facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اعتبرونا (خرفان) ؟!


صالح عبدالكريم عربيات
15-09-2013 04:39 PM

بعد مباحاثات السفيرة الاسترالية في عمان مع وزير زراعتنا (بطقني) على (خشومي) بفقع؟

بسبب (هداة البال) في استراليا طلبت الحكومة الاسترالية من سعادة السفيرة في عمان الاجتماع مع وزير الزراعة وتبليغه بالشروط التي وضعتها الحكومة الاسترالية مؤخرا لتصدير (الخرفان) للمملكة وذلك حسب ماجاء في صحيفة السبيل.. ) حيث طالبت السفيرة بعدم تكدس اعداد كبيرة من الحيوانات في الزرائب، وتقديم الماء والعلف الكافي، وكذلك الاهتمام بطريقة النقل من الموانئ الى المزارع او من المزارع الى المسالخ، وعدم الذبح على الارض حيث ان الخاروف يجب ان يذبح على طاولة معدة خصيصا لهذا الغرض، ويجب وضع ستارة فاصلة في منطقة الذبح تمنع الخاروف من رؤية عملية الذبح، وعدم ضرب الخراف، وان تتم عملية الذبح على ايدي مختصين، وعدم ربط الخراف اثناء عملية الذبح..

سعادة السفيرة بما ان الطمع بالاجاويد شو رأيك بالمرة: نحسب حساب (الخرفان) بالبطاقة الذكية، ونضيفهم على قوائم المستفيدين من دعم المحروقات، ونخليه ينام جنبنا، ونخصص جزءاً من المنحة الخليجية لبناء (زرائب) كريم على غرار سكن كريم،، ونخلي شركات الاتصالات تعطي كل خاروف خطاً خلوياً (من الاخر) بتكلفة مكالمات مخفضة على استراليا، وكذلك نطلب من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتوفير (انترنت وايرلس) داخل (الزرائب) حتى تتمكن الخرفان من مراسلة (النعاج) في استراليا عبر (السكايب)..

ولانكم لستم أكثر منا عطفا وحنانا شو رأيك لما نيجي نذبح نوخذ كم زلمة غانمين يقعدوا مع اهل الخاروف ولا تتم عملية الذبح الا بعد ان يقول (كبشكم): اشربوا قهوتكوا وابشروا باللي جيتوا فيه..

وبما ان الجانب الرياضي مهم جدا قد نطلب من حسام حسن ايضا ان يحسب حساب الخرفان بتشكيلة المنتخب وان تشارك باسم الاردن في الاستحقاقات القادمة بما انها أصبحت محسوبة علينا.. وحتى لا نغفل الجانب النفسي فقد نطلب من وزارة الثقافة اقامة ندوات متخصصة للخرفان يتحدث فيها مختصون لتهيئتها نفسيا بأنها بألف نعمة بان يكون مصيرها في الاردن على منسف وليس مثل مصير بقية الرفاق في الدول الاخرى ينتهي بها المطاف ( شعوطه) على (منقل) فهذا تكريم ما بعده تكريم.. وربما ايضا قد تتفهم الحكومة الاردنية مطالبكم وتشرك الخرفان في خطتها الخمسية في تنمية المحافظات.. وبعد الذبح قد لا تمانع الحكومة الاردنية ايضا من ارسال بعثة مراقبين دوليين تحت اشراف الامم المتحدة لمراقبة كيف (يفصفص) الاردنيون اللحم الاسترالي..

سعادة السفيرة : في الاردن اذا كنت تحلم بأن تصبح مشهوراً اكثر من عمر العبداللات ما عليك سوى ان تعمل (عزومة) على (لحم أسترالي).. ستصبح حديث الشارع الاردني أكثر من حديثه عن تداعيات الضربة الامريكية على سوريا!

لذلك ارسلوا لنا (الخرفان) دون أي فلسفة زائدة حتى لا نضطر لمعاقبتكم داخل اروقة الامم المتحدة بتهمة تخريب (المنسف).. فلحمكم معروف ان يخضع لنظرية (شد) و (ارخي)؟!

اما حكومتنا الفاضلة والتي تمارس ( سلخ ) المواطن ليل نهار ودون احم ولا دستور.. فلتنظر الى أي مدى وصل الحس الانساني لبعض الدول حتى وصل بأنها تطمئن على ( خرافها )..

لذلك اطالبها بتطبيق الشروط الاسترالية على الشعب الاردني وليس على الخرفان الاسترالية عند عملية (الرفع) و ( لسلخ ..

أقل مافيها: أن تتم عملية (الرفع) على ايدي مختصين.. و"تورجوناش" الرئيس لما يقرر يرفع بنشف دمنا.

يا جماعة اعملوا معروف معنا.. واعتبرونا ( خرفان) ؟!!

salehabuarab@yahoo.com




  • 1 مسلم فاهم دينه صح 15-09-2013 | 04:55 PM

    حضرة الكاتب المحترم يكون في علمك ان الكلام المش عاجبك عن معاملة الخراف اوصى فيه الرسول عليه الصلاة والسلام وهو من تعليم الاسلام بالرفق بالحيوان

  • 2 مواطن 15-09-2013 | 05:00 PM

    مقالك في شوية فلسفة ، ما طلبته الحكومة الاسترالية من شروط به الكثير مما يطلبه الدين الاسلامي الحنيف ، فارجع الي الاحاديث النبوية والسنة .

  • 3 معجب بما كتبت 15-09-2013 | 05:30 PM

    رائع بدعت وشكرا" يا ريت يعطونا جنسية خاروف استرالي على شان نطالب بحقوقنا التي لانستطيع ان نحصل عليها

  • 4 إلى 1 و 2 15-09-2013 | 05:35 PM

    ليس دفاعا عن الكاتب بس شكلكو مش فاهمين المقال مزبوط

  • 5 سهل حوران 15-09-2013 | 05:45 PM

    يا عرب هذه صفعة مابعدها صفعة فهذه رسالة مفادها ان الشعب العربي يذبح ويقتل ويراق دمه ولا من مغيث على مدار السنتين المضيتين كم قتل من الشعوب العربية (قبل كانوا يقولون ذبح ذبح النعاج والآن جاءت سفيرة استراليا لتحتج على ذبح النعاج والتي يخافون عليها ان تذبح ذبح الآدميين العرب!!)
    هل من احد يدافع عن ذبحنا ويحتج !!؟؟ لا بل يطالبون بالضربات الغير موجعة والتي تشبه العليات الجراحية( اي هو الامريكي لما بده يضرب العرب بعطيهم مخدر على شان ما توجع!!

  • 6 د. ديما مدانات-سان فرانسسكو 15-09-2013 | 06:07 PM

    والله يا 1 و٢ انكم غايبين ومش فاهمين المقصود وفاهمين المقال حرفيا. اظن الخرفان الاسترالية والبلدية فهمت المقصود. اخي رقم ٤ لا تغلب حالك مع ناس جاهزين بادخال الدين بكل معنى. مقال رائع يا صالح.

  • 7 حداد 15-09-2013 | 06:37 PM

    يا ريت يراعوا هالمواطن بالعلاج على الاقل اللي ما بتوصل مستشفى عسكري او حكومة و بتلاقي علاج .....يمكن هاد المت الرحيم الي ماشية فيه الحكومة باتجاه المواطن و الله حرام اتقوا الله بالبلد اللي اصبحنا نشعر و كاننا لاجئين فيه لا و الله الاجئين احوالهم احسن منا شيئ محزن

  • 8 د. خليل ابوسليم/ جدة 15-09-2013 | 07:19 PM

    إسقاط رائع من كاتب أروع
    .....

  • 9 علي محاسنه 16-09-2013 | 01:21 AM

    ابدعت بمقالك الذي استفز بعض الاخوه ولكنه الواقع يا اخي .... يتابعون احوال خرافهم ولا يدري باحوالنا نحن البشر احد .... يتألمون لمنظر خرافهم تذبح هنا وبارقى السبل والشرائع ولكنهم يفرحون لقتل ابناء ديننا وما عليهم سوى ان يذكروننا بعدد قتلانا عبر تلفزيوناتهم وكاننا لا شيء يذكر ... حسبي الله ونعم الوكيل

  • 10 علي 16-09-2013 | 02:44 AM

    المسافه بين خروج الخروف من استراليا الى عمان اقصر من مسافة ..

  • 11 الصعلوك 16-09-2013 | 05:25 AM

    يا جماعه أعملو معروف معنا واعتبرونا خرفان
    الله يخليك يا أستاذ صالح أتكلم عن نفسك لوحدك وبلاد صيغه الجمع وكل واحد أدرى بحاله
    على فكره
    فيه خروف حب يتغزل بنعجه بيقول لديها
    شو هالطعجه ينعجه
    بتقول ليه ظروف يخاروف

  • 12 ...... 16-09-2013 | 08:30 AM

    حتى الخاروف ............

  • 13 محمد المومني 16-09-2013 | 12:13 PM

    والله انك رهيب يا اخ صالح ...والله مسؤولينا وحكومتنا ما
    بتعتبرنا شئ...يعني اقل من الخرفان الأسترالية...بتمنى من الله ان يلهم
    حكومتنا ومسؤولينا ويعتبروا الشعب الأردني بمستوى الخرفان الأسترالية ....هذاعلى
    النظرة الأسترالية من خلال نظرة الأستراليين لخرافهم...فنحن
    الشعب خراف الحكومة لكن بدون عناية...وما النا منهم غير السلخ والرفع وعلى كيفهم وكيفما شاءوا

  • 14 حلمي 16-09-2013 | 12:20 PM

    شو دخل الاسلام...... الكاتب اسلوبه ساخر وينتقد الحكومه ويتمنى عليها ان تعاملنا كما تعامل الحكومه ................ يعنى ليش المزايده الكاتب .... ولا دخلوا الدين ... فعلا بعض المعلقين ام ....او ........


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :