facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





نواب أم نوائب .. ؟


08-02-2008 02:00 AM

لا أدري بما أصف نوابنا الأكارم الذين يتربعون على مقاعد البرلمان بحجة أنهم جاؤوا للدفاع عن حقوقنا المهضومة والمطحونة من قِبَل الحكومات المتعاقبة... أهم نواب أم نوائب..لقد كان العكس فكانت الحكومات أرحم لأنها لولا اقتراحات النواب ما مرت قوانين كثيرة اثقلت كاهلنا... ضرائب... ارتفاع أسعار...غلاء.. وغيرها الكثير من الهموم التي اتعبتنا ورفعت منسوب الضغط والجلطات لدينا فما عدنا نحتمل المزيد من الرفع فقد غاصت الركب في وحل الضرائب وما عاد شيء يستر عوراتنا بعد متوالية الرفع المتنامية والمتوالدة كفيروس الدودة الذي يصيب أجهزة الكمبيوتر ليتوالد ويدمر كل شيء.وآخر اقتراحات النواب والتي افرحت الحكومة ما اسموه بفلس الأعلاف والذي اقترحوا بناء عليه أن يتم فرض فلس على كل مكالمة يجريها المواطن المغلوب على امره بحيث يدفع فلسا لدعم اصحاب المواشي... ما ذنبي انا كمواطن ان ادفع فلسا لدعم فلان وعلنتان من مربي المواشي وانا لا أشرب اللبن ولا آكل مشتقاته ... ما ذنبي ان ادفع ذلك الفلس لقاء كيلو من اللبن لا يقل سعره عن خمسين قرشا نسبة الماء فيه 99% ... ما ذنبي انا ليستغني النواب من جيبي التي ثقبها الدهر واكل عليها وشرب علما بأنني ادفع دينار سنويا للجامعة على الخلوي اضافة الى ضريبة 16% على بطاقة الشحن.
لما لا يدفع السادة النواب من رواتبهم طالما انهم مشفقون على الحكومة ويريدون منا ان ندفع عنها ... لما لا يدفع السادة النواب ذلك الفلس عن رواتبهم التي يتقاضونها... ومكالماتهم المجانية ووقود سياراتهم التي يستشيخون بها علينا.. طالما انهم مشفقون على الحكومة ولا يشفقون على المواطن الذي صدق مواعيد عرقوب واوصلهم الى حيث هم .
الله اكبر يا عالم ماذا يفعل المواطن... وكم فلسا ودينارا سيدفع ليخفف عن الحكومات التي تمتص دماءنا مقابل تلك الضرائب التي تفرضها علينا...لم يبق شيئا لم ندفع مقابله ضريبة حتى الهواء وسم البدن يا عالم ندفع عنه ضريبة .. ماذا نفعل الى أين نهرب ... فالضرائب تحيط بنا كالسوار بالمعصم...
وأيضا فما زلنا من سنوات طوية ندفع فلس الريف لإنارة قرى الوطن وبواديه رغم انه لم يتبق جزء منه لم تصله الكهرباء وها نحن نعقد اتفاقيات الربط الكهربائي مع الدول المجاورة لنزودها بالكهرباء ... يعني ما شاء الله عندنا كهرباء زيادة... انا لست ضد التعاون مع الجيران بل على العكس من ذلك فأنا مع كل تعاون يكون لبنة في بناء الوحدة العربية المنشودة... ولكن يبقى المواطن أولى في كل شيء.
الله أكبر يا عالم ... أنا مواطن ...اريد ان اعيش ... بدون زيادة ضرائب ولا فلس أعلاف او غيره...اريد فقط ان أعيش ... اريد فقط في ظل هذا الغلاء الفاحش ان اتمكن من تحويش ثمن كفن فقط لاغير...فارحمونا... يرحمكم الله ولا تكونا علينا نوائبا فوق نوائب الدهر.
ialatiat@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :