facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هذا ما جَناهُ علينا "ربيعهُم"!


جهاد جبارة
15-04-2014 06:09 PM

سفيرنا في ليبيا 'فواز العيطان',في قبضة حفنة مُلثمين 'ليبيين' تمكنوا من اختطافه بوضح النهار,وهم يقودون عربات ذات دفع رُباعي مَنزوعة اللوحات,وذلك في منطقة تكاد تكون مُلاصقة لوسط 'طرابلس' العاصمة!.
هذه واحدة من مهازل نتائج ما سُميَ بالربيع العربي,فَلَتان أمني غير مسبوق,فقدان تام للطمأنينة,والأمن جَراء تَعدّد الأيدي التي تتقاسم 'ألحارة' الليبيّة تأكيداً على مقولة 'حارة كل من إيدو إلو'!.

لَم يُدهشنا نبأ إختطاف 'ألعيطان' بقدر ما سائنا,وأغضبنا,ففي بلد تم فيه اختطاف رئيس حكومته المؤقتة 'علي زيدان' في تشرين الثاني من العام الماضي!,وفي بلدٍ يتم فيه مُحاصرة موانئ نفطه من قبل بعض إنفصاليين,منذ تموز العام الماضي أيضاً,دون أن يتمكن جيشه من تحريرها,حتى أن النفط الليبي صار مُستباحاً حسب حادثة ناقلة النفط 'مورننج جلوري' ألتي حُمّلت بمئات الأطنان من النفط المنهوب الشهر الماضي,والتي عجزت القوات الليبية عن استرداده,إستغاثوا أصحاب 'الربيع' العربي بالقوات البحرية الأمريكية ألتي تمكنت من السيطرةِ عليها في المياه الدولية جنوب شرق قبرص,ثم قَطَروها نحو الميناء الذي أبحرت منه!.

وفي بلد لا زالت تتدفقُ فيه دماء الأبرياء بغزارة جراء عمليات الذبح المُتواصلة في شوارعه الرئيسية,والفرعية,وفي حواريه,في بلدٍ كهذا لا يُدهشنا أبداً إختطاف سفير,لكن ألذي أدهشنا,وأغضبنا أن يكون السفير هو من يُمثّل الأردن!,فهل يعرف الخاطفون أن مُستشفيات عاصمتنا 'عمّان' لا زالت تكتظ بجرحى ما سُمي ب 'حرب تحرير ليبيا'؟,وهل يُدرك هؤلاء أن الأردن كان من أوائل الدول العربية ألتي اعترفت بحكومة ما بعد 'الربيع الليبي؟,وأن الأردن كان من أوائل مَن مَدّوا جسور الإتصال الجوي مع طرابلس,ومدن ليبية أخرى؟,وهل يُدرِكون أن الأردن وضع خيرة خبراء عسكرييه,وأمنه من أجل تدريب أفراد الأمن الليبي لبناء قوة أمنية ليبية قادرة على حفظ الأمن في بلدهم,بالمناسبة لا زلنا نتذكر حكاية حافلة الأمن الأردني التي أحرقوها بعد أن أنهوا تدريبهم في مُحاولة منهم 'ليشكرونا على كل ما قدمناه؟!,وهل يُدرك هؤلاء حجم الخسائر التي لحقت بمستشفياتنا,وفنادقنا جراء المماطلة الليبية في تسديد نفقات علاج,وإقامة اخواننا جرحى,ومرضى 'الثورة الليبية الحديثة؟!.

نُخاطب مَن,ثُلّة من مُسلحين لا يُجيدون سوى لغة الرصاص مهما كانت أسباب انهماره,أم نُخاطب حكومة عاجزة عن فرض الأمن,ولا تدري كم سيطول بقائها على سفينة تُبحِرُ في بحرٍ دمويّ,والكل يتنازع دفّتَها دون أية خبرة سابقة في الإبحار؟!,أم نُخاطب شعباً مغلوبا على أمره يَعتريه النَدم كُلما تَذَكر أنه ساند من سيقلبون الفصول مُطالبين ب'الريع' تحديداً؟!.

وبعد,فابنتظار موقف أكثر حزماً,وأكثر جِديّة من حكومتنا للإفراج الفوري عن 'العيطان' فإننا لا نملك سوى أن نقول:هذا ما جناهُ علينا ربيعهم,وما جَنينا عليهم!.




  • 1 ثناء عاطف الهلسا 15-04-2014 | 06:54 PM

    تُرى .... ما هي الرسالة التي تحملها عملية الإختطاف هذه ؟ وماذا سيكون موقف الحكومة ؟ إن الأردني المختطَف سفير .... هذا يعني أنه يُمثل المملكة الأردنية الهاشمية مُمثّلة برأس الهرم .... أفلا يجب على ليبيا أن توفر له الحماية الكافية خاصة في هذه الظروف الأمنية التي تعيشها في ظل "ربيعهم العربي" .... يكفي استهتار بالموطن الأردني وها نحن ننتظر ما ستتصرفه هذه الحكومة الموقرة إزاء هذا الحدث الخطير ....
    استاذ جهاد جبارة: طرحك للموضوع جميل جداً وها نحن ننتظر وإياك التطورات وتحركات الدولة الأردنية ....

  • 2 وفاء اليعقوب العزيزات 15-04-2014 | 06:54 PM

    استاذ جهاد اصبت كبد الحقيقة بمقالتك...هذا ما جناه علينا ربيعهم..نرجو من الله ان يفك اسر السفير ويعود لبيته وأسرته ووطنه سالماً...والجميع يعرف ان الوضع في ليبيا غير آمن ولا داعي لوجود سفارة بالوقت الحالي هناك..حيث لا نظام ولا قانون

  • 3 عايدة تحبسم 15-04-2014 | 07:13 PM

    يا استاذ جهاد ما كان الا خريفاً أعادنا الى عصور الظلام و لم يكن ربيعاً نمرح معه بالحقول مع اطفالنا الذين قتلوا هنا و هناك على أراض عربية و تصرفات لا مسؤولة حصلت بكل الدول العربية تباعاً و نحمد الله على أننا في الأردن ما زلنا نحتفظ بأمننا و أماننا بالرغم من قسوة الظروف التي يمر بها المواطن و الضغوطات المادية عليه انما ما زال متماسكاً أمام ربيع أثبت فشله و رغم بعض الفلتان الذي سمح للبعض باستغلال الموقف . يا سامع النداء أين و متى تعود الأمة الى عهدها و تتماسك من جديد ؟؟؟

  • 4 غالب شرايحه 15-04-2014 | 09:24 PM

    استاذ جهاد لقد ابدعت بمقالك ووضعت النقاط على الحروف .
    لا بدّ من هوقف حازم من قبل الحكومة الاردنية اذا عجزت الحكومة الليبية عن تحرير سفيرنا لديهم ولنا القدرة والكفاءة العسكرية على تحريره .
    لا بدّ من عودة الامن الخشن في التعامل مع الغير والجهلاء هم فقط مَن يعتبرون التسامح ضعفاً .
    لا بدّ من اعادة هيبة الدولة داخلياً وخارجياً لا حيطنا مش واطي .

  • 5 حسن علي شهاب الريالات 15-04-2014 | 10:27 PM

    ليذهبوا هم وربيعهم الى حيث القت.المهم سلامة سفيرنابالدرجة الاولىوواجب على احكومه السعي الدؤؤب للافراج عنهواعتقد انها ستكون جادة في ذالك اضافة الى سحب اعضاء السفارة هناك.....
    شكرا اخي جهاد لانك اشرت لهذا الموضوع

  • 6 زيد محارمة 15-04-2014 | 10:27 PM

    .... كلامك في صميم واقعنااا المؤسف والمؤلم حقاً ... استااذي العزيز ... لم نجني من الربيع .. إلا الأشوااك ... وبنفس الوقت دوسنا الأزهار والثمار ......... وحولنا بلادنااا الا دمااار .

    سلم قلمك استااذي

  • 7 تغريد الحسنات 15-04-2014 | 10:36 PM

    اسموه ربيعا وهو ابعد ما يكون عن الجمال
    هو صيف حااار مليء بالدماء

  • 8 نرمين خصاونة 16-04-2014 | 01:15 AM

    مؤسف ما حل بكم يا عرب ،، أصبحنا ننظر إلى بعضنا نظرة سوداء حاقدة !!
    ما لنا سواك يا الله .. !!
    أخاف أن أسافر إلى أرض غير أرضي ،، وأحياناً أشعر بأني في وطني مغتربة .. !!
    حماك الله يا شعب الأردن و حماك الله يا أرض الأردن .. !!

  • 9 نايف البنيان 16-04-2014 | 01:24 AM

    الربيع الصهوني .والجحيم العربي سلمت وسلم قلمك استاذنا جهاد جباره

  • 10 كوثر الفرح حنا 16-04-2014 | 06:46 AM

    ابدعت استاذ جهاد في طرح هذه القضية لانها قضية وطن باكمله هذا ما جناه علينا ربيعهم القاحل , الله يفك اسره يا رب ويعود لوطنه واسرته سالم ,......... !!!!

  • 11 أحمد العيطان 16-04-2014 | 01:09 PM

    مع حزننا وغضبنا على ما حصل لابن العم العزيز السفير العيطان، نحن نتألم لعدم استقرار ليبيا وتعرض كثير من السياسيين الأبرياء والعمال والموظفين من اللبيبين وغير الليبين، السفير الأمريكي قتل وثلاثةمن رؤساء الوزارات في ليبيا اختطفوا أو تعرضوا للأذي، وعشرات من المصرين قتلوا والقائمة طويلة...
    مع كل ذلك نحن نهاجم الربيع العربي ونتهم الصهيونية والأمريكان، والشياطين...
    الربيع العربي كان ربيعاً حقاً. لأنه كان انتفاضات شعبية لكرامة لكن الاستقرار بعد أحداث الربيع لن يتم قبل عشر سنوات.

  • 12 ربيع ربيع ربيع......... 16-04-2014 | 02:57 PM

    حادث فردي معزول لا تكبروا الدنيا،............

  • 13 علي ارسلان 16-04-2014 | 03:21 PM

    بورك القلم ومداده, وهذا هو حين امسى ما تغنوه ربيعا ,ذرفه العرب ويلات وحسرات على منطق اعوج اضاعوا الغالي والرخيص بممارسات همجيه و وحشيه ,

  • 14 م ع 16-04-2014 | 05:32 PM

    تحدث في كل دول العالم لا علاقه للربيع العربي بها فلا تجعل الربيع العربي حمال الماسي وعلاقه لكل فشل


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :