facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحج المسيحي في المغطس


الاب محمد جورج شرايحه
05-01-2014 01:30 PM

تحتفل الطوائف المسيحية الكاثوليكية في العالم يوم السادس من كانون الثاني بعيد الغطاس وهو يوم ذكرى عماد السيد المسيح على يد يوحنا المعمدان على ضفاف نهر الاردن، وبحسب الدراسات والابحاث التاريخية الاثرية فقد بات جليا للعيان مؤخرا ان هذا العماد قد تم على الضفة الشرقية للنهر المقدس .
جاء يسوع المسيح من الناصرة في الجليل في الشمال الفلسطيني، فعمّده يوحنا ابن زكريا من عشيرة يعقوب بن اسحق بن ابراهيم ابو الانبياء وخليل الله، عمده في ماء نهرالاردن ومن هناك كان اعلان انطلاق رسالة السيد المسيح حب وسلام للمسكونة كلها واصبح فيما بعد هذا النهر محج لكل المؤمنين برسالة السيد المسيح.
لماذا الحج المسيحي في المغطس؟ انه احياء الذكرى للحدث الذي اسس لتلك الرسالة الخلاصية،حدث العماد الذي كان الشرارة الاولى في ثورة المسيح على ريديكالية اليهود الناموسية لتنقية الشعب الرازح تحت نير عبودية الخطيئة.
المعمدان هو آخر نبي من أنبياء العهد القديم عاش في سهول ووديان بلادنا واكل من خيراتها، قال فيه السيد المسيح:" لم يقم بين المولودين من النساء أعظم من يوحنا المعمدان" (مت11:11).لقد أرسل الله يوحنا المعمدان ليشهد للمسيح: "جاء للشهادة ليشهد للنور لكي يؤمن الكل بواسطته " (يو7:1)، وجاء ليهيئ الطريق أمام المسيح لكي يهيئ للرب شعباً مستعداً" (لو17:1)، وقال عن نفسه "أنا صوتُ صارخٍ في البرية، قوّموا طريق الرب كما قال إشعياء النبي" (يو 23:1). وقد دفع اخيرا يوحنا ثمن مواقفه،دفع رأسه على طبق من ذهب فكانت شهادته مدوية في سماء هذه الارض الطاهرة.
انها ارض الاردن العطرة ارض الانبياء والشهداء والابرار والقديسين على ارضها وفي مغاورها وكهوفها عاش الاباء النساك يتأملون في سر خلق هذا الكون الواسع الفسيح وعرفوا ان كل هذا من بصمات الله الخالق الجبار السرمدي. وحج مبارك للجميع.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :