facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هكذا استقبلت القدس المسيح


الاب محمد جورج شرايحه
16-04-2014 05:01 PM

قبل ما يزيد على الفي عام كانت مدينة القدس خاضعة لنفوذ الاستعمار الروماني المترامي الاطراف وكان سكان المدينة المقدسة تحت جبروت الاستعمار عندما بدأ المسيح رسالته الخلاصية للشعب العبراني هذا وقد ترافق دخوله الاخير الى المدينة مع احداث تاريخية بارزة جعلت الشعب العبراني والمستعمر الروماني يعتقدون فيه ملك اسرائيل الزماني القادم لا محال مع كل المعجزات العظام والاعمال الجسام التي انجزها فكان الحفل الحاشد والاستقبال الواعد لهذا الملك الخالد في الكتب السماوية وفي الوجدان المسيحي الى الابد.

لقد استعد كل الحاضرين في المدينة المقدسة لاستقبال السيد وقد كانوا كثر لتواجدهم لاجل الاستعداد للاحتفال بالفصح اليهودي انذاك ودخل يسوع المسيح المدينة المقدسة على صوت وقع الهتاف والصراخ" مبارك الاتي بأسم الرب" وتزينت مداخل المدينة المقدسة بسعف النخيل واغصان الزيتون رموز انتصار الملوك في المعارك.

لكن يسوع لم يدخل المدينة على طريقة اهلها المحتشدين بل دخلها راكبا على جحش ابن اتان رمزا للفقر والتواضع وهو الذي كان بكل يسر وسهولة بأستطاعته ان يركب العربات الضخمة التي تجرها الخيول الاصيلة لكنه اراد ان يثبت للجميع معنى ملكه الحقيقي الذي علم عنه ودرس به ملكوته الذي في السماء وليس على هذه البسيطة الفانية.

واذ يحتفل اليوم كل المسيحيين في العالم بهذه الذكرى المباركة فأننا نصلي مع مسيحنا مسيح المحبة والسلام لاجل حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى وولي عهده الامين ولكل الساهرين على امن البلد وكرامة هذا الوطن الغالي ان يعطهم مزيدا من الحكمة والصحة والعافية.

مسؤول وسائل الاتصال الحديثة في مطرانية الروم الكاثوليك بعمان.




  • 1 عامر خصاونه 17-04-2014 | 12:21 PM

    تحية لقداسة الأب الفاضل محمد جورج وكل عام وأهلنا المسيحيين بألف خير ومحبة وسلام.
    تشرفت بزيارة مطرانية الروم الكاثوليك أكثر من مرة وأسعدني التعامل مع القائمين عليها من أصغر موظف حتى قداسة البابا.
    تستحقون كل المودة والمحبة وكل عام وأنتم بخير.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :