facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خذوا الحكمة من أفواه المحروقين .. !!!


حمزة المحيسن
05-01-2014 06:34 PM

صاح على " الكنترول " في الباص : " سكر الباب " إيذانا لإنطلاق الرحلة أخرج سيجارة من جيبه وأشعلها وأخذ يسحب منها نفسا عميقا إلى حد إنني شعرت بانه قد حرقها ، وفي غمرة إنشغالي بالنظر إليه تنبه إلى إنشغالي فيه كوني جالسا بالمقعد الذي يحاديه فألتفت إلي قائلا" : " لا تستغرب ولا على بالك ....بيتي إنحرق إمبارح وانا محروقة أعصابي ....الحمد لله البيت كله إنحرق ...واهم شي ربنا سلم الأولاد " ، رغبت أن أواسيه بكلمة فقاطعني بالقول : " انا السبب ...وانا راح أقلك كيف " ..." شايف غلة الباص ...كل يوم محسويك كان يقص منها ..بعطي لصاحبه 100 دينار وبحط لجيبتي 50 دينار براني ...وظليت محسوبك على هذا الموال لما بنيت البيت وأثتته ...ولانه مال الحرام ما بدوم إنحرق ....وسلامة تسلمك " ، فما إن انهى جملته الاخيرة ....صحت فيه قائلا : " عمي نزلني هون الله يرضى عنك " مع إن الرحلة لم تبدأ بعد فأستغرب مني ذلك سائلا " : " ليش؟! " فاجبته : " عمي انا "فال "من الدوام ...بالعربي انا "حرقت الدوام تبعي اليوم " فلم يفهم المعنى والمغزى فطلب مني ان أفسر له ما أعنيه فأجبته : " عمي حرق الدوام هو مصطلح معروف لكل إللي بشتغلوا في المؤسسات الحكومية ...فإذا كان دوامنا للساعة أربعة العصر ...من السهل إنك تحرقة وتداوم لنصه يعني للساعة 12 ولا مسؤول ولا حسيب والضمير غايب فيله " فقال لي على الفور : " انزل عمي هون بسرعة لا تحرق اولادك قبل بيتك الله يرضى عليك ..." فنزلت مودعا وشاكرا له على الحكمة الرائعة التي جاءت في مكانها وزمانها وعند لحظة البدء في حرق الدوام ....!!!!

عدت للدوام ، جلست على مكتبي اخرجت سيجارة من جيبي أشعلتها سحبت منها نفسا عميقا حتى الإحتراق تماما كما كان يسحبه سائق الباص ، تذكرت على الفور الخبز والفلافل والحمص والزيت والزيتون واللبنة والجبنة والبيض واللحمة والدجاج والدواء والملابس والألعاب ...وكل شيء في بيتي من الثلاجة إلى خزانة الملابس والأهم زوجتي واولادي ......ياه ...كم مرة حرقتهم سابقا " بهروبي " من العمل بمال حرام وإن لم يخرج ناره بعد في الدنيا ، فانا لم اختلف عن ذلك السائق بأي شيء اللهم ان " الحسبة " تختلف ...فهو ياخذ " الغلة " بشكل يومي وانا أحصل عليها من الدولة بشكل شهري ، هي تحاسبني على انني مستأمنا " بالدوام " وبدوام كامل الشهر في حين ان دوامي " مقصقص ويا دوب يغطي نص الشهر " وهو ما يعرف في عرف الموظف العام ب " حرق الدوام " حمدت ربي شاكرا على الحكمة التي تعلمت منها وايقنت ان رب حكمة تنجيك من الإحتراق الأمر الذي دفعني لأكتب عبارة على ورقة ألصقتها على سطح المكتب حتى أستذكر الحرق دائما ما حييت ...العبارة تقول " خذوا الحكمة من المحروقين ..." ...!!!

فإلى من يريد ان ينجو بنفسه وماله واهله ...إن كان ما سبق قصة من وحي الخيال فثق تماما إنها موجودة في واقعنا الذي نعيش بشخوص واحداث مختلفة المكان والزمان ، والكيس من يتعظ بغيره ...وأختم بالمثل الشعبي القائل " إللي على راسه بطحة بحسس عليها " ...لذلك "ساحسس "على رأسي من الآن فصاعدا ولكن - بالله عليكم - لا تنسوا أن " تحسسوا " على رؤوسكم أيضا .




  • 1 وليد القدومي 06-01-2014 | 01:42 AM

    مبدع كالعادة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :