facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





محمد الجمل ومعان وسكة الحديد ومصر


أ.د. سعد ابو دية
12-04-2014 01:36 PM

هناك مجموعه من ابناء معان دفعتهم الحياه الى عمان وشقوا طريقهم في الطب والجيش والتربيه والتعليم والحكومه والصحافه والجامعات وتميز منهم الكثيرون مثل محمد الجمل الذي كان له نشاطا ثقافيا في مجال القراءه والحديث في الصالونات السياسيه وهذا لفت انتباهي في شخصيته عندما عرفته اول ما عرفته في مصر اذ كنت في السفاره وكان يتردد على مصر كثيرا وكنا لانفترق اذا جاء لمصر مع اسرته وكانت له شبكة اتصالات قويه مع اطباء مصريين نشطاء في النقابات والسياسيه وتعرفت عليهم ومنهم عبدالمنعم شعيب وكانت ذكريات سعيده جدا ولايمكن ان تمحى من ذاكرتي .ولكن وكما هي سنة الحياه تفترق بنا السبل وافترقنا ولم تتكرر اللقاءت مثل مصر ولم نلتق في عمان الا في عيادته في الجامعه الاردنيه او جبل الحسين.

كان محمد الجمل مميزا في ثقافته يشتري الكتاب ويقرأه وكان متحدثا في الصالونات السياسيه وعلى جانب كبير من الخلق واللطف ولم الاحظ عليه في اي يوم انه كان فظا او حادا او عصبيا و كان مثالا حيا لدماثة الخلق ومثالا عظيما لحياء ابناء معان في طريقتهم التقليديه في التعامل مع الاخرين. قليلون يعرفون ان ابناء معان و طوال العهد العثماني عاشوا ثقافة معينه ا في مدينة كانت اعظم حاضره على طريق الحج الشامي بين دمشق والمدينه المنوره وهذا كتبه الرحاله الفنلندي جورج اوجست فالن الذي زار معان في عام1845 وقال عنها انها اعظم حاضره على طريق الحج الشامي وقبله في عام 1812 اشار بيركهارت الرحالة السويسري لاخلاقيات والتزام وتدين اهل المدينه وانهم يعتبرون انفسهم مركزا اماميا للمدينه المنوره وانهم يجيدون القراءة والكتابه وابنائهم يعملون مع كبار شيوخ البدو في القراءه والكتابه ولاحظ بيركهارت انهم لاينافقون مثلا عندما ياتي لمعان من يجمع الزكاه من الوهابيين من نجد والذين يعتبرون التدخين حراما فأن ابناء معان يدخنون امامه على عكس ماكان يفعله الاخرون .ارتبط محمد الجمل بتراث المدينه معان تماما مثلما ارتبط من عاش قبله من مدينة معان التي استفادت كثيرا من طريق الحج ومواسم الحج والخط الحديدي الحجازي ولقد جعلت الاداره العثمانيه لسكة الحديد من معان محطة رئيسيه فيها ثمانية تحويلات .يعني اكثر من تحويلات محطة سكة حديد عمان مرتين ولذلك لاعجب ان يظل اهل معان متعلقين بسكة الحديد ومحمد واحد منهم اذ كان والده مدير محطة القطرانه وفيها ولد محمد وعاش ثقافة اهل معان في التعامل مع سكة الحديد ويوما وراء يوم اتسعت ثقافته واصبحت قوميه وغزيره جدا ولكن لم يعرفها الناس لانها تظهر في الجلسات الخاصه كان بالامكان الاستفاده من محمد وان يأخذ دوره وان تستفيد منه الحكومه او على الاقل ان تفتح له منابر الثقافه ليستفيد منه الاخرون . والان وتداراكا للامر اتمنى من كل اردني مسؤؤل في المجال الثقافي والصحافه ان يقوم بالمبادره في الاستفاده من تلك الاقلام والخبرات وان لاينتظروا شخصا مثل محمد ان يحضر اليهم ويقول اريد ان اكتب عندكم لابد ان نستفيد من الخبرات وان نبحث عنها هناك عسكريون ورجال دوله و سفراء متقاعدون لديهم الكثير من الخبره والمعلومات ويمكن ان تستفيد منهم مراكز الدراسات والجامعات وان يتم ترتيب لقاءت اسبوعيا ولاحظت في عام 2005 اثناء زيارتي لطهران ان اي سفير ايراني يعود للمركز يخصصوا له غرفه صغيره وجهاز تسجيل يسجل فيه تجربته في البلد الذي كان فيه ثم تأتي فتاه وتقوم بالتفريغ للمعلومات وعلى العموم ايضا اشكر عمون على اهتمامها وتغطيتهاالمفيده ا المبكره لرحيل الاخ العزيز محمد الجمل .




  • 1 الصحراوي 12-04-2014 | 02:29 PM

    رحم الله الفقيد الدكتور محمد الجمل

  • 2 عاشق للحسين 12-04-2014 | 02:41 PM

    فعلا الان عرفت ان الدكتور سعد مؤرخ للاردن ....وحقا على اصحاب الراي الاخذ بيده لكتابة تاريخ الاردن فلا اجد مناسبة وطنية او شخص اردني الا ويدلو الدكتور بدلوه...الله يعيطيك الصحة والعمر المديد...ورحمة الله على الدكتور الجمل واقول ان الجمل لم يعطى فرصة ولم تعرض عليه المناصب علما انه اهلا لها رحمه الله والعزاء الحار الى ال الجمل...

  • 3 سالم القبيلات 12-04-2014 | 04:21 PM

    معان مخزن للثقافة الوطنية وكثير من ابناء هذه المدينة الطيبة يقولوا كلمة الحق ولا يعرفوا التملق في زمن كثر فيه المنافقون

  • 4 خالد مصطفى قناة / فانكوفر ـ كنــدا. 12-04-2014 | 07:27 PM

    نعتذر

  • 5 سليم المعاني 16-04-2014 | 01:01 PM

    بوركت دكتور سعد عى هذه الاضاءة السريعة ... فالدكتور الجمل يستحق الكثير الكثير جزاه خيرا على ما قدمه لوطنه وأمته

  • 6 ].د. سمير سلمان العلي 24-05-2014 | 11:52 PM

    رحمك الله واسكنك فسيح جناته


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :