facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الجفاف الذي لم يتحقق


د. فهد الفانك
21-03-2014 02:14 AM

قبل المطرة المباركة الأخيرة كان البعض يضغط على الحكومة لإعلان حالة الجفاف ، ولم نعرف ما إذا كان المقصود أن تدفع الحكومة تعويضات نقدية للمزارعين الذين قد يفشل محصولهم. إذا كان الأمر كذلك فليس في الموازنة مخصصات لهذا الغرض. والزراعة مثل الصناعة والتجارة وكل الأعمال فيها ربح وخسارة.
مشاكل الجفاف متعددة أولها نقص المياه الجوفية ، وهذا ما لم يحصل لأن الثلجة الكبيرة كانت قد غذت المياه الجوفية بشكل جيد.

وثانيها فشل المحاصيل الصيفية للقمح والشعير وهذا نشاط زراعي هامشي ولا يزيد الإنتاج منه عن كسر بسيط من حاجة الأردن إلى الخبز والأعلاف ، ولم يعد يشكل عاملاً اقتصادياً واجتماعياً هامأً كما كان الحال في الماضي.
وثالثها التأثير السلبي على الزراعة في الأغوار ، وهو تأثير محدود لأن الزراعة هناك تعتمد على مياه الري التي قد تنقص قليلاً في حالة الجفاف ولكنها لا تنقطع.

ورابعها التأثير على توفر مياه الشرب ، وهذه المشكلة موجودة حتى بدون جفاف ، وقد أعدت وزارة المياه والري الخطط والبرامج التي تؤمن استمرار تدفق مياه الشرب كالمعتاد ، علمأً بأن مياه الديسي لا تعتمد على الأمطار.

هناك عوامل من شأنها تخفيف النتائج السلبية لحالة الجفاف لو كان قد حدث ، أولها أن الجزء الأكبر من الإنتاج الزراعي هو في الواقع إنتاج حيواني: لحوم وحليب وبيض إلى آخره ولن يتأثر كثيرأ بقلة الأمطار ، ومعظم الإنتاج النباتي يتم في الأغوار ولا يعتمد على الأمطار.

وثانيها أن السدود ، وخاصة سد الوحدة ، تحتوي كمية وافرة من المياه يمكن السحب عليها لتعويض النقص.
وثالثها أن نقص الإنتاج يقابله في العادة ارتفاع الأسعار مما يعوض المنتج ، وقد رفع المزارعون أسعارهم على باب المزرعة بنسبة 12% في السنة الماضية بدون جفاف.

الزراعة بشقيها النباتي والحيواني لا تشكل اكثر من 3% من الناتج المحلي الإجمالي وتاثيرها الاقتصادي محدود. صحيح أن الجفاف حالة سيئة ، وكانت في وقت ما تعني المحل والجوع ونفوق المواشي ، ولكنها لم تعد كذلك اليوم.

حالة الجفاف لها معايير عدّدها وزير المياه ولم يتوفر أي منها مثل انخفاض مستوى الهطول إلى ما دون 25% من المتوسط العام (الثلجة أعطت 33%). الأمر الذي يعني أن حالة الجفاف ما كان لها أن تتقرر قبل المطرة الأخيرة حتى لو توفرت معايير أخرى.
(الرأي)




  • 1 اللواء عبد العاطي كفتجي 21-03-2014 | 04:56 PM

    والله يا معلم بعد مقالك عن مستقبل مصر الزاهر بطلت اوكل كفته!

  • 2 سمير زلف 21-03-2014 | 05:04 PM

    استنتج من المقال ان الجفاف شىء رائع جدا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :