facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خالد طوقان: "النووي" .. أسفل قدميك!


د. وليد خالد ابو دلبوح
21-04-2014 02:19 AM

ان الطاقة النووية الفعلية التي تبحث عنها ... انت في الحقيقة واقف عليها... انظر أسفل قدميك ... ستجد "قنبلتين" نوويتين ... استثمرهما ... خير لك من اليورانيوم بكثير ... يا رئيس مجلس أمناء الجامعة الأردنية!

لا أجد طاقة أنجع وأكبر فتكا وتأثيرا من الطاقة النوويه ... من طاقتي الشباب والتعليم ... اما الاولى فهي جدلية ... محدودة ... ومادية ... خيرها من شرها يبقى مجهول ... ويمكن التخلي عنها في ظرف ما ... وأما الثانية فهي ... دامغة ... متجددة... وأبدية وخيرها دائم موصول ومضمون ... ولا يمكن التخلي عنهما تحت اي ظرف او زمان. لقد حققتم قفزة نوعية في التعليم تشكرون عليها ... والان ننتظر منكم دورا هاما يشابة ما حققتموة ... في التعليم العالي!

لا يمكن ان ننعم يوما بتذوق اي من نعم انواع الطاقة والرخاء والازدهار ... طالما الشباب والتعليم لم ينعما بقدر من الاهمية والاحترام والتقدير! ليس من المعقول ان نطمح باليورانيوم والمفاعلات النووية وان نقفز الى ابعد من واقعنا باميال ... وحالنا في القطاع التعليمي لا يزال يعاني الأمرين!

الاصلاح يبدأ "بالتظيف" أولا!

نأمل من معاليكم أن يكون لكم بصمة نوعية في اصلاح التعليم العالي بغض النظر عن طبيعة المهام والسؤوليات الموكولة لكم في رئاسة مجلس أمناء الجامعة الاردنية. لا نأمل بادخال بسياسات نوعية جديدة ... بقدر ما نأمل في اعادة النظر في السياسات المتبعة ... فليس من المعقول وضع الطعام على صحن متسخ ... علينا التنظيف اولا ... ومن أهم ما يجب اتباعه ما يلي:

1. دعم البحث العلمي وذلك ليس بالضرورة بزيادة الانفاق العلمي ... بل والاهم ... الاطلاع على كيفية سير عمليات الترقيه ... بالقضاء على المحسوبية والمصالح والمنافع التي تخص فئة تتعاظم يوما بعد يوم
2. اعطاء الطلاب حقهم في التعبير والقدر الكافي من الاحترام وحريتهم في ابداء الرأي وفي التغيير ..
3. اعادة الهيبة لعضو هيئة التدريس من الملاحقة والعقاب والتصفية بسياسات مبطنة ... وتفيك الشبكات المستحدثة قريبا قبل فوات الاوان ... اذ ان الاداء التدريسي اصبح اليوم للاسف عنصرا مهملا الا اذا توافق مع "الولاء" لبعض الاشخاص المتحكمين في الجامعة!
4. العمل جديا على انهاء حالات الاقصاء والتهميش للثلة المتيزة
5. العمل بشكل فوري على اعداد لجان تعنى بالشؤون المالية والمصروفات .. والواردات المالية وكيف انفقت!
6. فتح ملفات الشكاوى سابقا واعداد لجاء تحقيق فيها من جديد وايضا في الاشخاص الذين "غيبوا" مظالم وشكاوى الطلاب.

ان الاداء العام في الجامعة الاردنية اليوم في تقهقر اليوم ... فلا يغرنك الارقام ان وجدت .. وانظر الى الواقع وسياسات الاستعلاء على الارض ... وقد حان الوقت لانقاذ ما يمكن انقاذه ... وابسط مثال على ذلك سيكون غدا .. ففي الوقت الذي تنوون فيه اليوم القيام بالقاء كلمة في كلية الدراسات الدولية ... هناك كتاب صدر باغلبية اعضاء هيئة اعضاء التدريس يرفع الى الرئاسة تشكو فيه ضيم يتعاظم من فترة طويله ... فشلت جميع محاولات الطلاب قبل الاساتذه سابقا في اسماع صوتهم والتأثير. فلا يغرنك عند زيارتك ...من يقفز امامك كثيرا ورجالات الفهلوة والتمثيل المصطنع...

الخاتمة: "فلتخسئ" جامعات هارفارد وكامبريدج ... وليحيا خريجو ما دون ذلك بكثير!


خوف وعلم لا يجتمعان ... وشلليلة ونمو لا يلتقيان ... ومحسوبية وازدهار معا لا يستويان ... حان الوقت لنقول كفففى .. لن نرضى نحن وطلابنا الى مزيد من التهميش ... والولوج بالتالي بالتعليم العالي الى الهاوية ... فقبل أن نتكلم عن "صناعة" الارقام والمصانع والمنشات ... علينا البدء وباخلاص الى صناعة الانسان اولا ... وعند صناعة الانسان يمكننا صناعة اي حلم نتمناه. لن نرضى المزايدة في الولاء والانتماء واستغلال اسم كلية الامير حسين بن عبدالله الثاني, كأداة للتخويف والتهميش, كون المعنيين محسوبون على مؤسسة الديوان.. وبالتالي تستطيع ان تفعل بالشباب والتعليم كما وكيفما شئت ... "كونك مدعوم من فوق"!!

حان الوقت لنقول كفى والف كفى ... وحان الوقت لان يستجاب لنا ... ولا يهمنا طبيعة صلة القرابه مهما كانت ومهما بلغت ... خاصة اذا كان هذا سيمس في الامن القومي التعليمي ... هذا ما كفله لنا الدستور .. هذا ما كفله لنا جلالة الملك ... ولنبدأ يد بيد ... من الان ... من هنا ... والله ولي التوفيق!




  • 1 خالد العرامين 21-04-2014 | 02:33 AM

    جزاك الله خيرآ يا دكتور لقد وصفت واقعآ علميآ نخشى عليه من الخراب وحان الوقت لاصلاحه فهنا البدايه وعلينا تفادي ذلك حتى لا نقع وبعدها لا نستطيع الوقوف فهذا حال كليتنا للاسف

  • 2 21-04-2014 | 02:34 AM

    نعتذر

  • 3 لأنو الحق ينقال 21-04-2014 | 03:41 AM

    لأنو الحق ينقال .. انت صريح.
    لأنو الحق ينقال .. انت صحيح.
    لأنو الحق ينقال .. انت مناضل.
    لأنو الحق ينقال .. انت بطل.
    جريء - صادق - منتمي - صدوق
    نفتخر في الوقوف أمامك ...

  • 4 محمد الدلابيح 21-04-2014 | 04:38 AM

    ايوه يا دكتور ..... لا ترحم ... اضرب بكل ما اتيت من قوة بقلمك الحر.
    يسلم يمينك

  • 5 هذا هو المحك 21-04-2014 | 04:42 AM

    نحن نقبل بالمفاعل الطوقاني شرط ان يبنى في مناطق كل سكانها ..........

  • 6 ابن الباديه الوسطى 21-04-2014 | 04:45 AM

    شكرا ... مقال ممتاز *** هذا عهدنا فيك يا دكتور وليد **

  • 7 معن مقدادي 21-04-2014 | 04:58 AM

    فعلا كلام في الصميم يشرح واقع الحال التعليمي في الجامعه اصحاب الحق لا يحصلون عليه والمياه تجري من تحت الاقدام والقرارات تنفذ سواء كانت قانونية او غير قانونية فقط تنفذ لما يريدها اشخاص متنفذين على حساب الوطن دون مخافة الله الجميع في الجامعه من ابناء الوطن الشرفاء يؤيدونك 100%

  • 8 اطرم 21-04-2014 | 08:56 AM

    لقد اسمعت لو ناديت حيا..

  • 9 طالب خريج 21-04-2014 | 02:41 PM

    يا دكتور اصبت هذا افضل مقال كتبته في التعليم العالي نتمنى ان يسمع المسؤولين كلامك لان الخوف والله والرعب الطلاب الي يعيشو مع العميد والشكاوى يلي كتبناها للئيس وقابلناه وما في فايدة المهم العميد يكون راضي عنو فعلا كفى للخوف والله يديمك ياابو حسين وينصرك ويعينك على دعمنا في اصلاح التعليم العالي ابدعت يا دكتور

  • 10 زعبي وافتخر 21-04-2014 | 02:44 PM

    يا دكتوور نشكرك وكلنا معك ويا جبل ما يهزك ريح

  • 11 yasmeenassham 13-05-2014 | 06:01 PM

    أكثر من رائع المقال جريء وواضح وصريح وفعﻻ يجب أن يقف غند حده كل من يستغل متصبه أو إسمه أو مركزه أو عﻻقته بعي كان ...فعﻻ اﻹستثمار الحقيقي للبلد الشباب والتعليم...جزاك الله خير عن هالموضوع.

  • 12 yasmeenassham 13-05-2014 | 06:02 PM

    أكثر من رائع المقال جريء وواضح وصريح وفعﻻ يجب أن يقف غند حده كل من يستغل متصبه أو إسمه أو مركزه أو عﻻقته بعي كان ...فعﻻ اﻹستثمار الحقيقي للبلد الشباب والتعليم...جزاك الله خير عن هالموضوع.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :