facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





قراءة في الربع الأول


د. فهد الفانك
04-08-2013 04:53 AM

أصدرت دائرة الإحصاءات العامة التقديرات الأولية للناتج المحلي الإجمالي عن الربع الأول من هذه السنة ، وخلافاً للمعتاد ، لم تثر الأرقام اهتماماً واسعاً ، ولم تحظ بالتحليل والتعليق إلا فيما يتعلق بالنتيجة النهائية وهي تدني نسبة النمو إلى 6ر2% التي اعتبرت مخيبة للآمال لأن التوقعات كانت تدور حول 3%.
هذه التقديرات ليست من الدقة بحيث يمكن إصدار أحكام عليها لمجرد حدوث زيادة أو نقص يقل عن نصف الواحد بالمئة.
يضاف إلى ذلك أن نسبة 6ر2% لا تمثل النمو الذي حدث في الربع الأول من هذه السنة بل تشمل سنة كاملة ثلاثة أرباعها في سنة 2012 ، وبالتالي فإنها لا تقول الكثير عن النمو الاقتصادي في الربع الأول بالذات من هذه السنة.
يذكر أن الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة خلال الربع الأول يقل عادة عما كان عليه في الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 7ر7% لأسباب موسمية تتكرر سنوياً ، ولكن الربع الأول هذه السنة قل عما كان عليه في الربع الأخير من السنة الماضية بنسبة 3ر7% مما يعني تحسنأً مقداره 4ر0% ، فإذا أضيفت إلى النسبة الرسمية نحصل على 3% تقريباً.
من ناحية أخرى فإن الدائرة حسبت الأسعار الثابتة على أساس أن التضخم العام يبلغ 7ر6% ، ولكن الربع الأول من هذه السنة لم يشهد أي ارتفاع في الرقم القياسي لتكاليف المعيشة ، مما يعني إمكانية حدوث مبالغة في نسبة التضخم مما أدى إلى إنقاص نسبة النمو خلال الربع الأول من هذه السنة من 5ر9% بالأسعار الجارية إلى 6ر2% بالأسعار الثابتة ، يتضح ذلك من احتساب الإنتاج الزراعي مثلاً على أساس أن الأسعار ارتفعت بنسبة 48% وهذه مبالغة صارخة.
في هذا المجال لا بد من تحديد العوامل التي أدت إلى ضعف نسبة النمو وفي المقدمة القطاع الزراعي الذي تراجع بنسبة 3ر8% وأدى لتخفيض نسبة النمو العامة بمقدار 31ر0% ، وقطاع التعدين الذي تراجع بنسبة 3ر18% وأدى لتخفيض نسبة النمو العامة بمقدار 35ر0% ، وإنتاج الكهرباء والماء الذي تراجع بنسبة 6% وأسهم في تخفيض نسبة النمو العامة بمقدرا 11ر.% أي أن هذه القطاعات الثلاثة خفضت نسبة النمو العامة بحوالي 77ر0% ، ولو لم تتراجع بل بقيت عند مستويات السنة الماضية لأصبحت نسبة النمو حوالي 37ر3% ، فلا بد والحالة هذه من الوقوف عند أسباب هذا التراجع القطاعي وعلاج أسبابه.
يتضح من مكونات الناتج المحلي الإجمالي أن الاقتصاد الأردني اقتصاد خدمات فهي تشكل حوالي ثلثي الناتج المحلي الإجمالي. الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :