facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





انتخابات


باسم سكجها
04-03-2007 02:00 AM

على الرغم من الحديث الذي تواصل في الشهرين الماضيين ، حول تأجيل الانتخابات النيابية ، وكان يصدر بالضرورة عن جهات سياسية تخشى مواجهة الشارع ، فقد ظلّت قناعتنا أنّ جلالة الملك لا يمكن إلاّ أن ينحاز للديمقراطية ، وتجديد الدماء في شرايين الحياة السياسية الأردنية

. وسيتحوّل الأردن إلى خلية عمل كبيرة ، خلال الجزء المتبقي من السنة ، فالانتخابات البلدية ستكون الاختبار الأولي للشارع ، وسنعرف إلى من سينحاز المواطن الأردني في شؤونه الحياتية اليومية ، وبعدها سيأتي الاستحقاق السياسي الأوّل ، لنعرف ما هي الخيارات الوطنية التي يفضلها الأردنيون ، ويضعونها على رأس أجندتهم للسنوات الأربع المقبلة. ومن المتوقع أن تتجدد الدماء في الشرايين ، ونذكّر بأنّ القيادات الشابة التي أفرزتها الانتخابات سيطرت على المشهد السياسي في السنوات الثماني عشرة الماضية ، فمنها جاء رؤساء الوزارات والوزراء وغيرهم ، وهؤلاء سيجدون لهم منافسين جدداً هذه السنة ، والأمل أن يحمل الآتون فكراً جديداً يستوعب التجارب الماضية ولا يكون أسيراً لها. ومن المؤكد أنّ الجدل السياسي سيتحوّل الآن من سؤال إجراء الانتخابات هذه السنة ، إلى سؤال بأيّ قانون انتخابي سنخوضها؟ ومن المؤكد أيضاً أنّ الحرس القديم الذي أراد لا تكون هناك انتخابات ، سيتحوّل في دفاعه عن قانون الصوت الواحد إلى شراسة أكبر ، ولكنّنا نطمئنّ إلى أنّ هناك فكراً إيجابياً يسود الدوار الرابع ، ويرى المزاوجة بين صوت الوطن وصوت المنطقة ، ولعلّ هذه هي الخطوة الأولى للوصول إلى قانون دائم ينتهي بنا إلى نوّاب يمثلون كلّ الأردن.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :