facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سلوك بائس وغير مسؤول


افتتاحية "الرأي"
09-02-2008 02:00 AM

مؤسف وباعث على الغضب والاستنكار، العمل الذي اقدمت عليه عناصر من القوة التنفيذية التابعة لحركة حماس قبل يومين عندما قاموا بالاستيلاء على قافلة المساعدات التي امر جلالة الملك عبد الله الثاني بإرسالها للشعب الفلسطيني في قطاع غزة لإغاثتهم جراء الحصار المفروض عليهم من قبل الاحتلال الاسرائيلي.مثل هذا التصرف لا يعكس رغبة حقيقية لدى الذين اصدروا الاوامر بتوزيع حمولة شاحنات القافلة الاردنية في مخازن وزارة الشؤون الاجتماعية للحكومة المقالة، في مساعدة الشعب الفلسطيني والاسهام في كسر دائرة التجويع التي احكمت اسرائيل فرضها على القطاع، ثم ان مثل هذا السلوك غير الحضاري لا يسهم الا في تعميق الانقسام داخل الصفوف الفلسطينية، وبخاصة ان احتكار هذه الحمولة من المواد الغذائية الاساسية والمستلزمات الطبية سيذهب الى حماس وانصارها وهو لم يكن ولن يكون هدف قوافل الخير الهاشمية التي تحمل المساعدات الانسانية الغذائية والطبية التي سيرها الاردن طوال الاشهر الماضية والتي بلغت 235 قافلة بكلفة جاوزت 54 مليون دينار، استهدفت تقديم المساعدات للمحتاجين من ابناء الشعب الفلسطيني بصرف النظر عن آرائهم وانتماءاتهم السياسية وليس لجهة دون اخرى وبحاصة ان الدبلوماسية الاردنية تنادي باستمرار وتدعو بغير كلل الى توحيد الصف الفلسطيني وتفويت الفرصة على اعداء الشعب الفلسطيني لاستغلال الانقسام الحاصل على ساحاتهم والانتباه جيداً لدقة الظروف التي تمر بها القضية الفلسطينية ما يستدعي بالضرورة بلورة موقف موحد في المفاوضات الجارية مع الاسرائيليين وبما يحول دون استمرار هذه الخلافات وبما يضمن دعم الشرعية الفلسطينية وصولاً الى انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية وخارطة الطريق..

لا يمكن النظر الى مثل هذا العمل غير المسؤول الذي اقدمت عليه عناصر من القوة التنفيذية الا بالشك والريبة في الاهداف التي رمى اليها الفاعلون والتي تصب في النهاية في طاحونة الاحتلال الذي يعلن نيته مواصلة الحصار والتجويع وقطع امدادات الكهرباء والوقود والا كيف يفسرون ما اقدموا عليه وعدم تسليم القافلة حمولتها كما جرت العادة الى جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني التي تقوم بتوزيعها وفق برنامج معد لديها وهو اصلا من صميم عملها الانساني الذي لا يعبأ ولا يتأثر بالاعتبارات السياسية وغير معني بالانحياز الى هذا الطرف او ذاك في الخلافات السياسية التي لا تندرج في اعتبارات العمل الانساني والخيري الذي تقوم به منظمات الهلال والصليب الاحمر في غزة والضفة الغربية وباقي ساحات التوتر والحروب والكوارث الطبيعية في العالم اجمع.

لم يفت الوقت بعد على حركة حماس للافراج عن حمولة قافلة المساعدات الاردنية الى الجهات ذات العلاقة لتوزيعها بعيدا عن الانتماءات والخلافات السياسية لأن الاصرار على مثل هذا العمل غير المسؤول وغير الاخلاقي انما يعني الرغبة في اغلاق بوابة الخير وجسر العطاء الذي تمر من خلاله المساعدات من الدول العربية والاسلامية والصديقة والذي دأب الاردن على القيام بها تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتطبيق العدالة ورفضا لممارسات الاحتلال وكسرا لدائرة الحصار والتجويع التي اراد الاسرائيليون فرضها عليه وسيبقى الاردن كما كان دائما جسر عبور ومودة واخاء ودعماً للشعب الشقيق على رغم ما تحاوله عناصر حماس وما تقوم به من اعمال غير مسؤولة في هذا الشأن.
رأينا




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :