facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الموت يُغيّب حديقة حابس المجالي


د.مهند مبيضين
23-08-2013 04:50 PM

جميل أن تكرم الدولة رموزها ورجالاتها، لكن أن يكون التكريم في صورة غير لائقة مهما كانت حسن النية الأولية في شكل التكريم وصورته، فهذا أمر يحتاج لتصحيح، وتكريم المرحوم حابس المجالي ليس لأنه يتميز على غيره، بل لأنه واحد من الذين بنوا هذا الوطن، وساهموا ببقائه وتجاوزه للتحديات، وهو أمر محمود ويحسب للدولة والمجتمع معاً.

وحابس باشا في معركة البناء الوطني له دور مثل شخصيات كثيرة للأسف لا نتذكرها إلا بعد الوفاة، وقد ترتب كل طقوس الوفاء ليوم التأبين أو ذكرى الوفاة، ثم يغادر الجميع بانتظار توالي حفلات التذكر وايام التأبين، لكن حين نمر من أمام حديقة المشير حابس المجالي في أسفل قلعة الكرك وفي مدخل المدينة فإننا نطالع صورة قاتمة للحديقة ومنظرا بائسا لا يليق باسم صاحبها المنسوبة إليه.

ومع أن بلدية الكرك لم تخطئ في اختيار التكريم، إلا أنها أخطأت باختيار المكان، وفي الأرض التي خصصت لإقامة حديقة هناك، وهي أرض تحقق وجودها جراء تراكم الردم و»الطمم».
الأرض اليوم هبطت بعد أعوام قليلة على افتتاح الحديقة التي ولدت أصلا بائسة وكأنها من بقايا مدينة منسية، وهي لا تليق باسم صاحبها، فهي ارض متحققه من الردم، واليوم مع كل محاولات استثمار الحديقة واقناع الناس والأطفال بأن المدينة فيها حديقة إلا أنها لا يمكن أن تضيف أي شكل جمالي أو تحقق للناس طقسا ترفيهيا.
في الكرك حديقة عتيقة جميلة كانت في زمن سابق تشكل مكانا آمنا ولطيفا للترفيه وهي تحمل اسم القائد التاريخي الملك والسلطان الظاهر بيبرس، ولما كانت الحدائق العامة مظهرا من مظاهر التمدن وترعاها الدول والملوك والقادة، فإن الذي يليق بالبطل حابس المجالي حديقة أخرى وأرض حقيقية، وليكن له حديقة في مكان خارج حدود المدينة وبما يليق به وبدوره الوطني.
صحيح أن المرحوم حابس الذي كان وسيبقى في ذاكرة الدولة حاضراً في كل أزمنهتا الصعبة، لا يحتاج إلى من يخلده، لكن المطلوب أن نحترم الناس بقدرهم الحقيقي وألا نبخسهم ما يستحقون، ولا بدّ أن تقوم كافة المؤسسات والشركات العاملة في المحافظات بدورها بدعم مثل هذه المنشآت الترفيهية، فحديقة باسم حابس المجالي يجب ألا تترك ليد العابثين ويجب أن تدام عملية صيانتها وأن تظل عاملة، لكن قبل ذلك يجب ان يتغير موقعها الحالي وأن يلغى تخصيص تلك الأرض لأنها مرشحة دائما للهبوط والانهيارات لطبيعة منشئها.

آخير اليوم حديقة حابس باشا ماتت، وهبطت، والمطلوب مكان بديل ولائق!..

Mohannad974@yahoo.com
الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :