facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رفقة تشعل عودها الأخير


اكرام الزعبي
11-09-2013 03:05 PM

أصرّت رياح الخريف في أيلول إلا أن تأخذ معها آخر «أوراق « الأديبة المبدعة رفقة دودين،
لتتركنا في دهشة؛ كيف تضيع من بين أيدينا امرأة بهذا اللطف والوفاء لأصدقائها ومحبيها..؟ وكيف يختار الله أجمل الناس لقربه.. ويعيش بيننا كل من لم يعرف للوفاء طريقاً؟ رفقة الكركية الخليلية العمّانية: ها هو «مجدور العربان» يلف (اللصمة) ويذرف دمعتين لفراقك.. والكحل العربي يسيل مع دمع نساء القرى وهنّ يغرفن أغمار الحنطة من حقول القرى في رواياتك وقصصك..
شاءت الأقدار أن أعرف المرحومة رفقة دودين «على سفر» -في ألمانيا-وكم أذكر بساطتها وبراءتها وطيب نفسها وتعاونها.. فهي لا تغار ولا تحسد ولا تظن السوء بصديقاتها.. وهي التي تحفّز الجميع على النشاط والمتابعة وأخذ المواضيع بالجدية التامة -وهي تضحك-.. هي التي رفعت يديها الى السماء حامدة الله الذي بحدّ تعبيرها «أحياني وأراني الريف الألماني..» رفقة لا تخذل من يرافقها..ولكنها خذلتنا بهذا الرحيل الصاعق!
بعيداً عن حفلات الشاي في فنادق الخمس نجوم..وبدون طلاء أظافر ماركة كريستيان ديور، كانت فقيدة الوطن تكتب عن الفروق بين الرجال والنساء في مشاويرها بين الكرك وعمّان، ضمن أوراقها العميقة التي كانت تقدمها للمؤتمرات وملفات البحث المتخصص، ومقالات الصحف اليومية، فكانت كتاباتها منبعاً لحلول ومقاربات واقعية لنساء يتألمن وراء الإبتسامات..
اليوم نبكي رحيل رفقة دودين التي غادرتنا بمؤتمر ببروكسل.. لأننا لن نعثر بسهولة على امرأة أردنية رصينة، وبفكر متقدّم، وشكل بسيط يمثلنا في الخارج، وينتمي للوننا وقمحنا كرفقة.. فنساء قضايا «الجندر» مطليات بطبقة سميكة من المكياج، ويتحدثن بخليط مُحزن بين الإنجليزية والعربية، ويتلقين أوراق المؤتمر مطوية مع حفنة دولارات تسمى التمويل الأجنبي.. وهنّ حتماً لا يعرفن أحداً من طالبات مدرسة «أدِر» الثانوية للبنات.. هناك في الجنوب حيث دَرّستْ رفقة حبّ الوطن..
نعود لذات السؤال الذي يتكرر في كل مرة يغادر أحد مبدعينا وشخصياتنا الوطنية: «متى سنتعامل مع رموزنا باحترام، ونلتفت الى إبداعهم، ونصون مكانتهم، ونعلي شأنهم، قبل أن يفجعنا غيابهم السريع؟».. فلقد أثبت قدرنا الأردني منذ رحيل الشاعر تيسير السبول وحتى رحيل رفقة دودين.. بأن «الجلطة» في بيت النار..
الراي




  • 1 نسرين 11-09-2013 | 05:05 PM

    الله يرحمها ويصبر اهلها ومحبيها و أقدم عزائي الحار الى ابنة أخيها رنا دودين والبقاء لله تعالى

  • 2 نسرين 11-09-2013 | 05:06 PM

    الله يرحمها ويصبر اهلها و محبيها و أقدم عزائي الحار الى ابنة اخيها رنا دودين والبقاء لله

  • 3 السبعاوي 11-09-2013 | 11:25 PM

    الله يرحم الكاتبه والاديبه رفقة دودين واشكرالاخت اكرام على ذكر مناقبها الطيبه لتجعل كل منا يدعو لها بماهي الان بحاجته منا وهودعاءالرحمه والمغفره

  • 4 عودة القضاة 12-09-2013 | 12:07 AM

    للفقيدة الرحمة والمغفرة إن شاءالله ولأهلها وذويها الصبر والسلوان وحسن العزاء" إنا لله وإنا إليه راجعون" .

  • 5 قاسم الدروع 12-09-2013 | 02:08 AM

    رحمة الله على كاتبتنا المبدعة رفقة دودين وستبقى اثارها الادبية حاضرة في ذاكرتنا للابد ولعل اطروحتها حول الموروث الديني في روايات منيف الرزاز والتي اشرف عليها الدكتور محمد الشوابكة تكون من العلم الذي ينتفع به وفي ميزان حسناتها واشكرالاخت اكرام على ذكر مناقبهاووفائها للرموز الادبية الطيبه

  • 6 قاسم الدروع 12-09-2013 | 02:08 AM

    رحمة الله على كاتبتنا المبدعة رفقة دودين وستبقى اثارها الادبية حاضرة في ذاكرتنا للابد ولعل اطروحتها حول الموروث الديني في روايات منيف الرزاز والتي اشرف عليها الدكتور محمد الشوابكة تكون من العلم الذي ينتفع به وفي ميزان حسناتها واشكرالاخت اكرام على ذكر مناقبهاووفائها للرموز الادبية الطيبه

  • 7 د.منتهى الطراونة 12-09-2013 | 09:04 AM

    شكرا أخت إكرام فلك من اسمك نصيب في ذكر مناقب رفقة والحديث عن بساطتها وعفويتها على ما لديها من ثقافة وفكر راق فرفقة لم تعرف الأقنعة ولم تتزين بغير الصدق والبساطة لذا أنتجت أدبا راقيا قريبا من كل إنسان بمثل مواصفاتها أنا وأنت يا إكرام من يفهم لغتها لأننا جبلنا من تراب هذا الوطن ورضعنا قيمه ونبتنا من جذوره الصافية تماما كرفقة التي جمعت بين الكرك والخليل فكانت كجبالهما شامخة صامدة نقية الهواء سلام عليك أيتها الرفيقة الرقيقة كرقة إحساسك بنا وبما تركت لنا من إرث ثقافي يجعله الله في ميزان حسناتك

  • 8 محمد الخضير 12-09-2013 | 11:43 AM

    ليس غريبا ان نقرأ مقالا مميزا من اعلاميه مميزه نشكرها على هذه الكلمات ونتمنى لهل مزيد من النجاح والتميز

    لفقيدة الوطن الرحمه

  • 9 محمد الخضير 12-09-2013 | 11:43 AM

    ليس غريبا ان نقرأ مقالا مميزا من اعلاميه مميزه نشكرها على هذه الكلمات ونتمنى لهل مزيد من النجاح والتميز

    لفقيدة الوطن الرحمه

  • 10 محمد الخضير 12-09-2013 | 11:43 AM

    ليس غريبا ان نقرأ مقالا مميزا من اعلاميه مميزه نشكرها على هذه الكلمات ونتمنى لهل مزيد من النجاح والتميز

    لفقيدة الوطن الرحمه

  • 11 د عبدالله عقروق / فرجينيا 12-09-2013 | 02:55 PM

    لا كرامة لنبي في وطنه. انا لا اعرف الفقيدة ، ولكن سمعت عنها الكثير . واشكرك من صميم قلبي على هذا الشبه رثاء واطلاعنا على سيرة هذه الجندية التي كانت تعمل في خندقها . الف رحمة عليها وعزاؤنا لاهلها واحباءها وصدبقاتها وكل من تعامل معها .الفاتحة والصلاة الربانية على روحها الطاهرة

  • 12 مغترب 13-09-2013 | 02:57 AM

    رحم الله الفقيدة، بس...............................

  • 13 خالد الضمور /رئيس ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية 13-09-2013 | 03:05 AM

    تغمد الله فقيدتنا المبدعه واسكنها فسيح جنانه لقد تركت فراغا في الساحة الادبية وفي ساحات العمل التطوعي رحمها الله واسكنها فسيح جنانه وانا لله وانا اليه راجعون


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :