facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





نشرات .. " غسيل "


حمزة المحيسن
09-04-2014 02:52 AM

في بعض الجلسات العائلية التي تكون أمام التلفاز وحينما يتم عرض النشرة الإخبارية تجد أن قريحة المستمعين تتفتح على امور وشجون مختلفة ليس لها علاقة بمواضيع النشرة وكل حسب إهتماماته ورغباته ، فالنساء مثلا ينشغلن بمتابعة ومراقبة ادق التفاصيل في ' مكياج ' المذيعة إن كان من يقدمها ' إمرأة ' ويتم تبادل الحديث المشترك حول طريقة تفصيل ' حواجبها ' وشكل ' تسريحة ' شعرها وألوان ملابسها ونوعها و ' موديلها ' ، على الجانب الآخر يتبادل الرجال الحديث حول أصول المذيع إذا كان من يقدم النشرة ' رجلا ' ويتم الخوض في المعلومات المتعلقة بالمنطقة الجغرافية التي ينتمي إليها هذا المذيع ، ' إبن مين ؟ ' ، ويزداد النقاش شجونا عندما يستعرض احد الحاضرين بمعرفته الشخصية لهذا المذيع وعرض المناسبات الإجتماعية التي جمعته فيه ، وفي حالات أخرى قد يكون الحديث المتداول هو موضوع الشبه بين المذيع وأحد الأقرباء للحاضرين وغيرها من التفاصيل ، المهم ان موضوع النشرة الإخبارية التي يلقيها المذيع أو تلقيها المذيعة فهي ليست ذات إهتمام حتى لو كانت تحمل في ثناياها رائحة الدماء واخبار التدمير التي تحصل في المنطقة من هنا وهناك ، وتنقل الحالة من عدم الإهتمام إلى الإهتمام بصمت وتمعن ومتابعة تامة من أطراف الحاضرين عندما تنتهي النشرة ويبدا عرض المسلسل بل ان الأمر يصل إلى حد ' البهدلة ' لمن يحاول أن يشتت إنتباهم عن حضور المسلسل .

متابعة الحدث بالطريقة هذه لا تقتصر على الجلسات العائلية فقط ، بل ان المتابع لمواقع التواصل الإجتماعي وبعض المواقع الإخبارية تجد إنها أيضا تتابع بنفس الآلية والطريقة ، فلو تتبعت الأحداث الأخيرة التي حفلت فيها مواقع التواصل الإجتماعي لوجدتها حافلة باحداث تتعلق بالمظهر ولا تخوض بالجوهر ومنها على سبيل المثال ، السجال الذي حصل حول مباراة الفيصلي والوحداث الاخيرة وما رافقها من احداث مؤسفة فالبعض أسهب بطريقة معيبة ومقيته في حق الوحدة الوطنية ونزل في تعليقاته إلى وحل الفتنة والعنصرية البغيضة دون ان يرتقي إلى مستوى الحدث بكلمة سواء تجمع بين اطراف الشعب الواحد ، بدلا من ان تحرك هذه الاخبار فينا العزيمة على إعادة النظر وبكل المستويات الشعبية والحكومية لواد هذا الكره الذي يتم تداوله بهذا السجال الإلكتروني والإجتماعي في مكانه بالتنشاة والتربية والإعلام المسؤول والوعظ والإرشاد الديني السليم ، انك لتشعر بالحزن والألم عندما تشاهد ان وقتنا يهدر في امور بغيضة وبعيدة كل البعد عن أمور مجتمعية وسياسية أخرى أهم ينبغي التركيز عليها لتحرك من يهمه الأمر في الدولة لمعالجتها او حتى متابعتها ، فمسلسلات المعاناة التي يعانيها المواطن في قضايا الصحة والتعليم والمواصلات وغيرها من الهموم هي أولى باهتمامنا وسجالنا من هذا العبث العقيم ، أتمنى أن نرتقي في سجالنا بهذا الفضاء الإلكتروني الرحب لما يهم الوطن والمواطن وكفانا ردحا وشتما فنشرات الاخبار العالمية والعربية التي تغطي احداثنا أصبحت وللأسف تنشر ' غسيلنا الوسخ ' جراء هذا السجال الفارغ .




  • 1 سقط المتاع 09-04-2014 | 03:44 AM

    مختصر مقالك ,شعب ........

  • 2 Abdalluh 09-04-2014 | 02:21 PM

    أحسنت وبوركت على هذه الكلمات الجميلة والرائعة

  • 3 عبدالرحمن 09-04-2014 | 02:23 PM

    سجال للاسف فارغ ...صدقت نحن بحاجة لنستثمر وقتنا بالمفيد والله يهدي الجميع

  • 4 مع الاسف 09-04-2014 | 02:25 PM

    كل شي بنعمل منه قصة كبيرة وعلى غير فايدة ..اوروبا تتجمع ونحن نأبى إلى أن نفترق


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :