facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وفاء للجنود القدامى


أ.د. سعد ابو دية
02-04-2014 12:53 PM

بعث في خاطري وفاة فوزيه ابنة عمرفوزي بن علي بك أورلي الداغستاني شهيد الثوره العربيه ومؤسس سلاح المدفعية في الجيش العربي الاردني كل تاريخ سلاح المدفعيه في الاردن والدروع ودور سلاح المدفعيه في معركة الكرامه التي نحتفل بذكراها والضباط الاحرار عام 1957 ومعظمهم مدفعية ودروع واكتب هذا وفاء لذكرى والد فوزيه قائد اول وحدة مدفعية في الاردن .

كانت المدفعية ثمانية 8 مدافع لاتتجاوز قوة الواحد 13 رطلا وهذا السلاح تشكل مع القوة السياره التي اسسها القائد بيك باشا في تشرين الاول عام 1920 قبل تأسيس الاماره و كان مع القوة السيارة قوات اخرى وهي ثلاث سرايا فرسان وسريتي مشاه وسرية رشاشات وفئة اشارة وبطاريه مدفعيه قادها عمر الداغستاني وبعدها تاسست فئه موسيقى واحضر( بيك)باشا ضباطا من الخارج ومنهم محمد خاطر وعثرت على قصيده مهمه لعبد المنعم الرفاعي في رثائه.

ونظرا لان زوجه (بيك) باشا اسكتلنديه فقد ادخل موسيقى القرب الاسكتلنديه حتى تعزف وتطرب زوجته في كل صباح وتذكرها باسكتلندا وللعلم بيت بيك باشا هو داره عبد الحميد شومان الان في جبل اللوبيده وفي ساحه المنزل وتحت شباك غرفة الزوجه كانت الموسيقى تعزف القرب في الصباح . وعلى العموم استشهد عمر عام 1924 ودفن في الحجاز وبالنسبه للسلاح تدهور وضعه وبعد خمسة اعوام من تأسيس المدفعيه الغي السلاح مع سلاح الاشاره وظل الجيش بلاسلاح مدفعيه من عام 1927 وحتى 1948 ولم يتطور السلاح نوعيا الا بعد 1948 وكان خبراء المدفعيه ثلاثة ضباط انجليز ومع كل ذلك فان الاردن في عام 1941 ارسل ضباطا للتدرب ومنهم كمال الحمود وهو اول واحد ارسل للخارج في هذا المضمار وذكر لي ذلك كمال نفسه و ذكر لي ان التدريب في غاية التعقيد وذكر عن استشهاد زميله سليمان عربيات ويمكن القول ان الاردن اثناء الحرب العالميه الثانيه ابدى اهتماما بالمدفعيه مرة اخرى وطور ماقد تركه في عام 1927 وظهرت فئه مدفعيه في الازرق وبدا انعقاد دورات واول دوره في غزه 1941 وحضرها كمال الحمود وذكر لي العقيد عبد الله البيطار ان الانجليز عارضوا استخدام المدفعيه في حرب 1948 بالرغم ان الانجليز احتاطوا للامر ودربوا الاردنيين جيدا على المدفعيه واستمرالانجليز في تدريب الاردنيين حتى بعد نهاية الحرب العالميه وفي عام 1947 زودوا الاردن ب 16 مدفع (25) رطلاو كما ذكرت تلكأ الانجليز في زج المدفعيه في الحرب ولكن ضغط الضباط الاردنيون ومنهم محمد المعايطه الذي ضغط على الانجليز مع زملائه الضباط وذ كر الضابط ارشيد مرشود انهم اي الانجليز احضروا سرا مدفعية قويه من مصر عندما وضعهم الملك المؤسس المغفور له عبد الله بن الحسين تحت الامر الواقع وشارك في الحرب في القدس وفي مذكرات الضابط رشيد مرشود المخطوطه معلومات جديده عن هذا موضوع :احضار السلاح من مصر وانتهت الحرب و بعد فترة بسيطه جاء الضابط كوك واسس الجيش على اسس حديثه واحضر معه ضباطا وهم جلتلي وباري وتومبسون واليوت للمدفعيه وفي عام 1956 اخذت قيادة سلاح المدفعيه دورها وكان للضباط الاحرار وجودا قويا في هذا السلاح وفي وقت لاحق وفي معركة الكرامه بالذات توجت المدفعية مزيدا من انجازاتها وانهكت الاسرائيلين وقطعت عليهم الطريق وانتقمت من اللواء السابع الاسرائيلي الذي قام بالعدوان على قرية السموع في تشرين الثاني 1966 و تحدث كاسب صفوق الجازي الكثير عن هذه الناحية وهذه المعلومات ادونها في ذكرى احد الشهداء من ابناء هذا السلاح والجنود القدامى لايموتون.




  • 1 سليم المعاني 02-04-2014 | 04:39 PM

    بوركت وسمت دكتور سعد ... فانت للحق والحقيقة من لبرز المؤرخين الذين انصفوا جيشنا العربي وقواتنا المسلحة وكتبت بمداد من ذهب جوانب مضيئة عن تاريخ الاردن المجيد دون انتظار تقدير او مكافأة من أحد .

  • 2 الدكتور عمر فوزي الداغستاني 02-04-2014 | 06:58 PM

    جزاك الله خير الجزاء فانت دائما الوفي الكريم بذكر تاريخ الاردن الناصع وبناته الاولون من شهداء الجيش العربي الاردني، وبكلماتك الرائعة بحق المرحومة عمتي فوزية فلك كل الاحترام والتقدير
    والامتنان.وان الذكرى تنفع المؤمنين وحفظكم الله.

  • 3 سالم القبيلات 02-04-2014 | 08:55 PM

    دكتور سعد انت ذاكرة للوطن انت تتحف عمون في مقالات لها ذكرى طيبه في نفوس الاردنين وتعيد الذاكره وتنعشها لابناء الاردن الذين بذلوا الغالي والنفيس في الدفاع عن فلسطين وسقط رفاق لهم شهداء الواجب كثير من الكتاب لم يذكروا هؤلا النشامى في كتاباتهم لكن انت يا دكتور تتحف عمون باستمرار بهذه الخواطر الطيبة وتذكر بهذا الارث الوطني الذي لا ينكره الا جاحد

  • 4 سالم القبيلات 02-04-2014 | 08:56 PM

    دكتور سعد انت ذاكرة للوطن انت تتحف عمون في مقالات لها ذكرى طيبه في نفوس الاردنين وتعيد الذاكره وتنعشها لابناء الاردن الذين بذلوا الغالي والنفيس في الدفاع عن فلسطين وسقط رفاق لهم شهداء الواجب كثير من الكتاب لم يذكروا هؤلا النشامى في كتاباتهم لكن انت يا دكتور تتحف عمون باستمرار بهذه الخواطر الطيبة وتذكر بهذا الارث الوطني الذي لا ينكره الا جاحد

  • 5 السفير الدكتور موفق العجلوني 03-04-2014 | 02:26 AM

    لسعادة الزميل الدكتور سعد ابو ديه كل التحية و التقدير و الاحترام , قمة في الولاء و الوفاء, رعاك الله .

  • 6 محمد ذياب النسعه معان 03-04-2014 | 05:11 PM

    اشكرك دكتور سعد ونستذكر ايضا عطوفة الباشا اللواء عبد المجيد مهدي النسعه ال الحصان مؤسس مدارس التربية والتعليم والثقافة العسكرية والت نهض بها كثيرا وبشكل اذهل الناس فبوركت اياديه وعافاه الله ورحم شهداء القوات المسلحة ولكم الشكر

  • 7 ابو العبد 03-04-2014 | 10:31 PM

    كل الشكر للدكتور ابودية على هذا الكلام الطيب عن الرعيل الاول الذين قدموا على الرغم من قلة الامكانيات ولا زلت اذكر كلام الدكتور بالكلية الحربية ومحاضراتة القيمة علما اننى شاركت بمعركة السموع عام 1966 كما ذكر المورخ وشاهدت الرائد محمد ضيف الله الهباهبة وجنودة واستبسالهم وقد استشهد امامى ونقلة العدوالى الارض المحتلة وجرح قائد اللواء بهجت المحيسن الرحمة على من قدم روحة فداء للوطن مكرر شكرى لمن ينصف الرجال بهذ الوقت ........


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :