facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أمريكا والعرب -الطريق إلى المجد


د محمد غزيوات الخوالدة
25-09-2013 07:00 PM

عزيزي القارئ سأضع بين يديك سلسله من المقالات السياسية والتاريخية التي تصف العلاقة بين الولايات المتحدة الامريكيه والوطن العربي منذ عام 1780الى الآن, فالعلاقة قد بدأت من طرف واحد وهو الطرف الامريكى مدفوعا بأسباب دينية واقتصادية وإستراتيجية.فالكنيسة البروتستانتية تريد إن تجد لها موطئ قدم في منطقة الشرق الأوسط بجانب الكنيسة الكاثوليكية والحد من تأثيرها, فقداسة البابا كان يرى بان أية امتداد للكنيسة البروتستانتية سيوثر على وجود الكنيسة الكاثوليكية, وحيث نري بان الصراع المسيحي المسيحي في منطقة الشرق الأوسط ماهو إلا امتداد لصراع قديم بين الكنيسة الكاثوليكية والبروتستانتية الذي امتد من نهايات القرون الوسطى والى الآن .

فكاتب هذه المقالة محايدا في الطرح لكن وجد من واجبه إن يطلع القارئ العربي على هذه العلاقة وخاصة القارئ الذي لا يستطيع الاطلاع على الأدب الغربي ولكي يتمكن هذا القارئ من إن يكون قناعته التي يمكن إن تؤثر في كافة توجهاته.

وسيبدأ الكاتب بإلقاء الضوء على أنشطه المستشرقين الغربيين وبالذات الأمريكيين لما له من أهميه من إعطاء الموضوع أبعادة وتفصيلاته :

بدأت علاقة الولايات المتحدة الامريكيه مع الوطن العربي منذ بداية عام 1780 ومن طرف واحد كما ذكرنا سابقا ,عندما قرر مجموعه من المستشرقين اكتشاف ما يسمى بالشرق الأوسط وكان على رأسهم المستشرق جون ليديارد John Ledyard وكان يبلغ من العمر 23 عاما, حيث كان شابا يافعا مدفوعا بأفكار دينية وسياسية محافظة .

كان ل جون ليديارد هدفان , الهدف الأول هو خدمه مصالح أمريكا من خلال إيجاد موطئ قدم لها في منطقه الشرق الأوسط والهدف الثاني شخصي حيث كان يسعى إلى بناء مجد شخصي له, فهو يري بأنة لا تعارض بين مصالح بلادة ومصالحه الشخصية .

ترك جون ليدبارد ولاية كناتيكت متوجها إلى لندن حيث قابل السير هنري بوفي Henry Beaufy والذي كان متدينا بطبعة حيث رسم له هذا السياسي البريطاني المحنك خط سير رحلته والذي كان يهدف منه توثيق المعلومات عن لاماكن الدينية ولاستراتيجيه فى المنطقة وقام بوفى كذلك بتقديم الدعم المادي والمعنوي له لتبداء ما يسمى بالحملات الاستعمارية الغربية على منطقه الشرق الأوسط.

أنكب جون ليديارد على دراسة الخريطة التي ستقوده إلى منطقه الشرق الأوسط حيث درس كافة تفاصيلها دينيا وجغرافيا وسكانيا وحضاريا حيث اشتق منها بعض الأفكار القابلة للتحقيق والتي من خلالها سيكون قادرا على التعامل مع الواقع السكاني والطبيعي لمنطقه الشرق الأوسط.

و إثناء وجودة في لندن اتصل ليديارد بالقنصل العام الأمريكي فى بريطانيا وليم ستيفن سميث Steven Smith Wilem حيث ابدي القنصل العام رضاه و مباركته لأهداف رحلة ليديارد مذكرا إياه بالعمل لتحقيق مصالح أمريكا و بأهمية رحلته وأثرها الايجابي وانعكاسها على الواقع الاستراتيجي لمصلحة أمريكا.

انطلق ليد بارد متوجها إلى القاهرة بتاريخ 31\6\1788 عن طريق ميناء مرسيليا وكتب رسالة مؤثره إلى والدته قال فيها "لا اعرف ماذا ينتظرني من مجهول لكن رحلة الاستكشاف قد بدأت من اجل مصلحه بلادي, وإذا كتبت لي الحياة سأخبرك بما سيجري في رحلتي هذه ".

كذالك فقد خاطب مجموعه من أصدقائه بلندن قائلا "سأذكركم بفخر ولا أظن أن الجبال والبحار ستقف إمام طريقي وهو طريق المجد والفخر لي ولبلدي , قلبي يغلي لتبدأ رحلتي (My Heart is on fair) .
وللحديث بقية في المقالة القادمة




  • 1 د عبدالقادر البطوش 25-09-2013 | 07:41 PM

    سلمت دكتور محمد استاذي الفاضل

  • 2 احمد سلامة 25-09-2013 | 11:56 PM

    مقال علمى اشكرك

  • 3 سمير 25-09-2013 | 11:59 PM

    الشكر كل الشكر لهذا المقال الرئع

  • 4 طالب للدكتور 26-09-2013 | 12:07 AM

    تحية لاستاذى المبدع

  • 5 دكتور سليمان الحماد 26-09-2013 | 12:15 AM

    ارى بان الزميل قد ادلى بدولة وقد اتحفنا بهذة المعلومات المفيدة لة الشكر

  • 6 دكتور سليمان الحماد 26-09-2013 | 12:16 AM

    ارى بان الزميل قد ادلى بدولة وقد اتحفنا بهذة المعلومات المفيدة لة الشكر

  • 7 د.فتحي الشواورة 26-09-2013 | 12:40 AM

    كلام علمي رصين وافكار متسلسلة .تحياتي للدكتور محمد

  • 8 خالد إبراهيم 26-09-2013 | 04:28 AM

    مقال مفيد ومشوق يلقي الضوء على جذور اليوم والأمس والغد..أتمنى أن نجد في المقالات القادمة المفتاح لفهم أمريكا ...كل الاحترام والتقدير للكاتب الاستاذ الدكتور محمد

  • 9 saja 26-09-2013 | 09:06 AM

    رائع أبدعت يا والدي العزيز :)

  • 10 Waseem AlAmro 26-09-2013 | 10:13 AM

    سلمت انملك دكتور
    موضوع قيم ومهم تشكر على مجهودك الطيب ونترقب المزيد

  • 11 .... 26-09-2013 | 04:14 PM

    نعتذر...

  • 12 ا.د.ماجد الحطايبه عميد كليه التربيه / جامعه مؤته 26-09-2013 | 06:15 PM

    أ.د. ابوسفيان دائما مبدع سلمت وسلم قلمك

  • 13 ردينة الذنيبات 26-09-2013 | 07:26 PM

    سلمت يمناك يا أستاذي العزيز موضوع جداَجميل ومشوق

  • 14 طالبه للدكتور 28-09-2013 | 08:12 AM

    استاذي ابدعت وسلمت اناملك

  • 15 اسراء جرار 02-10-2013 | 08:38 PM

    تعجز الكلمات عن التعبير وخير الكلام ما قل ودل..سلمت يمناك دكتوري العزيز..

  • 16 اسراء جرار 02-10-2013 | 08:39 PM

    تعجز الكلمات عن التعبير وخير الكلام ما قل ودل..سلمت يمناك دكتوري العزيز..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :