facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





بعد الديسي : أولوية عدالة توزيع المياه


باتر محمد وردم
27-07-2013 03:43 AM

ابتداء من الأسبوع الحالي وبحسب تصريحات وزير المياه والري د. حازم الناصر ستستقبل عدة مناطق في عمان مياه الشرب أربع مرات في الأسبوع وذلك لأول مرة منذ 20 سنة. وبالنسبة لمنزلنا الذي اعتاد استقبال المياه يوما واحدا في الأسبوع خلال هذه الفترة فإن هذا تغير جذري في نوعية الحياة والخدمات العامة، ولكن بالنسبة إلى الكثير من المناطق الأخرى في المملكة فإنها لا تزال تحلم باستقبال المياه مرة في الأسبوع بدلا من الانقطاع لأسابيع طويلة بل وأشهر.

أهمية مياه الديسي ليست فقط في زيادة كمية الضخ إلى عمان وبعض المناطق في الزرقاء والكرك بل أيضا تخفيف الاستنزاف والضخ عن مناطق أخرى كانت تعتمد على مياه جوفية آخذة في التناقص. وزيادة كميات الضخ المائي إلى بعض المواقع في عمان أمر مهم في تحقيق تطور في نوعية الخدمات ولكن ايضا من المهم عدم إحداث فارق كبير في كميات المياه بين المناطق وبين عمان والعاصمة. وإعادة توزيع مليون متر مكعب على منطقة ما بطريقة عادلة أفضل بكثير من زيادة الضخ لنصف منازل المنطقة بكمية 800 ألف متر مكعب والنصف الأخر بكمية 200 ألف فقط.

من المهم ايضا ايصال معلومات واضحة للمواطنين بأن وصول مياه الديسي لا يعني الهدر لأن كل نقطة من هذه المياه لا يمكن تعويضها لأنها تأتي من مياه جوفية غير متجددة. بالإضافة إلى ذلك فإن كل متر مكعب من هذه المياه يكلف حوالي 90 قرشا وليس من المنطقي هدره دون تنظيم صحيح.

مياه الديسي قادرة على سد الفجوة المائية فقط حتى العام 2019 وهي فترة لالتقاط الأنفاس قبل إنشاء بديل آخر أطول زمنا والذي قد يكون محطات تحلية في حال تراجعت كلفتها واصبحت التكنولوجيا اسهل منالا. مياه الديسي يمكن أن تستمر في الوصول إلى عمان حتى العام 2040 ولكن بعد العام 2020 سنعود إلى حالة الترشيد التي عشناها طوال السنوات الماضية في حال لم يكن هنالك بديل آخر.

التوزيع العادل للمياه عبر المناطق المختلفة في عمان والمحافظات والاستعمال الأمثل لمياه الديسي أمر في غاية الأهمية للوصول إلى معادلة مستدامة لحقوق الحصول على المياه وإلا اصبح الموضع كله سببا جديدا في التباعد ما بين المركز والمحافظات .

batirw@yahoo.com
الدستور




  • 1 العجرمي 27-07-2013 | 04:15 PM

    نحن سكان مرج الحمام لم نلمس اي تغيير لغاية الان لا بنوعية المياه ولا بمواعيد ورودها , حارتنا كما كانت سابقا تأتينا فجر الاحد و تستمر 24ساعه ضعيفه و يا دوب تعبي الخزانات
    نسمع جعجعه عن مياه الديسي و تطبيل و تزمير و تسحيج و خطابات انشائيه لا تسمن ولا تغني من جوع ولا تسقي ولا تروي
    و تزعل وزارة المياه من كلامنا هذا و تريدنا ان نطبل و نزمر للمعالي و كورسه و نقول ان المياه عندنا سيول سايله و بنتحمم كل يوم و بنشغل الغساله كل يوم و بنسقي الحديقه
    و بنشرب مياه نقيه صافيه غير ملوثه اشعاعيا

  • 2 مجلي 27-07-2013 | 06:35 PM

    لا زالت وزارة المياه تتعامل مع الموضوح بمراوغه و غباش بعيدة عن الشفافيه و الوضوح و تضرب عرض الحائط بمطالبات المواطنين بالمزيد من الانفتاح ,, هل مياه الديسي صالحه للشرب من الحنفيه مباشرة ؟ نريد اجابه جليه واضحة وشكرا

  • 3 محمدعادل 27-07-2013 | 07:01 PM

    الى الكاتب : ربما ان مفهومك للعداله يختلف عن مفهوم وزير المياه , العداله عندك توزيع المياه بالتساوي على المواطنين و دون ادنى تمييز بينما العداله الحكوميه غير هيك لذلك قالوا حكي السرايا مش مثل حكي القرايا
    مثال : العداله عند الاخوان اعادة مرسي
    العدالة عند البرادعي حبس مرسي

  • 4 الى 2 27-07-2013 | 08:50 PM

    اذا اجابت الحكومة على سؤالك بنعم فسيتم اغلاق جميع محلات بيع المياه
    اذا اجابت الحكومة بلا فيعني اعدام مشروع مياه الديسي والاعتراف انها مياه ملوثه

  • 5 كركي 27-07-2013 | 09:35 PM

    لا تنسى ان الكرك عطشا وان الطيبة خرجت لمقابلة سيدنا بعد انقطاع المياه عنها لاشهر وذلك بسبب تحويل مياه الكرك الى برك عمان


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :