facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حدادين يكتب : قانون الاحزاب الجديد منزوع الدسم


29-03-2014 09:22 PM

ليست المشكلة في قانون الاحزاب الساري المفعول وجود تعقيدات إدارية ومتطلبات زائدة عن الحاجة لترخيص الاحزاب ، لنعتبر إزالة هذه المعيقات فتحا مبينا وكسرا للقيود . ودليلنا ببساطة ان عدد احزابنا المرخصة فاق الثلاثين حزبا ، بوجود المعيقات التي فكفكها مشروع القانون المقترح.

قانون الاحزاب الجديد المقترح يهرب من مواجهة الأمور التالية :

أولا : التمويل : بدلا من ان يقدم القانون أسس قانونية وديمقراطية تنظم عملية الدعم المالي للأحزاب ، تكون كفيلة - الأسس - بوقف ظاهرة الارتزاق والتكسب المادي والسياسي من وراء المشاريع الحزبيةالمدرة للربح المالي ،( خمسون ألف دينار سنويا بلا رقيب او حسيب ) لجأ القانون الى زيادة مقدار التبرع المسموح به للأحزاب من الأفراد او الشركات الى خمسين ألف دينار سنويا. في خطوة تسمح للاثرياء والشركات بالسيطرة على الاحزاب ، فمن يملك المال يملك القوة . هل يعرف من اقترح هذا المبلغ المالي كسقف للتبرع انه الأعلى بين دول العالم وان سقف التبرع في دول العالم الغنية والديمقراطية لا يصل الى عشرة آلاف دينار اردني ، خوفا من نفوذ وهيمنة رأس المال . الدولة تتكفل بدعم الاحزاب ذات الحضور السياسي والبرلماني في الحكم وفي المعارضة وتقدم تمويلا رمزيا للأحزاب الناشئة بشروط . أما هذه الفوضى بالتمويل والتبرعات فستقودنا الى مزارع واقطاعيات تضر ولا تنفع ( أكثر من عشرة أحزاب قائمة تلقى كل حزب منها نصف مليون دينار واكثردعما من الخزينة لم تحظ بمقعد واحد في البرلمان منذ نشأتها ) .

ثانيا : لماذا لا يتصدى القانون لمسألة الاحزاب الدينية ويحرمها، مثل كل الدول الديمقراطية وغير الديمقراطية في العالم ، أنا لا أشير الى حزب جبهة العمل الإسلامي فهو حزب اردني مرخص وفق القانون ، أنا أشير الى جماعة الإخوان المسلمين غير الخاضعة للقانون . دلوني على دولة واحدة في العام تسمح بلعبة " الذراع السياسي " غيرنا . أنا لا اركب موجة تصفية " الجماعة " أنا أطالب بترخيصها وفقا للقانون ما دامت تشتغل بالسياسةوتخوض الانتخابات وتقاطعهما وتدعو لمقاطعتها.

يعرف الجميع ان هذا موقفي منذ سنوات .

ثالثا : لماذا لا يتصدى القانون لظاهرة الاحزاب التى تشكل امتدادا تنظيميا لأحزاب خارجية وتتلقى التمويل المالي منها.

جوابي على على هذا التراخي وعلى " الماذا" ، ببساطة أننا لسنا جادين في بناء نظام سياسي يقوم على التعددية الحزبية وما دام الأمر لا يتعدي الديكور " الديمقراطي " فلا بأس بأن تتكاثر الاحزاب كالفطر ويختلط الغث مع السمين .




  • 1 احمد الهاشمية 29-03-2014 | 09:40 PM

    نسمع من حدادين دائماً كل جديد
    مقال يستحق التأمل

  • 2 المهندس فارس الحدادين 30-03-2014 | 12:49 AM

    معالي السيد بسام حدادين المحترم
    لا شك بأن لديكم الخبرة الكافية في العمل السياسي و تنظيم العمل الحزبي و هذا واضحا من اللقاءات في التلفاز و غيرها
    فما قمتم بكتابته في الموضوع اعلاه ( قانون الاحزاب الجديد )
    هو خارطة طريق جديرة بألتقدير و الاحترام لتنظيم العمل الحزبي في الاردن مع جزيل الاحترام

  • 3 متابع 30-03-2014 | 12:10 PM

    السؤال القوي ......
    لماذا لم تأتي بقانون افضل و انت وزيرا للتنمية السياسية و انت النائب لدورات عديدة و حزبي...للأسف فترة ولايتك الوزارية خالية من الانجازات...........


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :