facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مصر تسترد روحها وتكتب التاريخ


د. فهد الفانك
10-03-2014 01:53 AM

خلال أربعين عامأً بعد غياب الرئيس عبد الناصر، غابت روح مصر الوثابة، وتخلت عن دورها القومي، فانكمشت واستقالت من النفوذ الإقليمي. ولكن الجذوة لم تنطفئ، فعادت للاشتعال الآن، وأخذت مصر تعيد اكتشاف نفسها وتسترد روحها وحقها الطبيعي في القيادة والتأثير.

الشعب المصري يفاجئ نفسه، فيتوحد كما لم يتوحد من قبل، ويأخذ حقه في التعبير عن القيادة التي يريدها لدرجة قريبة من الإجماع، الأمر الذي أثار غضب كثيرين باسم التعددية، مع أنها حالة يجب أن نعوّد أنفسنا على قبولها والتعايش معها، ولكنا لا نسعى إليها كهدف بحد ذاتها.

مصر تريد عبد الفتاح السيسي رئيساً، وإرادة شعبها تضمن فوزه من الجولة الأولى. والطامحون في الرئاسة يترددون في الترشح لأن فرصتهم معدومة، فهل يعتبر هذا عيباً، وهل نسمي حماس الشعب المصري جنوناً وتطرفاً.
لم يفرض الشعب المصري رئاسة السيسي عبثاً، فلم يكن أحد يعرف اسمه قبل شهور، لكنه يفرضه لسببين، الأول أنه أنقذ مصر من مستقبل مظلم، والثاني أنه الأقدر على تأمين قيادة قوية تحتاجها مصر اليوم في مواجهة الإرهاب والتخلف.

المهرج باسم يوسف لم ينجح سابقاً بسبب عبقريته، بل بسبب رؤية الشعب المصري لرئيسه السابق محمد مرسي. وإذا كانت السخرية من مرسي تجتذب المشاهدين، فإن السخرية من السيسي والجيش المصري تثير غضبهم.
لم يعد باسم يوسف يقدم سوى الحركات البهلوانية من جسمه ووجهه ويديه، ومن الظلم اعتباره ناطقا باسم العقل، خاصة وأنه مجرد ممثل، أما المسخرة التي يقدمها فهي من تأليف شركة إنتاج متخصصة باستدراج الإعلانات.

وسائل الإعلام المصرية لم تصنع الرأي العام المصري، فالإعلام يعكس الواقع ويعبـر عنه، ولو كان الرأي العام المصري قابلاً للتشكيل إعلامياً، لكان قد أخذ موقفاً معاكساً بفضل ثلاث محطات فضائية للجزيرة تعمل 24 ساعة يومياً في الدفاع عن الإخوان المسلمين وشيطنة السيسي.، ونقل فتاوي القرضاوي التكفيرية. ومن حسن الحظ أن الشعب المصري لا يعتمد على المهرج باسم يوسف أو الشيخ يوسف القرضاوي في صنع قناعاته.

ما يحدث في مصر الآن لا يخص مصر وحدها، فالشعب المصري اليوم يكتب التاريخ ويصنع المستقبل العربي، وتستحق خياراته كل الدعم.
(الرأي)




  • 1 اعلامي واكاديمي 10-03-2014 | 02:01 AM

    انا جدا استغرب هذا التحليل المتواضع وتوظيف الاحداث لما يروق للأهواء لا يوجد اي كلام منطقي من الناحية التحليلية فيما خطت يداك يا استاذ فهد

  • 2 فيفيان نصر/ ...... 10-03-2014 | 02:26 AM

    أقرا لك منذ 25 عاما ، وكم تمنيت انك لم تكتب هذا المقال . عن اي مصر تتكلم ؟ عن زيادة اعداد الساكنين في القبور ام زيادة اعداد الاميين ام زيادة القمع ام زيادة المساجين ام زياده المكممة افواههم ام زيادة المديونية والفقر والبطالة؟ عن اي اجماع تتحدث؟ ثم هل تعتبر فن باسم يوسف هزلا؟ الست ليبراليا مشجعا على الابداع يا استاذ فهد؟ هل صوت او صوتين يزعجونك؟ هل تريدنا لونا واحدا؟ وااا أسفاه على ليبرالية ضاعت بحجة مكافحة الاسلاميين فهربنا من الدلف للمزراب. ربيع عربي يصنع رئيسا عسكريا تقليديا فهل حقا مصر بخير؟

  • 3 ام احمد 10-03-2014 | 02:52 AM

    شكلك ماكل كفته كتير

  • 4 One Man Show 10-03-2014 | 03:36 AM

    ما تقوله هو عكس الحقيقة وستثبت لك الأيام ذلك

  • 5 تحليل غير موضوعي برتبة هرطقات 10-03-2014 | 07:20 AM

    ولن ترضى عن اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم

  • 6 عربي مسلم 10-03-2014 | 10:14 AM

    عزيزي الفانك بصفتك اقتصادي بارع اين دورك في الاقصاد الاردني الذي يتراج يوما بعد يوم المديونية في اعلى نسبها ودخل الفرد يتاكل نرجوافكارك وخططك في الاصلاح الافتصادي الداخلي

  • 7 اللواء ركن سيخ كباب 10-03-2014 | 02:24 PM

    سيكتب التاريخ بحروف من كفتة وخطفوا ومرضيش يبيع ب ٢ مليار

  • 8 هههههههه 10-03-2014 | 02:32 PM

    هههههههه

  • 9 منير النبر 10-03-2014 | 04:22 PM

    أسوء مقال صحفي قرأته لك يا أستاذ فهد وسيكون علامة فارقة ، لآني احبك ومتابع لمقالاتك الاقتصادية خصوصا أنصحك بالاعتذار احترام لقرائك ولعقولنا .

  • 10 اردني 10-03-2014 | 04:48 PM

    عزيزي الفانك لقد خرجت عن اطار تخصصك الاولى لك ان تكتب في الاقتصاد الادني.............


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :