facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





- " فيرمون " المؤتمرات الحكومية


حمزة المحيسن
30-03-2014 05:26 PM

بعد ان إنهينا وجبة ( الضيافة The Coffee Break ) وعدنا أدراجنا للمؤتمر الذي يتناول قضية محورية حول أحد القضايا المعيشية العامة والهامة متثاقلين من ( السناك الفاخر ) ، ضربت عيني على أسفل الطاولة لأتفاجأ بخيط من النمل يعمل بحيوية ونشاط ينقل فتات قطعة من قطع ( الكيك ) ، بخط منتظم طويل عريض منسق جميل ، لا وجود لنملة تعيق الطريق ولا وجود لنملة تطير من فوق الصف المنتظم لتدخل إلى الثقب ( المستودع الأرضي ) بل انه حتى لا وجود لنملة عرجاء تتمايل ، بصراحة مطلقة تناسيت كلام المختصين في ورشة العمل وتعمقت بالنظر والإنتباه لورشة عمل النمل الرائعة ، تذكرت ان المختصين يقولون ان النمل يعمل بمنهجية ' عقل السرب ' ، فبحسب هذه المنهجية الإدارية فانه لا يوجد احدا يقرر أين يتجه السرب بشكل منفرد على الإطلاق بل ان العمل الجماعي هو الذي يوجه العمل والسرب والسر في مادة تفرزها كل نملة خلفها كاثر وتدعى هذه المادة ( الفيرمون ) وهي مادة عطرية فواحة ولكي تكون المسيرة التي تمضي بالنمل ذات أثر جمعي وكمي كبير تقوم كل نملة بفرز هذه المادة الفواحة حتى لا تتبخر الرائحة ويفقد السرب أثره نحو الهدف المنشود ...!!!

بعد ان كنت مستغرقا في التفكير المضني ( بالفيرمون ) الفعال ورائحته وأثرها الجمعي في تجميع الصف والسرب ، تفاجات ان راعي المؤتمر يدعو الجميع لوجبة الغذاء ، وعلى رائحة ( فيرمون ) البوفيه المفتوح سار الكل بشكل منظم تماما كسرب النمل إلى موائد البوفيه المفتوح ، نمشي بسرب منظم وبصف واحد ، بإلتزام فريد ، لا يوجد شخص يتعدى ( الدور ) ، المهم اننا اكلنا وشبعنا -لله الحمد – وانتهى المؤتمر بتوصيات اجزم بانها لن تنفذ ففي العمل العام وخاصة بالمؤتمرات وورشات العمل الحكومية العامة او حتى التي تعقدها منظمات المجتمع المدني التي تتناول قضايا محورية هامة ، أتحدى ان يكون لتوصيات المؤتمرات وورشات العمل أثرا على الواقع اللهم إلا ' فيرمون ' وروائح ' وجبات الضيافة والغذاء في المؤتمرات ، لذلك وحتى لا تزيد وتستنزف الموازنات العامة بالمصاريف الباهضة على هذه المؤتمرات فانني انصح بان نعقد ورشة عمل محورية تتناول كل قضايا القطاع العام بجلسة محورية وعصف ذهني لدراسة ' الفيرمون ' النملي ونحاول ان نسقط منهجية هذا (الفيرمون الساحر) على آدائنا وعملنا في الأجهزة الحكومية قاطبة لعل وعسى ان نستوعب ان العمل الحكومي هو عمل مؤسسي جمعي تشاركي لا يقوم على رائحة وعطر المسؤول الاوحد ( الوزير ) في الوزارة وبمجرد ان ترك المسؤول وزارته او دائرته تختفي رائحته معه فالكل ملزم حسب منهجية ( الفيرمون ) النملي ان يشارك في عطره ورائحته لتبقى أثرا لمن يمشي في الخلف يتابع المسيرة برائحة ازكى واجمل وذات اثر ملموس على المواطن الذي مل المؤتمرات والتوصيات ...والاهم ليتذوق المواطن الطعم الحسن لأثر هذه المؤتمرات في الخدمة التي يتلقاها ...فالموظف العام أيا كان مستواه الوظيفي هو ' خادم للوظيفة العامة ' نتمنى ان نشتم ' فيرمونه ' في آداءه وعلمه .




  • 1 سامي 30-03-2014 | 10:13 PM

    شكرا على هذه الكلمات المعبرة يا خال

  • 2 ضيف الله القطامين 31-03-2014 | 08:10 PM

    أقتبس (نتمنى ان نشتم " فيرمونه " في آداءه وعلمه .) حبيبي حمزه هذا لن يحدث لأن الفيرمون البشري ليس للعمل مالأداء وانما لمصالحه الخاصه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :