facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





زغرودة من أجل مهنية الإعلام!


باتر محمد وردم
15-01-2014 02:41 AM

في كل الحكومات تقريبا ثمة وزراء يكونون بمثابة “هدف طري” للإعلام في النقد الذي يصل لمستوى التشهير. خصائص هؤلاء الوزراء تختلف ولكن ثمة قواسم مشتركة منها أن يكونوا من غير اصحاب الصوت العالي أو من غير المنتمين لعائلات وعشائر كبيرة يمكنها “تصفية الحسابات” بالطريقة الأردنية التقليدية الفعالة، أو أن يكونوا من غير المنفتحين كثيرا على الإعلام. نقد الوزراء أمر طبيعي ومطلوب جدا من قبل الإعلام وخاصة نقد السياسات والقرارات، ولكن الأمر أحيانا يتجاوز حدود المنطق والمعقول ويدخل ضمن بند الإساءة والتشهير المرفوض حتى من معايير مهنية الإعلام.

الوزيرة ريم ابو حسان تعرضت لعدة حالات مشابهة. بدأت بعد ايام من العاصفة الثلجية الكبيرة حيث نقل أحد النواب على لسانها وصفا اعتبر مسيئا للناس مع أنه لا يوجد دليل على صحة ما قيل، ولكنها تعرضت لحملة إعلامية وخاصة من قبل الصحافة الإلكترونية كانت قاسية ومسيئة في بعض الحالات. قبل يومين انتشرت أخبار في نفس وسائل الإعلام بأن الوزيرة “زغردت” في حفل المولد النبوي الذي نظمته وزارة التنمية الاجتماعية.

الخبر جاء بناء على “تفسير” أحد المواقع الإلكترونية لصورة ظهرت فيها الوزيرة وهي تضع يدها على فمها بطريقة تشبه من يزغرد، أو من يتثاءب أو من ينادي على شخص ما. لم يسمع أحد في القاعة زغرودة الوزيرة، ولكن سمعها الصحافي بعيونه من الصورة!

الزميل الناطق الإعلامي لوزارة التنمية الاجتماعية اضطر لشرح تفاصيل ما حدث منتقدا الإعلام الذي لم يحضر الاحتفال واكتفى بنقل الصور التي وضعها الناطق الإعلامي على صفحته الخاصة في الفيسبوك وأن الوزيرة لم تزغرد في الاحتفال. هكذا إذا نضطر إلى نسيان الحدث وأهميته ونوعية المضمون لنركز على أمر لا يؤثر لا يهم المواطن ولا مسيرة التنمية والإصلاح في الأردن ولا يعدو كونه محاولة للنقد وجلب اهتمام المتصفحين.

في كل مرة كانت الحكومة فيها تتدخل بطريقتها الخاصة لايقاف التدهور في نوعية الإعلام من خلال تشريعات تضع المزيد من القيود على حرية التعبير، نغضب نحن كإعلاميين ونطالب بحق الحرية ولكننا ننسى واجب المسؤولية المهنية. من الضروري أن تتدخل نقابة الصحافيين لمنع هذا التراجع الكبير في المهنية الإعلامية والحفاظ على الإرث اللامع للصحافة الأردنية وكسب الفرص المتاحة للتطوير في المستقبل وعدم السماح لبعض الأساليب الصبيانية في الإساءة للمهنة.

وفي النهاية ندعوكم جميعا لزغرودة من أجل المزيد من المهنية في الإعلام الأردني!
(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :