facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الحجامة .. سنة وصحة


12-03-2014 12:26 PM

عمون- ابتداء، فأنا اعتقد جازما ان كثيراً من المثقفين بالأمور الصحية والشرعية ساهموا وبفترة وجيزة بنشر ما يلزم عن الحجامة، تلك السنة التي حافظ عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم في السفر وفي الحضر، ولم يتركها طيلة عمره، وقد أصبح الناس أكثر وعياً بأهمية هذه العملية الحيوية التي تعمل وبإذن الله تعالى على وقاية الجسد من كثير من الأمراض العادية والخطيرة، بل وقد تعفي من يتابع إجراءها من مخاطر قد تصل إلى حد الخطورة.

الحجامة أيها السادة، سنة مؤكدة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وثبت ذلك باحاديث عديدة، منها ما ورد في صحيح البخاري، كقوله صلى الله عليه وسلم 'إن أمثل ما تداويتم به الحجامة'.

ولعلي لا ابالغ بالقول إذا ذكرت باننا بحاجة دوما الى ان نستثمر التكنولوجيا العلمية الصحيحه في كل امور حياتنا ما دامت لا تخالف الشريعة الاسلامية، وهذا ينطبق فيما ينطبق على الحجامة، فالتكنولوجيا العلمية قد وفرت لنا وسائل أكثر سهولة، وأكثر نجاعة في إجراء هذه السنة الطيبة.

تعريف بالحجامة: الحجامه لغة من التحجيم والتقليل، وبمفهوما العلمي فهي أنواع، منها: الحجامة الجافة، او بما يعرف الحجامة الصينية، والحجامة الرطبة وهي عبارة عن القيام بعمل تشطيبات سطحيه للجلد ووضع كاسات بعد تفريغ الهواء منها وسحب الدم باماكن محددة، على هيئة نقاط متناسبة بمدة زمنية محددة لتحصيل الهدف المطلوب، وهناك أيضاً: الحجامة المزحلقة: وهي تحتاج الى خبرة ووقت كافيين، وعادة يستعمل لأجلها دهن معين للمساعدة على تتدحرج الكاسات الهوائية على الجلد لتنشيط الطبقات الجلدية وتهييج الدم، وهناك انواع اخرى للحجامة الوقائية العلاجيه.

اوقات الحجامة: يظن البعض ان الوقت الوحيد في السنة لعمل الحجامة هو الربيع، وهذا أمر غير دقيق، والصحيح انه يمكن عمل الحجامة في اي وقت من السنة اذا كان الهدف منها هو العلاج، واما إن كان الهدف من الحجامة هو الوقاية فيفضل أن يكون لها ايام معينة من الشهر الهجري، وبخاصة ايام 17 و19 و21 من الشهر الهجري، علما ان اليوم الهجري يبدأ مع اذان المغرب وينتهي مع غروب شمس اليوم التالي.

امكان عمل الحجامة في الجسد: إن الأماكن المخصصة لإجراء الحجامة تزيد على 90 موضعاً، اشهرها الكاهل والاخدعين، وقد يحدد ذلك بدقة بالنظر إلى السبب الذي يريد المريض إجراء الحجامة من أجله، فإن كان لعلة، فأنسب موضع لإجراء الحجامة هو ذلك الموضع، وهكذا.

الحجامة والتبرع بالدم: هناك فرق بين الحجامه والتبرع في الدم، وكذلك الدورة الشهرية عند النساء، فالحجامه الرطبه هى اخلاط من الدم الهرم الممزوج بالشوائب وبقايا الزوائد الضارة بالجسد، وهو لا يصلح لشئ على الاطلاق، أما التبرع بالدم فهو دم متكامل يتعامل معه كعلاج لمن هو بحاجته من صديق او قريب أو محتاج له، ولا يوجد علاج بديل للدم حتى يومنا هذا، وقد يلجأ غلى تخفيف نسبة قوة الدم وهذا يكون لفترة محدودة.
أما بالنسبة للدورة الشهرية، فإنها لا تغني ايضا عن الحجامة، حيث يعتبر دم الدورة طمث ناتج عن عدم اكتمال عملية فسيولوجية، فتنتهي بخروج ذلك الدم الذي يسمى دم الدورة.

لمن تلزم الحجامة وتسن: الكل يستطيع عمل الحجامة بدون استثناء، من ذكر او انثى، وذلك يكون بعد اطلاع الطبيب عن بعض الحالات الخاصه للمحتجم، وكما قال احد الاطباء: يكفيها –أي الحجامة- فخرا وعزة انها تعالج الانسان بالاخذ والامتصاص وليس بإعطاء الأدوية ونحوها.
ويستطيع المحتجم بعد اجراء الحجامة له، ان يكمل يومه بشكل طبيعى، مع ضرورة الاخذ بنصائح الطبيب إن رأى الطبيب ضرورة لبعض النصائح.

فوائد الحجامة: الفوائد كثيرة وعديدة، ولعلي أذكر بعضها هنا:
1. تساعد على التخلص من الاجلاط والشوائب العالقة في الجسد.
2. تخلص المدخنين من النيكوتين.
3. تعمل على امتصاص اثار الادوية، التي تناولها المحتجم.
4. تقوم بتسليك مسارات الكاقة.
5. تقلل نسب الدهون في الدم.
6. تخفف آلالم الظهر وشد العضل.
7. توجد نوعاً من التوازن في الجسد، وتبعث الراحة النفسية.
8. تساعد على الاستفادة من طاقات النوم خلال الليل.
9. تنشط الدورة الدموية.
10. تعمل على زيادة نسبة المناعه في جسد الانسان والتقليل من احتياجه للادوية.
واخيرا، فمن الاهميه بمكان أن تجرى الحجامة من قبل طبيب مختص ماهر، يحرص أن يجري لمريضه فحصا أوليا للاطمئنان على وضعه تحديداً لمدى ملائمة الوقت والزمان لإجراء الحجامة، وتجنباً لأية مخاطر قد تصادفه بعد ذلك، مع التأكيد على أن يتخذ الطبيب كافة إجراءات السلامة العامة في عمله، وخاصة ما يتعلق بالتعقيم بكافة جوانبه، والنظافة التامة في المكان وفي الأدوات وخاصة جهاز الحجامة.
مع التمنيات للجميع بالسلامة والصحة الطيبة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :