التاريخية هو كارثة تحت ستار الصمت على تدمير آثار دخلت لائحة التراث الإنساني رغم صمودها مئات السنين ، ولا تزال شاهدة على تاريخ سوريا العربي الإسلامي ، وعمق الحضارة في بلاد الشام ، واليوم في ظل تلك الحرب الظالمة ضد المدنيين في حلب وحمص وغيرها من المناطق يجري استهداف ممنهج للمساجد التاريخية في كافة أنحاء المدن السورية ، ولعل مناطق عدة من سوريا تقع ضمن لائحة التراث الإنساني تتعرض يوميا لقصف مدفعي دون رادع ولا وازع من مسؤولية أو أخلاق وطنية .
لقد طال التدمير أجزاء من آثار المدينة القديمة في دمشق والتي تعد أقدم مدينة مأهولة في العالم وأقدم عاصمة في التاريخ حيث سجلت عام 1979 مـ على لائحة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو ، و تقع داخل أسوار المدينة التاريخية، المباني والبيوت التاريخية والأوابد التي تعود لعصور متعددة ، إضافة الى الجوامع و الكنائس والحمامات العامة التاريخية ، وكان يكفيك نهار واحد أو جزء منه للسير الممتع في الطرقات والأزقة التي تخترق الأحياء القديمة لتحس برهبة المكان الذي مشى فيه قادة عظام ، ملوك و خلفاء وأمراء وصحابة أجلاء وقديسين وعلماء تاريخيين.
أما مدينة حمص التي شهدت أشرس وأعنف المواجهات والقتال خلال الفترة الأخيرة ، فقد سقط جامع خالد بن الوليد مكسورا تحت وابل الأحقاد التي تغذيها الألة العسكرية ، فقد تعرض المسجد التاريخي ومقام الصحابي الخالد سيف الله المسلول ،الى الهدم قصفا ، و يبدو ان كل السيوف اليوم تطعن في خاصرة الحاضرة الإسلامية العربية في سوريا وغيرها ، فالجامع يضم مسجدا ومقاما لابن الوليد ويقع في منطقة الخالدية شمال شرق مدينة حمص الوادعة بأهلها ، وقد كان شاهدا حضاريا طيلة عقود طويلة و قد زرته قبل خمس سنوات فلا أجمل من تلك الأرض ، التي تحولت إلى أشلاء مكانية وبشرية
كذلك تعرض الجامع الأموي أكبر جوامع المدينة التاريخية للتدمير ، حيث اكتسب شهرة على مستوى العالم الإسلامي، نظراً لما احتوى من زخرفة العمارة الإسلامية والطراز العمراني القديم، إضافة إلى كونه عملاً معمارياً حمل من كل العصور التاريخية الإسلامية شاهد على الأقل في بنائه ، كما احتوى على آثار هامة , كسدة من الخشب المزخرف بالألوان تشير إلى عصر بانيها القائد «قره سنقر كافل حلب» (681 هـ / 1281 م) و يعود المنبر إلى عصر الملك الناصر محمد، وصانعه محمد بن علي الموصلي، وهو من أجمل المنابر المزخرف بالنقش العربي الهندسي مصنوع من خشب الأبنوس والعاج والنحاس البراق ويعود محرابه إلى عصر السلطان قلاوون ، وفيه مصاحف شريفة كتبها كبار الخطاطين السوريين والأتراك القدماء ، وفيها قناديل قديمة مذهبة ومفضضة وقواعد شمعدان أيضاً تعود إلى أكثر من ستة قرون !
حلب شهدت حادثتين تاريخيتين تعرضت فيهما المساجد والأحياء للحرق الأولى على يد الإمبراطور الروماني « نقفور لوكاس « عام ٩٦٢ م الذي أحرق المسجد العمري ، والثانية على يد « تيمورلنك « عام ١٤٠٠ م وهاهي اليوم بعد 1050 عاما تعود الزلازل البشرية لتلك الحاضرة ، فقد تعرض كذلك وسوق ومسجد «الحميدية « لتدمير أهم ملامحه ، وهو المبني في حدود سنة 1305 هـ وكذلك جامع الدباغة العتيقة الذي ترجع منارته إلى القرن الثالث عشر ، إضافة إلى مقامات الصالحين في المغر حيث قبر الإمام الترمذي ومسجد بلال بن رباح
فلنسأل إذا : لماذا عندما يختلف بعضنا مع بعض يسعى طرف الى «إحراق البلد « نكاية بالآخر ؟
ومثالنا سوريا التي يريدونها أرضا محروقة بلا تاريخ ولا مستقبل ، ولماذا لا يتحرك العالمين العربي والإسلامي والمنظمات العالمية على رأسها اليونسكو لحماية التراث التاريخي في سوريا ، الى جانب دماء الأبرياء والمآسي التي يتعرض لها الشيوخ والنساء والأطفال الذين يموتون بالمئات ويهاجرون إلى المجهول هربا من « حماة الديار» ، وحتى نعرف بالمناسبة أن الخونة والعملاء لا يبنون أوطانا ولا يحمونها مهما وزعوا ابتساماتهم علينا ، فلنتعض من غيرنا نحن أيضا .
Royal430@hotmail.com
الراي.




  • 1 محمد بدر الفايز( ابو موسى) 22-07-2013 | 05:03 AM

    لقد ابدعت اخي فايز
    كلام صحيح يجب محافظه على التاريخ والانسان قبل التاريخ
    يوجد تاريخ قيم في سوريا

  • 2 عالمكشوف 22-07-2013 | 05:45 AM

    قلت في ذيل تعليق رقم 8 ( العربي عربي ولو بين الخيول ربى )

  • 3 استاذ جامعي 23-07-2013 | 12:33 AM

    الحقد الفارسي المجوسي يتجلى من جديد في سوريا والعراق , لا يظنن احد ان الفرس المجوس سينسون في يوم من الأيام معركة القادسية التي حطمت امراطورية الفرس المجوس . لإن كان الفتح الإسلامي لبلاد وفارس وخراسان قد أطفا النار المقدسة بزعم الفرس إلا أن نار الحقد لازالت متقدة في نفوسهم .

  • 4 متحير 23-07-2013 | 03:37 PM

    براسي سؤال --هلا هالاثار هاي كان النظام السوري الخسيس محافظ عليها وكل العالم تزورها ولا كيف؟؟؟ وهلا لما الليبي والتونسي والافغاني يجي عالاردن يحررها راح نسلمه اثارنا لادارتها ولا كيف؟؟؟ انقلب راسي يا جماعه انا--طيب لو بشار وقع معاهدة هالسلام مع اسرائيل ببعثوله الافغان والليبين ؟؟؟ يا جماعه دلوني والله بطلت اقدر افكر؟؟؟

  • 5 سنحـــرق 23-07-2013 | 03:54 PM

    أذكر في عام 1987 كان هناك خطاب لحافظ أسد قال فيه تعليقا على اختراق الطيران الاسرائيلي للاجواء السورية واللبنانية اذا أعادوها سأحرق تل أبيب كنت صغير في السن وصدقت هذا ولم أكن أعلم بما قام فيه من مذابح في حماة وتدمر ثم عاودت اسرائيل التدخل وضرب مراكز معينه في سوريا في عهده وعهد ابنه ولم يفعلوا شيئا ...لندقق قليلا في مثل هذه القيادات الكرتونية التي لا تستقوي الا على شعوبها .. فصفة الجبن والخنوع والذلة تبدو في وجوههم واضحه كعلامه تميزهم عن باقي المخلوقات تمضي بهم وتعيدهم دبابة تستبدل جبان باخر...

  • 6 عزرائيل 24-07-2013 | 01:54 AM

    والله نفسي اشوف كاتب اردني داخل الاردن بيقول كلام موزون , بيتركوا المهم وبيروحوا على امور لاهي علبال ولا عالخاطر .....

  • 7 فلان الفلاني 24-07-2013 | 04:11 AM

    نعتذر عن نشر الكلام غير المهذب الذي ارسل

  • 8 معاذ التل 24-07-2013 | 04:35 PM

    نظام دموي لا يعرف الا ولا رحمة ولا يفكر الا بالبقاء في الحكم ولو على جماجم ملايين السوريين

  • 9 اردني قح 24-07-2013 | 08:51 PM

    اخي الكريم مع احترامي لك اود فقط التذكير بأن معظم تاريخنا مزور وكل ما كتب وتعلمناه بمدارسنا كذب ونفاق لان العرب امة منافقه وما يحصل اليوم هو مقدمة لما هو ات

  • 10 صريح 25-07-2013 | 04:39 PM

    انت تلطم على التاريخ وعلى الآثار الإسلامية وكلامك يا استاذ ليس إلا إبادة جماعية للعديد من عناصر سوريا غير الإسلامية .. أستاذي العزيز من يريد ان يطالب بالحفاظ على تراثه يجب عليه ان يحترم تراث الآخر...

  • 11 صديقتك 26-07-2013 | 04:10 PM

    "الأحقاد التي تغذيها الألة العسكرية " صديقي من الجيد انك لم تشر لأي عسكر بالضبط لأن التدمير في سوريا يجيء من كل حدب وجيش.

  • 12 حمزة المجالي 26-07-2013 | 06:37 PM

    اي اثار واي تاريخ؟؟ اذا كان الانسان يذبح بدم بارد ....

  • 13 الغرايبه عثمان 27-07-2013 | 01:35 AM

    نعتذر...

  • 14 عبدالله السرحان 27-07-2013 | 12:18 PM

    مقال غير موفق نهائيا......هذه اهانة للدماء السورية .......

  • 15 عالمكشوف 28-07-2013 | 03:48 AM

    بما ان الشيئ بالشيئ يذكر ..جاء دور اندثار الاهرام وابو الغول.دخيلك يا فايز الفايز الاقصى اليس منذثر من زمان وما قبل اندثار تاريخ العراق وسوريا يا خوف قلبي على تلك لان حاميها هو المجرم القاتل وهو الذي ساعد على اندثار الدول وتاريخ مهم مع انه مزري
    .!

  • 16 عروة صارم 28-07-2013 | 02:56 PM

    من بعد إبتسامة مفعمة بالإستهزاء أقول لكم جميعا..
    تكلمتم ماتكلمتموه عن الرئيس الأسد وعن الوضع السوري
    وكلامكم هذا أخذني إلى مالا تعترفون به,وهو
    تتهمون الأسد بالعمالة للصهيونية وعلى ترابكم تشمخ السفارة الصهيونية.
    تتهموه بالطائفية والعنصرية وكأنكم لم تسمعوا وتشاهدوا أسماء شهداء الجيش العربي السوري..هل لاحظ أحدكم أن نسبة كبيرة من الشهداء هم من أهل السنة؟؟
    أي طائفية تتكلمون عنها؟
    هل سألتم أنفسكم يوما لماذا الحكام العرب إجتمعوا على سوريا وأخذوا القرارات الجريئة..ولم يجتمعوا من أجل فلسطين؟
    ..يتبع

  • 17 عروة صارم 28-07-2013 | 03:02 PM

    هل سألتم أنفسكم يوما عن سر الدعم الأميركي لمى يسمى ثوار في سوريا؟؟
    وهل فعلا أميركة تريد الخير للعالم الاسلامي!!؟
    لماذا جنود الجيش العربي السوري يموتون بسلاح اميركي اسرائيلي؟
    هل من مجيب؟
    ....
    وفي النهاية سأقول من قلب محروق..لعن الله كل من تخاذل على سوريا أرض وشعب وقيادة.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :