facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سمو الأمير الحسن بن طلال


د. وليد خالد ابو دلبوح
04-09-2013 02:46 AM

في بِر الوطن وفي مثل هذا المقام ... نسجل هذا المقال!

كم سرنا اشراقة هذا الأمير العدناني ... يمشي ... والشوق يسابق مشيته ... واثق الخطوة يمشي علما ... شق الصفوف ... وصافح الجموع ... واخترق القلوب ... وانار العقول ... لبس من الحياء قدرا وحبا ... ما ألبسه الكبرياء تواضعا وشأنا ... كان أسير الدمع ... دافئ المظهر ... سخي الوفاء ... كان ولا زال ... أميرنا المحبوب ... كان ولا زال ... قرة أعيننا!

هنيئا لنا ان بقي منٌا من ظل يعرفنا ... ويعرف ابائنا واجدادا ... عز المعرفه ... ويعرف من الذكور رجالها ... ومن الدواب حيدرها ... ومن النبات سوسنها ... ومن الشجر خيزرانها ... وعرف الوطن كما عرٌفه الوطن ... يفقه لغة جبالها وشعابها ووديانها وتعرجاتها ... وميٌز منها نهرها الحي من بحرها الميٌت ... هنيئا لنا لرجل لا يرضى أن تكون رقابنا ولقمة عيشها مطية ... الا لبارئها ... وثرى اردنها!

ألسنة الماضي وأقلام الحاضر:

عشقي للماضي ليس لحده تخوم ... وله من النوافذ أذرع وصور وأبواب... ما زلت اعتاش تحت ظلال نسائمها ... وبقايا عبقها ... واحن ايضا الى أبي وحديث ابي ... والى من يحب واحب أبي ... في لوعة الليالي ولمّة الظلمة ... كان الحسن عند حسن ظن الرجال الرجال في هذا الوطن ... هناك شيء مما نذكره وكثير مما نجهله ... لقد كان الحسن أيضا عند حسن ظن أبي عندما بلغت القلوب الحناجر يوما ما ... فما جزاء الوفاء ...لفارس الوفاء ... الا الوفاء ... أليس من البر أيضا ... ان احب من أحب أبي؟!

ضم رجليه معا ويديه من فوقهما تشدهما تواضعا ونبلا, تعلوها حمرة وجهه وحياء ابتسامتها ... وخيوط الوقار تزين اعلى جبهته ... عندها دشٌن سمٌوه مشروع "الميثاق الاقتصادي العربي " في جامعة طلال أبو غزالة, وبيٌن من خلال كلمته, ان تحقيق مثل هذا الهدف القومي لايؤتى بسياسات اقتصادية وفرديه فحسب ولكن بأهمية ادراج الاقتصاد السياسي ودمج "سلاٌت" ثلاث اساسية: سياسية وامنيه, اقتصادية ومالية, وثقافيه واجتماعيه, حتى تؤسس على أرض ثابته وراسخه وللأمد البعيد المرجو, مبينا من خلالها شتى التحديات التي يواجهها مثل هكذا مشروع ذو الافق البعيد. بعدها, استمع سموه الى مداخلات الحضور وحاورهم قبل أن يصافحهم ويكلمهم ... فردا فردا ... كما واننا في ضيافتة ... وبين أحضان جنبات بيته!

في لمة الظُلمه ... والصوم عن الرجال ... ابتلت العروق في مثل هذه المواقف العصيبه .... عندما بث فينا هذا الأمير الغيور الروح من جديد... في الزمن الذي ... ضحكت فيه للمتلون المحظوظ ... وابتسمت للمتقلب الجحود ... وانقلبت على الوطني الغيور ...

الخاتمة: "أنزلوا الناس منازلهم":

في زمن الكذب "الراقي" ... وفي عالم الرياء "المتحضر" ... توافقت وقلمي على ان لا نخط في خط المتلونه يراعهم و"المؤلفة قلوبهم" في حب هذا الوطن الأبي ... ولكن برا بوطني وبرا بأبي وبرا مما رأت عيني ووقر في قلبي ... اجتمعنا واصطلحنا ثانية ... وأنشأنا معا لأول مره لنرسم هذه الكلمات في صدق ما اختلج عميق وجداني عند لقاء سموه ومعه صدق كل صورالماضي الجميل ... لا تفارقني والله للحظه!!

أحمد الله أن وهب لنا فارسا عروبي منٌا ... عرف كيف ينزع من هذا اليراع عقدته وكشرته... وأشكره تعالى أن وهب لنا من الرجال ... حَسنها وأحسَنها ... عرف كيف يحيي القلوب ... وكيف يأسرالعقول ... جاءنا من عرف كيف يزرع في المداد أحسنه... ما يشيع فيه التفاؤل... ويحيي فيه الأمل... ويبعث فيه ما يطمئن القلوب!

رحم الله روح ابي ... رحمة وسعت ما بين السماء والأرض ... وحمى الله ثرى الوطن ما بين السماء والارض ويزيد... وأطال الله في عمر سيد البلاد وسمو اميرنا ... عمرا مديدا ... وأطال عمر كل من سهر على أمن ونهضة هذا الوطن ... رحمك الله يا أبي .... "كنت أعلم مني بالرجال الرجال" ... ولا تجزع ولا يجزعون ... وللاخرة لكم ولهم ... خير من الأولى!!

Dr_waleedd@yahoo.com




  • 1 المهندس فايز العساف 04-09-2013 | 02:59 AM

    سلم الله لسانك يادكتور

  • 2 المهندس فايز العساف 04-09-2013 | 02:59 AM

    سلم الله لسانك يادكتور

  • 3 ما هذا 04-09-2013 | 03:18 AM

    ما أجمل هذا الكلام
    ما اروع الأسلوب
    ما أحلى اللغة العربية يا ناااااس
    أما المضموووووووووووون
    يا سلام يا سلام رووووعة

  • 4 احمد عمر المعايطة 04-09-2013 | 03:20 AM

    ابدعت يا دكتور وليد وحفظ الله سمو الامير الحسن

  • 5 ابن فلسطين 04-09-2013 | 03:44 AM

    فعلااااا ابداااااااع وشو ما قلنا وشو ما كتبنا سنبقى مقصرين مع امير القلوب اطال الله في عمره مشكور ايها الكاتب الرائع

  • 6 محمد الدلابيح 04-09-2013 | 05:09 AM

    سلم لسانك يا دكتور على كل حرف ,
    الله يرحم ابوك اللهم امين ......
    وكل الاحترام للامير صاحب المفرده الصعبه , والنظره الثاقبه , والحس الابوي , الله يجميك يا ابو راشد .

  • 7 :-) 04-09-2013 | 10:36 AM

    صح لسانك د. وليد ابدعت

  • 8 كمال الزغول 04-09-2013 | 11:35 AM

    رائع.. هذا هو الصدق الذي تستقبله الانفس بكل راحة بال .....دائما دكتور وليد بين الفينة والاخرى تحاول وتشدد على تماسك المجتمع الاردني الواحد وتحصن الجبهة الداخلية للاردنيين في مثل هذه الظروف الاقليمية ....انت لا تتغير فكما عشت في السابق تمهد للمستقبل....ولا تنكر الرجال الرجال وتعطيهم حقهم

  • 9 بن طريف 04-09-2013 | 03:48 PM

    رائع يا دكتور نعم المادح و الممدوح ما فاض به قلمك ......

  • 10 خالد العون 04-09-2013 | 03:49 PM

    الله الله عليك رحمة الله على والدك اللي خلف ما مات
    ابدعت يا دكتور و الله اللسان يعجز

  • 11 طارق حدادين 04-09-2013 | 03:51 PM

    نعم الأمير ابو راشد يستحق المدح و أكثر ، اخرجت ما بدتخلنا يا دكتور .
    شكرا للدكتور وليد

  • 12 عمر العساف 04-09-2013 | 03:52 PM

    نعتذر...

  • 13 د. عبدالله 04-09-2013 | 03:59 PM

    كلمات صادقة ومعبره كفيت ووفيت يا كاتبنا والله محيي سمو الامير ابو راشد ويطول جلالة سيدنا ابو حسين حفظة الله ويرعاه

  • 14 عبد بن طريف 04-09-2013 | 04:17 PM

    بارك الله فيك يا دكتور رائعة بحق

  • 15 بدو الوسط 04-09-2013 | 05:02 PM

    لن اقول اكثر .... مبدع يا دكتور

  • 16 شكلك....... 04-09-2013 | 07:38 PM

    دكتور.......

  • 17 .. 05-09-2013 | 01:21 AM

    ابدعت يا دكتور

  • 18 سعدون 05-09-2013 | 02:13 AM

    هم الهاشميون لهم كل التقدير والاحترام وحمى الله سيدنا الغالي ابو حسين وجميع الاسرة الهاشمية

  • 19 arwa 05-09-2013 | 02:58 AM

    رحم الله الوالد

  • 20 arwa 05-09-2013 | 04:42 PM

    رحم الله الوالد ، شكرا على المقال .

  • 21 اسمى 10-09-2013 | 03:11 PM

    امين د. وليد رحم الله روح والدك وجعل تعليمك للطلاب...وانتماءك في ميزانك وميزان ذويك ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :