facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مكارم الهاشميين


توفيق كريشان
16-02-2014 06:11 PM

ان مكرمة جلالة الملك عبدالله حفظه الله ورعاه بتوزيع الاراضي في مدينة معان تعني احدى المكارم الهاشمية التي لا تنقطع وتعم مناطق الوطن وابناءه كافة، وان ما تم اثارته من خلال بعض وسائل الاعلام بنكهات وتحليلات كثيرة يبتعد كل البعد عن واقع ابناء ومدينة معان.

فهذا الموضوع قديم جديد ذلك ان مدينة معان هي المدينة الوحيدة في المملكة التي ليس لها احواض لأنها محاطة بأراضي خزينة الدولة وضاقت المدينة بسكانها مما جعلهم يطالبون جلالة المغفور له الملك الحسين - طيب الله ثراه - عام 1975، ولبى جلالته طلبهم فأنعم عليهم بتوزيع حوالي 160 الف دونم وقد تم تفويض ما مساحته 80 الف دونم واستفاد من هذه المكرمة حوالي عشرين الف مواطن اردني سواء المقيم منهم في معان ام خارجها.

وفي هذه الايام، وبعد مضي خمسة وثلاثين عاما تضاعف سكان معان واصبح عددهم اكثر من خمسين الف مواطن مما دفعهم الى مناشدة جلالة الملك عبدالله الثاني امد الله في عمره حين تشرفوا باستقباله واوعز الى الحكومة بتوزيع اراضي من خزينة الدولة على ابناء المدينة تلبية لحاجاتهم.

واؤكد هنا بأن مدينة معان المحاطة بأراضي خزينة الدولة والمحصورة ضمن مساحة محدودة تختلف كما ذكرت عن باقي مدن المملكة وحق لابنائها وهم جزء لا يتجزأ من ابناء هذا الوطن بالحصول على السكن والعيش المناسب الكريم.

واود الاشارة هنا، الى ان ما ذهب اليه البعض من ان هذا الاجراء هو ترضية لأبناء معان مقابل الوثيقة التي تطالب القوانين، فان ردي على هؤلاء ان مدينة معان وابناءها هم جزء لا يتجزأ من المملكة الاردنية وما ينطبق على معان ينطبق على عمان واربد والكرك والسلط وعجلون والمفرق والرمثا ومادبا والطفيلة والعقبة وجرش والزرقاء والبوادي والمخيمات كافة.

لكننا في هذا الوطن الغالي ومن شتى المنابت والاصول ابناء وطن واحد نفتديه بالمُهج والارواح ولا فرق بين مواطن واخر الا بمدى الانتماء والوفاء لهذا الوطن العزيز، ولم يتوان ابناء معان يوما ولم ولن يبخلوا عن بذل الغالي والنفيس حفاظا على أمن وأمان هذا البلد العزيز.

إن مثل هذه الدعوات مرفوضة ولن تلقى لها اي صدى لانها دعوة للتفريق والمزاودة في الوقت الذي نحن احوج ما نكون فيه مدعوين الى جمع الكلمة وتوحيد الصف والتنبه لما يحيق بنا والسير خلف قيادتنا الحكيمة الملهمة المنذورة لرفعة هذا الحمى العربي العزيز.

"الراي"




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :