facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





معالي الوزير .. سعادة النائب .. تعاسة المواطن


المحامي محمد الصبيحي
18-02-2014 07:05 PM

عمون - كتب: محمد الصبيحي - ذات صباح في نهاية الثمانينيات فوجئ الاردنيون برئيس الوزراء يصدر بلاغاً الى الدوائر الرسمية يلغي فيه ألقاب (دولة ومعالي وعطوفة) في مخاطبة رؤساء الوزارات والوزراء والامناء العامين والمحافظين والمديرين وطلب الاكتفاء بعبارة (السيد رئيس الوزراء) و(السيد وزير..).

في اليوم التالي أمتلأت أعمدة الصحف بمقالات الثناء على الرئيس الذي اكتشف (ذات حلم) أن الاردنيين متساوون وكلهم أسياد!!

لم ينفذ أحد بلاغ الرئيس سوى في المخاطبات الخطية ولمدة شهرين أما العاملون حول الرئيس وزملاؤهم حول الوزراء فقد أنعقدت ألسنتهم على كلمة (دولتك بتؤمر) و (توجيهات معاليك), وحيثما حل الرئيس أو أي من وزرائه كان الناس وخاصة (ماسحو الجوخ) يصرون أستعمال لقب دولة الرئيس ومعالي الوزير..

كثيرون هم من حاولوا حينها تثبيت هذ العرف الجديد من رئيس جيد الا أن الشعب الاردني كان يصر على لقب دولة ولقب معالي وكان هناك من يصف الالقاب بأنها (هيبة الدولة) ولا يجب التخلي عنها. وأمام الرغبة الشعبية العارمة ولأن رؤساء الحكومات الاردنية ديمقراطيون منذ الولادة فقد رضخ الرئيس الذي تلاه لرغبة الشعب فمزق بلاغ سلفه وأعتبرها نكته (بايخة).

دولة الرئيس الكل بالكل يعني رجلاً يحمل اسم (دولة) وفي القانون الدولي مكونات الدولة هي (أرض، شعب، نظام حكم) وهكذا فان دولة رئيس وزراء الاردن يعني (الشعب الاردني والارض الاردنية ونظام الحكم) الله الله كل هذا يجمعه رجل واحد بلقب من أربعة أحرف!

أذا أنا كأردني (خيط) من جاكيت دولة الرئيس وربما غيري (قلامة أظفر) من أصبع دولته وغيرنا يشكلون أجزاء أخرى لا ترى بالعين المجردة.

معالي الوزير.. في العلالي فوق الشعب وتحت الرئيس وأرجو أن تعتبروها (مزحة) اذا قلت (الرئيس بدعس عالوزير والوزير بدعس عالشعب) المهم أن الوزير صاحب المعالي في الاعالي ولذلك لا أعرف وزيرا وضع مكتبه في الطابق الارضي من مبنى الوزارة ولا وزيرا الا وابتعد مكتبه الى ركن قصي هادىء في المبنى بعيدا عن الدوائر التي يكثر مراجعوها ,و بالطبع حتى لا ينزعج معاليه..

أي شيء يأتي من معاليه لا يناقش واذا أخطأ فان مشاورات هامسة معقدة تجري لاختيار من يجرؤ على الدخول على معاليه لمصارحته بالخطأ , وغالبا ما ينفذ الموظفون توجيهات معاليه وقراراته الخاطئة واذا تمت مساءلتهم قالوا (رغبة معالي الوزير) وبالطبع الرئيس لا يحاسب أصحاب المعالي هذا اذا تناهي الى علمه وجود خطأ.

صاحب العطوفة هو الامين العام والمحافظ ومن ساواهم في المنصب وهؤلاء تمت تسميتهم بأصحاب العطوفة لأنهم يمتلكون مخازن العطف الانساني ويفيضون منها على الناس.. نعم انهم يعطفون علينا.. قلوبهم رقيقة لدرجة أن عيونهم دامعة باستمرار فلكل أمرىء من أسمه نصيب !! فذات مرة وجدت عطوفة محافظ يتفقد المواطنين ليلا حتى وقف على سيدة عجوز تعاني من الام المرض فحملها بسيارته ذات النمرة الحمراء الى المستشفي والدمع يقطر من أحدى عينيه أما العين الاخرى فكان يرمقني بها لأكتب مقالا بالقصة.

بعودة الانتخابات النيابية أصبح لدينا نواب أفاضل فتم أبتداع لقب (سعادة) وأصبح كل واحد منهم ينادى (سعادة النائب) !! من العبقري الذي أبتكر هذا اللقب الذي كان مقتصرا على السفراء , فمنصب سفير في الدولة الاردنية كان يعني (أكل ومرعى وقلة صنعة) وسياحة وأستجمام ولذلك سمي السفراء أصحاب السعادة.
لابأس أن يكون النواب سعداء والسفراء سعداء ونحن بقية الشعب (سعادين).

دعونا نطرح مسابقة أبتكار لقب للمواطن الاردني ؟؟ نريد لقبا للمواطن الاردني أسوة بأصحاب المعالي والعطوفة والسعادة.
ماذا لو قلنا سعادة النائب فلان , وتعاسة المواطن محمد الصبيحي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :