facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





" ذنيبات .. الله يقويك "


حمزة المحيسن
02-01-2014 04:34 PM

عندما تسمع أن أغلب إجابات بعض الطلبة في التوجيهي في كل عام تتكرر فيها إجابة أن " جزء من النص مفقود " فانا لا أستغرب ان يصرح سعادة النائب د.محمد القطاطشة ان عصابات تسريب أسئلة التوجيهي تربح 5 ملايين دينار سنويا ، فعبارة " جزء من النص مفقود " التي يكتبها الطلبة في إجاباتهم هي جزء من نص الإجابة الذي يرسل إليهم عبر الهواتف النقالة إلى هواتفهم المحمولة في الإمتحان وشر البلية هنا ما يفضح و " يسطح " كم هو حجم الغش الذي كان مستشريا في التوجيهي ، فالتوجيهي يا رعاكم الله وفي ظل إنحدار القيم والأخلاق أصبح له مافيا من المتكسبين ، منهم من يعلن في المكتبات عن خدمة تصوير "الروشيتات " بصور صغيرة جدا لكنها واضحة القراءة ، ومنهم من يتبرع بزراعة السماعات الأذنية في الأذن السمعية لتسهل عملية الإتصال والتواصل بين " الغشاش " و " المغشش " ليكون الإمتحان عبارة عن بث مباشر ومن موقع الحدث بالأسئلة والإجابة المباشرة ، لنصل في نهاية العام إلى أرقام ومعدلات فلكية لأشخاص لا يجيدون القراءة والكتابة نجحوا بدعم مافيا ممن لا يتقون الله في الوطن وأبناءه ...

انا أستغرب الحملة التي يخوضها البعض ضد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات في أول حجر يرميه على وكر مافيا التوجيهي في الوقت الذي كنت أتمنى ان نقف صفا واحدا لدعمه في حملته وإجراءاته التصحيحية لإعادة الهيبة لإمتحان التوجيهي ، الذي كان من يجتازه في القدم يعتبر قادر ومؤهل للتدريس والتعليم في مدارس المملكة ، بل وكان يلقى كل الإحترام والتقدير من الدول العربية الخليجية حينما يقارن في إمتحانات الثانوية في الدول العربية المجاورة . إن الإجراءات التصحيحية التي بدات في عهد هذا الوزير تعني إنها البداية لمعالجة جزء من مشاكل العنف الجامعي التي كبدت نسيجنا المجتمعي الواحد بالعديد من المآسي التي أقضت مضاجع الأردنيين فوصول بعض الجهلة المحترفين للغش إلى أرقى الجامعات لدينا كان بيئة خصبة لهؤلاء ليمارسوا طيشهم وجهالتهم فيها ، والأمر الأشد إيلاما على النفس وصول ممن لا يملكون أبسط أبجديات العلم لينافسوا ممن تعب واجتهد على نفسه بالمقاعد الجامعية فقط لأن المافيا كانت خلفه في بشاعتها المعروفة ليكون القول المأثور " اللي معوش ما بلزموش " هو سيد الموقف عند التنافس على المقعد الجامعي ...!!!!

كنت أتمنى ان يسأل أبطال الحملة على وزير التربية والتعليم كل من يقوم بالتدريس بالجامعات الأردنية عن نسبة الطلبة الذين لا يميزون بين حرف " الضاد " وحرف " الظاء " في لغتنا العربية ليعيدوا النظر في حملتهم على الوزير بإجراءاته التصحيحية الأخيرة لإمتحان التوجيهي ...!!!
أعتقد جازما إن الإجراءات الأخيرة التي بدأها الوزير في تصحيح مسار إمتحان التوجيهي هي المحاولة الأخيرة لإعادة الهيبة المفقودة لإمتحان التوجيهي والذي برأيي كان إجتيازه أسهل من الحصول على رخصة قيادة السيارات والاهم من هذا وذاك يعني ضمانة لعدم وصول " غشاشين " إلى المنصب العام في كل المواقع الحكومية ففاقد الشيء لا يعطيه ، فمن فقد الأمانة في بداية حياته المستقبلية لن نضمن امانته ونزاهته فيما بعد ...يشهد الله ان ما كتبته هو ليس تزلفا أو نفاقا لوزير لا اعرفه ولا تربطني فيه اي صلة سوى إنني واحد من الكثير الكثير من أبناء الوطن الأكثر مني غيرة على الوطن ومستقبل أبناءه وبناته ...لذلك لن أقول في النهاية لهذا الوزير ومن معه سوى " الله يقويك " على مافيا التوجيهي ومن سار في ركبهم .




  • 1 زمباوي 02-01-2014 | 06:06 PM

    صح لسانك

  • 2 ابن البلد 03-01-2014 | 12:57 PM

    سلمت يا محيسن وسلم قلمك فالأمر لم يعد يحتمل الأنتظار بعد أن انحدرت أخلاق البعض ممن امتهنوا الغش وممن جعلوه تجارة ويالها من تجارة محرَمة , وقد حان أوان استخدام السوط والضرب بالحديد على أيدي كلِ الضالعين في هذا المستنقع لأعادة الهيبة والأحترام والثقة في نظامنا ومنظومتنا التربوية بعد أن كادت الصورة تفقد ألقها وجمالها الذي ظل سائدا على مدى أجيال مضت ..........

  • 3 محمد الداوديه - العقبه 03-01-2014 | 10:37 PM

    شكرا استاذ حمزه على كلامك الرائع . وبعد ان شاهدنا عده معارك (توجيهيه)بين قوات الامن والدرك من جهه وبين اهالي بعض الطلاب وبعض الطلاب فانني اناشد وانا بكامل قواي العقليه اعلان الاحكام العرفيه حتى تهايه الامتحانات مع تعزيز القوات على الجبهات الجنوبيه والشماليه والوسطى .

  • 4 أردني 04-01-2014 | 12:32 AM

    كلام جميل و نحن معك .... و الله يقويك يا أستاذ ذنيبات

  • 5 ناديا حامد 04-01-2014 | 01:04 AM

    سلمت يمناااك ...والله يبارك فيك وبقلمك ...ولكن الناس غافلون عن الاخطار التي سوف تقع على اولادهم من جراء عمليات الغش ...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :