facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





وفاء نشمية: الأستاذة زهرية الصعوب مثلاً


طلال الخطاطبة
24-07-2013 03:17 AM

"سألوني: لماذا لم تكتبين عن زوجك بعد رحيله؟ فأجبتهم : أو قد رحل؟" بهذا الجواب عبرت الأستاذة زهرية الصعوب عن شعورها تجاه زوجها الذي توفاه الله قبل شهر تقريباً. أضافت إجابات أخرى لمن نصحها بالتصدق بملابسه. أختٌ فاضلةٌ تعرفتُ عليها على الفيس قبل عام فكان لي الشرف أن أكون ضمن الآلاف على قائمتها. كانت نشمية بكل ما تحمل الكلمة من معنى أردني أصيل. هذه مناسبة لأكرر لها العزاء بفقيدها الذي تأثر له كل من عرفها لأسباب عديدة.

كان للأخت الفاضلة منذ عرفتها حضورٌ كبير على مختلف مجالات الحياة الأردنية السياسية و الأدبية و الاجتماعية، و لم يقتصر نشاطها على الجانب النسوي فقط. و رغم هذا، ربما عرف القليل القليل من أصدقائها على الفيس سراً أخفته عنا و هو أنها كانت زوجة و ممرضة لرفيق دربها الذي كان لا يقدر على الحركة حوالي ثلاث عشرة سنة. لقد كانت متفاعلة مع كل الأحداث حولها بما فيها الحياة السياسية حتى ترشحت للانتخابات النيابية للمجلس السابع عشر. و لم أشعر شخصياً أن هناك قصة أخرى تخفيها عن الكثيرين؛ و لا يمكن لأي شخص أن يحافظ على هذا التوازن بين الحياتين الظاهرة منها أو الباطن إلا من كان بشخصية أختنا الكريمة.

لقد كانت فاعلة على المستوى الأدبي و الثقافي كذلك فتتنقل كالنحلة بين محاضرة هنا الى أمسية هناك إلى ندوة في مكان آخر الى تجمع سياسي. تراها مديرة لحوار أو ناصحة لأديب مبتدئ أو مدققة لنص طلب صاحبه النصيحة. فهل يُعقل أن يكون هناك قوة كقوة هذه النشمية.

نعم سمعت عن قصص لنشميات أخريات ضحيّن بأحلى سنوات العمر من أجل أولادهن، و ربما كان هناك الكثير من القصص التي لم أسمع بها فلهن منا جميعا كل تحية و تقدير، و لكني حقيقة أجدني متأثراً بقصة أختنا هنا أكثر، لأنني من الذين كانوا يثقلون عليها أحياناً بالاستشارة اللغوية و السياسية و الاجتماعية و لم أكن أعرف ما يجري خلف شاشة الكمبيوتر.

للأخت الكريمة و لكل نشمية مرت بظروفها قلت أم كثُرت كل التحية و التقدير لأخوات الرجال و شقائق النشامى.
لقد كنت مُقِلاً بالدخول على صفحتها على الفيس منذ علمي بوفاة رفيق دربها، و ذلك لأنني لم أكن أجد العزاء الكافي لها، و أتمنى أن أكون وفيتها هنا بعض ما تستحق.

أختي الكريمة
عظم الله أجركم و رحم فقيدكم و أدخله جنته، و ألهمكم و أنجاله من بعده الصبر و السلوان.

alkhatatbeh@hotmail.com




  • 1 1 24-07-2013 | 03:29 AM

    كيف هي ممرضة لزوجها الذي لا يقدر على الحركة ولها كل هذا النشاط خارج البيت يا ايها الكاتب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مع احترامي للاخت المحترمة التي تمثل كثير جدا من الاردنيات

  • 2 كرم خرفان 24-07-2013 | 02:22 PM

    إلى الأخ المعلق أعلاه
    ومن قال لك أن الممرضات يقتصر عملهن على العنايةبالمرضى والمستشفيات؟
    أو ليس للمرضة حق في زيارة أقاربها وبنزول السوق للتتبضع
    أو حتى رحلة قصيرة مع صديقاتها وأفراد أسرتها؟؟
    وها تريد للسيدة الأردنية التي كتب عنها الكاتب أن تظل حبيسة غرفة زوجها حتى يتوفى الله أحدهما؟
    رفقاً يا صديقي بنسائنا.

  • 3 غريب 24-07-2013 | 03:11 PM

    الخاطره تتحدث عن موضوع شخصي لا يعني احد فضلا عن وجود نماذج كثيره اهم ...........

  • 4 أمل مشخوج 24-07-2013 | 05:47 PM

    إلى عريب
    وما المانع أن يكتب أحدهم موضوعاً شخصيّاً ؟
    إن لم يكن يعنيكِ أنتِ ،فقد اهتم به كثيرون غيرك.

  • 5 غالب شرايحه 24-07-2013 | 05:56 PM

    الاخت زهريه الصعوب ( واعتقد انها شقيقة المذيعه صاحبة الصوت الحنون زهور الصعوب ) لها حضور ثقافي في مدينة الكرك وقد حضرت لها تكريماً لنساء كركيات لهنّ بصمات في المجتمع الكري عير سنوات خلت .
    الرحمة لزوجها والصبر والسلوان لها .. وسوف تدور عجلة الزمن وربما نحضر احتفالاً تكريمياً لها .. وشكراً اخي طلال على كلمتك اعلاه وهي للتنويه والتنوير ... لانها جزء لما تستحقه الاخت زهريه من الثناء والتقدير

  • 6 صالح خطاطبه 24-07-2013 | 11:28 PM

    احسنت ايها الكاتب .

  • 7 فوزي محمد القطاونه 25-07-2013 | 12:50 AM

    لاشك عندي غي ان الاخت ام محمد سوف تتجاوز ازمة فقدها زوجها فهي نشميه اردنيه كركيه
    وسوف تبقي تواصلها مع الفعاليات التي كانت تثريها بحضورها المميز

  • 8 شكرا للكاتب 25-07-2013 | 02:52 AM

    لا تنهض المجتمعات إلا بوجود المثل الأعلى كل التحية للنشمية زهرية الصعوب من لواء عي الأبي.

  • 9 محمد القرالة 25-07-2013 | 03:36 AM

    تعرفت الى زهرية الصعوب عن طريق الفيس بوك, كأي كركي يتعرف الى كركية نشمية, لها حضور مميز حيثما و اينما حلت. كنت اجد لذة المتذوق للادب بين ثنايا حروفها, التي حملت دوما فكرا عميقا و عاطفة صادقة, كانت تبحث عن الحقيقة و لا تتردد في الرجوع عن وجهة نظرها حين ترى ان الطرف الاخر على حق.....
    زهرية الصعوب, كانت زوجة و اما و حماة و جدة و ممرضة و اديبة و قائدة اجتماعية ة فذة, و سياسية جريئة ابدعت في كل مجال قدر ان يكون لها صلة فيه.
    زهرية الصعوب, ستبقى واحدة من الرموز الخالدة,

  • 10 إيمان القاسم 10-08-2016 | 12:20 AM

    أبدعت استاذ طلاب بالحديث عن رمز من رموز المشهد الثقافي والاجتماعي في الأردن ..تستحق السيدة الرائعة زهرية الصعوب ما قلته عنها وهي أما حنونا واختا وصديقة لكل المبدعات الاردنيات

    تحيتي لها ولك للمقال الجميل

  • 11 سوسو 29-10-2017 | 05:29 PM

    اشكرك اخي على هذا الموضوع ..... وأقول انا الكاتبة زهرية الصعوب عشيرتها تفخر بها


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :