facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الاعلام بين التزييف والصمت


أمجد المجالي
20-04-2014 03:34 PM

أن يلتزم الاعلام الرياضي العربي -جانب كبير منه- الصمت حيال الرسالة المفتوحة التي وجهها الأمير علي بن الحسين مؤخراً الى القارة الآسيوية، فإن ذلك يندرج ضمن حدود توقعات الضغط الذي يفرضه أصحاب المصالح الخاصة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لكن أن يلجأ -البعض- الى تزييف الحقائق، فهذا يشكل خروجاً فاضحاً ومعيباً لمبادىء وقيم الرسالة الاعلامية!.

المؤسف، ان هناك من أخذ يجير انجازات حققها الأمير علي منذ توليه منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي، وهي انجازات فاقت التوقعات وبالطبع اثارت الحفيظة والغيرة لدى اطراف قوى الشد العكسي التي تريد ان تعيد اللعبة في القارة الآسيوية الى المربع الأول، هناك من يجيرها الى رئيس الاتحاد الآسيوي .. كما ان الكثير من الحبر سال في غير مكانه ولأهداف موجهة وخاصة!.

لا تغطى الشمس بالغربال .. الوقائع والارقام هي التي تبقى صامدة في الذاكرة .. وشاهدة على بصمات تطوير شملت القارة الآسيوية وساهمت بتعزيز التمثيل والمشاركة والمكانة .. والناشئين والشباب وتمكين المرأة -الكرة النسوية-، وهي محاور أنجزت ضمن البرنامج الشمولي الذي نفذه وينفذه الأمير علي .. ولمشروع تطوير الكرة الآسيوية، المؤسسة غير الربحية التي أسسها سموه، حكاية أخرى تجسد معنى الانجاز وتعزز خطوات التطوير المنشود، وهي حقائق لا تتأثر او تهتز أمام موجة التزييف المعيبة!.

.. ما يثير الاستغراب أكثر أن الصمت شمل أيضاً اتحاد الاعلام الرياضي، فكان من البديهي أن يسارع مجلس الادارة الى عقد جلسة استثنائية تبحث بجهود التصدي لموجة التزييف لا الاكتفاء ببيان منتظر .. وان نستثمر أيضاً احتضان مقر الاتحاد العربي للصحافة الرياضية لتسخير الجهود في ذلك الجانب، واستغلال حضوره المزعوم في الأوساط الاعلامية العربية.
(الرأي)




  • 1 سوزان عبد الرحمن 20-04-2014 | 07:42 PM

    اعتقد أن كاتب السطور كان في سدة المسؤولية في اتحاد الاعلام فماذا فعل خلال فترة وجوده، ولا يجوز انتقاد الاخرين وانت لم تفعل شئيا.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :