facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





النمو الاقتصادي 2013


د. فهد الفانك
29-09-2013 07:53 PM

تعتبر أرقام الناتج المحلي الإجمالي أهم المعلومات الإحصائية التي تلخص الصورة العامة لحالة الاقتصاد الوطني، وتنشر هذه الإحصاءات في الأردن على أساس ربع سنوي بعد شهرين ونصف من انتهاء الربع، أي بعد أن تكون أميركا قد نشرت إحصاءاتها القومية بمدة شهر.

حتى بعد هذا البطء النسبي في إعداد ونشر هذه البيانات الهامة لا يتم الالتزام بالموعد المقرر، وعلى سبيل المثال فإن إحصاءات الناتج المحلي الإجمالي الخاصة بالربع الثاني من هذه السنة لم تصدر بعد، بالرغم من أننا دخلنا (أو سندخل) الربع الرابع (حسب تاريخ نشر هذا التعليق).

يعود التأخير في إصدار ونشر هذه البيانات إلى عدم توفر المعلومات من الجهات المختلفة التي لا يلتزم بعضها بالمواعيد المقررة، وعلى ضرورة اطلاع وموافقة وزير التخطيط على البيانات قبل نشرها، هذا التأخير يقلل الفائدة من الإحصاءات لأنها تصبح متقادمة، تخص المؤرخين أكثر مما تخص صنـّاع القرار الاقتصادي ورجال الأعمال.

أغلب الظن أن إحصاءات الربع الثاني ستدل على أن النمو الاقتصادي بالأسعار الثابتة كان في حدود 2%، الأمر الذي يوحي بأن هذه النتائج إدارية أكثر منها حسابية، وأن إعدادها ربما يبدأ بالسطر الاخير، خاصة وأن هناك بنوداً تقديرية عديدة تسمح مرونتها بالتوصل إلى النتائج المرغوب فيها.

لكن بعض التوقعات تشير إلى أن النمو الحقيقي هذه السنة سيكون قريباً من الصفر إذا لم يكن سالباً، ذلك أن قطاع التعدين في حالة تراجع مريع، وقطاع الصناعة التحويلية لا يحقـق إلا نمواً رمزياً من حيث الكميات، وحصيلة السياحة تراجعت بنسبة 7%، اما حوالات المغتربين فهي تراوح مكانها، وقد انخفضت الصادرات الوطنية حتى بالأسعار الجارية واستمر نمو المستوردات.

وإذا لم يكن هذا كافياً لشطب النمو الإيجابي، فهناك عبء اللاجئين السوريين الذين يعملون في جانب الاستهلاك دون أن يسهموا في الإنتاج.

تحت هـذه الظروف فإن الحظ سيكون إلى جانبنا إذا لم يحدث نمو سالب، وهي حالة مخيبة للآمال.

في العادة تفتخر الحكومات وتدّعي الفضل في حالة نمو الاقتصاد الوطني بنسبة عالية، وتعمد إلى تقديم الأعذار في حالة التراجع أو ضعف النمو، لكننا نرجح أن ظروفاً محلية وإقليمية بعضها خارج عن سيطرة الحكومة هي التي أدت إلى هذه النتيجة البائسة.

ما يهمنا الآن أن نتطلـع إلى المستقبل، فكيف سـيكون الحال في العام القـادم؟
(الرأي)




  • 1 صقر 29-09-2013 | 08:25 PM

    ملخص كثير لسا في أشياء كثير ما ضفتها أيها الدكتور الفاضل

  • 2 ادم عبد ربه 30-09-2013 | 04:53 AM

    دكتور فهد
    الارقام ما زالت قيد الدراسة ليتم فبركتها و تغييرها.
    فالوضع الاقتصادي الحالي واضح و لا داعي للاحصاءات و الارقام

  • 3 نايف العموش 30-09-2013 | 04:16 PM

    العمر له دوره وكذلك الحكومه والمنافع (واقرء ايها الشعب ما نريد ان تقراءه))


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :