facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تحسين نعم تغييرلا


د. فهد الفانك
15-10-2013 04:14 AM

من بين نقاد الحكومة بعد التعديل الموسع القول بأن السياسة الاقتصادية المعمول بها لن تتغير، وقد يكون هذا صحيحاُ ولكن ما هو التغيير الذي كان هؤلاء يأملون به ولم يحدث أو لا يتوقعون له أن يحدث. هل لدى هؤلاء النقاد برنامج اقتصادي بديل غير ما يأخذ به الأردن؟.
إجمالاً يمكن القول بقدر من الثقة بأننا من الناحية الاقتصادية نسير بالاتجاه الصحيح، الأمر الذي سمح بتحقيق نمو اقتصادي بالأسعار الثابتة يزيد عن 5ر2% بالرغم من الأزمة العالمية والتباطؤ المحلي والحرائق الإقليمية، الامر الذي يثير إعجاب المراقبين الخارجيين.
التوجهات المعمول بها خلال السنوات الأربع الماضية - على علاتها- حافظت على حصة الفرد الأردني من الدخل مع زيادة بسيطة بالرغم من النمو السكاني الطبيعي بمعدل يزيد عن 2% سنوياً، ناهيك عن الزيادة غير الطبيعية الناشئة عن استمرار فتح الحدود لتدفق اللاجئين بدون قيود بحجـة الاعتبارات الإنسانية، تمامأً كما فتحنا الجسور لانتقال مخيمات الدهيشة وعين السلطان من أريحا إلى ماركا والبقعة.
هناك بالتأكيد مجال للتحسين وزيادة كفاءة الإنجاز، ولكن ليس تغيير خط السير بالاتجاه المعاكس.
ما هو التغيير الذي لم أو لن يحدث فخيب آمالهم؟ هل يريدون مثلاً التوسع في سياسة الدعم، أم تخفيض الرسوم والضرائب، أم تخفيض أسعار الكهرباء والماء، أم تأميم الشركات وإعادتها لملكية وإدارة الحكومة ؟ هذا هو الاتجاه المعاكس الذي لا يجرؤ أحد على الدعوة الصريحة إليه فيكتفي برفض الاتجاه الراهن.
في المسيرة الاقتصادية عيوب لا ينكرها أحد، ولكن النتيجة النهائية إنجاز نحسد عليه، فقد استطاع الاقتصاد الأردني ان يغطي احتياجات السكان الذين تضاعفوا 13 مرة خلال 65 عامأً بالرغم من موارده الشحيحة، وان يرفع مستوى المعيشة بشكل متسارع.
مجمل الشعب الأردني مستفيد من هذا النجاح الاقتصادي، وإن بدرجات متفاوتة، ومن حق هذا الشعب أن يدافع عن هذا الواقع، وأن يظل يتطلع للأفضل، ولكن دون إدانة ما تم من إنجازات.
في الأردن اقتصاد نام وأمن نحسد عليه، فلا أقل من أن ندافع عنه ونحميه، لان البديل معروف، ونشاهده عملياًُ في أكثر من بلد عربي نادى بالتغيير بالاتجاه المعاكس وكانت النتائج كارثية. تحسين نعم، تغيير لا.

الراي




  • 1 د. عبدالله عقروق / فلوريدا 15-10-2013 | 07:26 AM

    المواطنون ينتظرون كل يوم كلماتك على احر من الجمر . فكيف وأنت شيخ الأقتصادين تقول هذا الكلام وغيرك عشرات لا يحسون بالذي تقوله.أنا كمواطن أردني يفرجني سماعك .ولك اصدم بالواقع المرير الذي يواجه معظم شعبنا.التغير ليس بايدي حكومتنا،ولا حتى بيد شلة من يسمون انفسهم شلة صانعي القرارات من الداخل.أما من الخارج فهنالك البنوك الدولية ،وبصورة خاصة حكومتي وشنطن واسرائيل .وما يقرروه.هل سنقبل لاجيئي المخيمات الفلسطينية في
    من سوريا ولبنان . لو وافقنا ستصب على الاردن التريلاينات ونحرمهم من حق العودةالى فلسطين

  • 2 الفرد عصفور 16-10-2013 | 11:27 AM

    لا نريد سوى اعادة ملكية المؤسسات الكبرى للمواطنين عبر بيع اسهمها للخزينة والمواطن وليس للاجنبي. يمكن استئجار اداة اجنبية لو كانت الادارة الاجنبية افضل. كما تفعل دول الخليج. نستاجر ادارة اميركية او انجليزية ولكن لا نبيع مؤسساتنا المنتجة. كانت تلك المؤسسات تغطي علينا ونستفيد من ريعها لتوزيع العطايا والمكرمات لاسكات المشاكسين. اما الان فخيرات لبلد للاجنبي. لا نريد دعم الخبز والسكر والبنزين. نريد تعليم متطور وجامعات راقية ومستشفيات وخدمات طبية ونقل عام لا نريد فتات الدعم للتغطية على ................


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :