facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حماس والعودة الى دمشق


المحامي سميح خريس
20-10-2013 01:40 PM

قبل عشرة سنوات ونيف ضاقت ألأرض العربية بما رحبت ولم تجد حركة حماس الا قلب العروبة النابض (دمشق ) واحتضنتها على قاعدة أن حماس كحركة مقاومة و جزء لا يتجزأ من محور المقاومة رغم المعرفة اليقينية أنها مولودة من رحم حركة الاخوان المسلمين. بحكم تايدي المعلن لخط المقاومة التقيت السيد خالد مشعل عدة مرات في دمشق وسمعت منه مباشرة المديح للحكم السوري وأنه أكثر من المتوقع وأته مع تحرير فلسطين وداعم حقيقي لحركة المقاومة والأسد (رئيس مقاوم) وأن المرحوم اصف شوكت أنشأ وحدة استخبارية الكترونية وظيفتها اختراق موقع الموساد لحماية قادة حركة حماس وأن طلبات الحركة مستجابة.

بعد بداية ما سمي زورا وبهتانا الربيع العربي واثناء ألأزمة السورية قدم المكتب السياسي لحركة حماس الولاء التنظيمي لحركة (خوان المسلمين) على الولاء لفلسطين وخط المقاومة وبالتالي السير على هدي قرارت مكتب الارشاد وبالنتيجة الالتحاق بالدوحة وأنقرة والتبعية للحمدين والسلاجقة الجدد.

وترجمة للنهج الجديد وباحتفالية غزة بقدوم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي وبحضور السيد هنية ومشير المصري وكوادر الحركة رفع خالد مشعل علم الانتداب الفرنسي أو علم غورو المعتمد للمعارضة السورية وبهذا السياق أعلن السيد مشير المصري أن الحركة مع الشعب السوري والذي يعني أن الحركة ضد الحكم السوري وكانت تلك الحركة هي كلمة السر مع تنظيم حماس داخل سوريا وبناء عليه التحق مقاتلوا الحركة مع حملة السلاح في سوريا وادخالهم الى مخيم اليرموك بدمشق .

نتيجة لتطور ألأحداث ومنذ فترة ابتدات حركة حماس ارسال وسطاء الى سوريا وتوحي بتراجعها عن ذلك الموقف وابداء الرغبة بالعودة الى دمشق .

ترجمة لذلك وفي مقابلة تلفزيونية (فضائية الميادين) أعلن السيد موسى أبو مرزوق نائب خالد مشعل أن رفع العلم كان من قبيل الخطا ودون أن ينتبه مشعل لماهية العلم بسبب التزاحم ووجود عدة أعلام رفعها خالد مشعل ولا علاقة لذلك بموقف الحركة من ألأزمة السورية وأن الحركة اتخذت موقف الحياد وبالنتيجة استعداد الحركة لفتح خط مباحثات مع الحكومة السورية.

أنا على يقين أن سوريا الدولة وبعناصرها الثلاث وبقيادة الرئيس ألأسد ورغم المرارة الناجمة عن موقف حماس فلا زالت تؤمن بالهوية العربية والحق العربي وأن كل بوصلة لا تتجه نحو القدس فهي مشبوهة وبالتالي فسوريا الولة مع وتحتضن كل فرد أو مجموعة يؤمن بذلك ومحور المقاومة ولكن مطلوب من حماس ومكتبها السياسي اثبات أنها قد انفصلت واستقلت وخرجت من تبعية وعباءة حركة خوان المسلمبن وانها حركة مقاومة أولا وأن تعنذر لدمشق عما اقترفت من أثام ليحق لها حق طلب العودة الى دمشق قائد محور المقاومة ومن ثم تعود بغير هذه الوجوه وأشخاص المكتب السياسي.




  • 1 المحامي محمد زهير الكايد 20-10-2013 | 04:05 PM

    مقاله رائعه استاذ سميح تستحق الوقوف عندها والتعمق فيها

  • 2 المحامي محمد زهير الكايد 20-10-2013 | 04:05 PM

    مقاله رائعه استاذ سميح تستحق الوقوف عندها والتعمق فيها


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :