facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ولتشهد ياشجر الزيتون ..


د. مهند صالح الطراونة
15-11-2013 02:36 AM

يستقبل الأردنيون على إختلاف أصولهم ومنابتهم بكل معاني الوفاء في اليوم الرابع عشر من تشرين الثاني كل عام ذكرى ميلاد أغلى الرجال طيب الله ثراه عطاء جلالة الملك الحسين بن طلال الذي قاد المسيرة على مدى عقود مضت حمل الاردن إلى بر الأمان والسلام برؤيته الثاقبة نحو مستقبل أفضل.

وفي هذه الذكرى يجدد الأردنيون البيعة لسيد البلاد جلالة الملك عبدا لله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه الذي أراد من هذه الذكرى أن تكون ذكرى خلود ورمزا للبذل والتضحية والعمل الجاد لاستمرار مسيرة التقدم والازدهار للوطن ، حيث أضحى الأردن أنموذجاً للامن والإستقرار ومثالا يحتذي به بالدفاع عن الأمة وقضاياها أثبت فيها للقاصي والدني أنه البلد القليل بموارده العظيم بشعبه .

ذكرى غالية يستشعر من خلالها الأردنيون كل معاني العز والفخارشاحذين فيها هممهم نحو العمل الدؤوب ماضين فيها في إكمال مسيرتهم الإصلاحية ، شاكرين فيها المولى جل علاه أن منحهم قيادة هاشمية عريقة حملت على عاتقها الحفاظ على رسالة الثورة العربية الكبرى ، قيادة هي إمتداد لأسرة عربية نبيلة امتدت جذورها طيلة قرون مضت إلى سيد الخلق أجمعين النبي محمد (عليه الصلاة والسلام ) فالحسين رحمه الله الحفيد الثاني والأربعون لسيد الخلق عليه أفضل الصلاة والتسليم .

وإننا في هذا اليوم إذ نقف إجلالأ وإكباراً للدورالكبير الذي قام به فقيد الأمة المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه الذي أسس البلاد ونهض بها رغما عن كل التحديات والصعاب التي كانت آن ذاك مؤسسا قيادته على أسسس من العدالة المساواة والقيم السامية و على الصعيد الشخصي إمتاز رحمه بالتواضع والسماحه والخلق العظيم .

نهج سامي رسخه رحمه الله أكمله قائد مسيرتنا سليل الدوحة الهاشمية جلالة الملك عبدا لله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه ، في الحفاظ على الإنسان وكرامته واعتباره أغلى ما يملك الوطن ، الأمر الذي يحملنا نحن أبناء الأردن البررة الإيمان بالله عزوجل والإخلاص للوطن والألتفاف حول القائد ,اخيرا نتضرع للمولى عزوجل أن يحفظ بلدنا الأردن من كل حاسد ومن شر كل جبان غادر ,ان يديم الله نعمة الامن الذي ننعم بها ،معاهدين ولي أمرنا وقائدنا جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين أن نبقى على العهد جنده وجند الوطن الأوفياء .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :