facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





فئران الأنابيب


د محمد غزيوات الخوالدة
19-10-2013 05:59 PM

لفت نظري خبر نشرته بعض المواقع الإخبارية بان المحكمة استردت بعضا من أموال شعبنا (المطحون والمقهور والمنهور) من مدير المخابرات ومقرر مجالس امن الدولة السابق والذي وقع شهادة حٌسن سلوكي عندما تم تعيني في الجامعة.

لقد انتزع منى هذا الخبر ابتسامة باهتة وتذكرت الكثير من المسئولين الفاسدين (فئران الأنابيب) اللذين هم على شاكلته واللذين ما زالوا يسرحون ويمرحون في خيرات هذا الشعب المطحون وقد علمت بان بعضا من هؤلاء ممن ساروا على دربه وخطاه قد غادر هذا البلد في إجازة العيد ليس هاربا بل مستجما ومستمتعا بأموال هذا الشعب هو وعائلته وبعض من الأقارب, في حين إن الكثير من أبناء شعبنا الاردنى المطحون لا يتمنون عودة هذا العيد للفقر المدقع الذي يعيشونه والذي نخر في عظامهم وعظام أجدادهم من قبلهم (عيد بأي حال عدت يا عيد), لا بل لقد شاهدت البعض من هؤلاء الفاسدين على بعض الشاشات التلفزيونية الموبوءة بالفساد يتشدق بالوطنية والانتماء والولاء ,ونحن نقول لهم بأن الوطنية والانتماء والولاء لا تباع ولا تشتري بل تنبع من داخل الإنسان, وأنكم أصبحتم مكشوفين انتم ومن يقف من خلفكم ومن لف لفكم من الفاسدين ومن قوى الظلام الخارجي والداخلي وان أيامكم أصبحت معدودة ,ونقول لكم عار عليكم أيها الفاسدون :
- عندما تلعنون العنصرية والمناطقية و الجهوية والفئوية وكل الأسماء المرادفة لها وعند أول اختبار تكونون أول من يقع بها ويرتكبها .
-عندما تنتفضوا و تغاروا على منطقة من مناطقكم خلدا, الشميساني, عبدون, دابوق ودير غبار وهي عالة على هذا الوطن ولا يعنيكم بقية مناطق هذا الوطن الكرك, الطفيلة¸ اربد ,السلط, معان وجرش وعجلون والمفرق الذي نهبتم موارده من فوسفات, و إسمنت, و بوتاس وأخيرا ماء الديسي الذي ملأتم بة برك سباحتكم لتستمتعوا بة انتم وزوجاتكم وصديقاتكم ونسلكم اللذين عودتموه على نهب مال هذا الشعب المسكين والذي اقسم احدهم لي بأن أولادة يشتهون البطاطا المقلية لكن لا يستطيع شرائها لارتفاع سعرها (الكيلو بدينار) , فأجبته بان الحق كل الحق على أمريكا فبهت الرجل واعتبر اجابتى ساخرة وانصرف عنى .

- عندما تنتفضوا و تغاروا على أمهاتكم وأخواتكم وزوجاتكم وصديقاتكم ولا تغاروا على الأردنيات الماجدات اللاتي امتهنّ مهنة التسول ونبش الحاويات و ال.... .
- عندما تخافوا على ممتلكاتكم التي اغتصبتموها من أموال الشعب ولا تخافوا على ممتلكات وطنكم وشعبكم.

- عندما تطلبوا محاكمة حازمة لخائن ليس من عصبتكم في هذا الوطن ولا تطلبوها لأخر لأنة لا يمت إلى عصبتكم و منطقتكم و جهتكم و فئتكم بصلة.

- عندما تصفقوا لكلمات انتم تكرهونها ولكن لأنها قيلت ضد احد خصومكم من المنتمين لهذا الوطن المنكوب بكم.

-عندما يكون لغضبكم مقاييس سواء كانت دينية او فئوية او جهوية او حزبية .
-عندما تصفقوا للظلم وانتم أهل له أو للكذب وانتم من صنعتموه أو للنفاق وانتم من احترفتموه أو لعلي اجعلها أكثر لطفا وأقول (ابتليتم بهٍ) أيا كان مصدرة .
- عندما تكون كلماتكم جميلة لكن أن تكون أفعالكم قبيحة ابتلى بِها الوطن وأبنائه وترابه وهوائه ومائة وغذائه.
-و عار....وعار
-و عار .......الخ
-وأخيرا أقول........لهؤلاء الفَسَدة المٌفسدين الأوغاد, رهط شيالوك (تاجر يهودي), فئران الأنابيب, الأقزام, متسولوا السفارات , الداعرون على بيوتهم , بأن الشعوب لن تسكت و لن تستكين, و أن أيامكم معدودة والغضب الساطع قادم وأنا كلى إيمان بقدرة هذا الشعب على إزاحة الظلم والفساد الذي يجثم على صدره منذ زمن طويل ....... إن موعدنا الصبح أليس الصبح بقريب.




  • 1 محايد 19-10-2013 | 08:24 PM

    دكتور الطرح صريح جدا لكن ارجوا التخفيف فى النقد

  • 2 ...... 19-10-2013 | 09:51 PM

    نعتذر...

  • 3 مزرعة ..... 19-10-2013 | 09:52 PM

    نعتذر...

  • 4 عدنان مبيضين 20-10-2013 | 12:54 AM

    رائع يا دكتور

  • 5 مملكة.............. 20-10-2013 | 03:02 AM

    هذا هو واقع ..........................................

  • 6 ........ 20-10-2013 | 05:02 AM

    هههه

  • 7 طالب محب للدكتور 20-10-2013 | 09:44 AM

    استاذي العزيز مبدع بعلمك وكلاماتك

  • 8 iاحمد الطراونة 20-10-2013 | 03:52 PM

    اشكرك على هذا ح

  • 9 iاحمد الطراونة 20-10-2013 | 03:53 PM

    اشكرك على هذا الطرح

  • 10 طالب ماجستير لدكتور 20-10-2013 | 04:07 PM

    لقد اصبت كبد الحقيقة يا استاذى لك كل الاحترام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :