facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مقتل ضابط مصري كبير بانفجار عبوة بسيارته

23-04-2014 03:51 PM

عمون - قتل ضابط شرطة برتبة عميد الاربعاء في تفجير عبوة ناسفة استهدف سيارة شرطة في ضاحية 6 اكتوبر غرب القاهرة في خامس هجوم يستهدف الشرطة خلال اسبوع واحد.

وقال المسؤول الامني ان عميد الشرطة احمد زكي في الامن المركزي (قوات مكافحة الشغب) قتل بعدما انفجرت عبوة ناسفة صباح الاربعاء اسفل سيارة شرطة امام منزله في الحي السادس في ضاحية 6 اكتوبر الراقية غرب القاهرة.

كما اشار الى اصابة مجندين اثنين في الشرطة في التفجير.

واوضح المصدر الامني ان القنبلة انفجرت حين فتح العميد القتيل باب سيارة الشرطة التي كانت ستقله للعمل صباح اليوم.

واظهرت لقطات فيديو بثها موقع اليوم السابع الاخباري سيارة الشرطة وقد تحطمت واجهتها تماما بفعل الانفجار.

ويظهر الفيديو السيارة وقد طليت باللون الاخضر خلافا للون الازرق الذي يميز سيارات الشرطة، اذ ان كثيرين من الضباط غيروا الوان سياراتهم كاجراء احترازي لتفادي استهدافهم.

والهجوم هو الخامس الذي يستهدف الشرطة في القاهرة في خلال اسبوع.

وقوات الامن المركزي التي ينتمي لها العميد زكي هي المكلفة بمواجهة التظاهرات التي ينظمها انصار الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي في مختلف مدن البلاد، والتي دائما ما تتحول لاعمال عنف.

والعميد زكي هو ثالث ضابط شرطة كبير يقتل في هجمات بالرصاص والعبوات الناسفة منذ بداية العام الجاري.

في 10 نيسان/ابريل الجاري، اصيب ضابط شرطة في انفجار عبوة ناسفة اسفل سيارته في نفس الضاحية (6 اكتوبر).

والجمعة، قتل ضابط شرطة برتبة رائد في انفجار استهدف نقطة مرور بميدان لبنان في حي المهندسين بالجيزة.

فيما قتل ضابط ومجند في هجوم بالرصاص الاحد على طريق سريع قرب القاهرة.

واصيب شرطيان في هجومين منفصلين بعبوات ناسفة الاربعاء الفائت.

وتعرضت سيارات شرطة وسيارات خاصة لضباط شرطة للاستهداف بعبوات ناسفة او للحرق مؤخرا.

وفي نفس السياق، قتل ضابط شرطة برتبة ملازم اول صباح الاربعاء بطلق ناري في الراس في تبادل لاطلاق نار مع 'عناصر ارهابية' مطلوبة في مداهمة امنية لمخبأ لهم في مدينة الاسكندرية الساحلية شمال البلاد، حسبما قال مسؤول في الشرطة.

وقال المسؤول ان 'ارهابيا' قتل وجرى ضبط اخر، فيما عثرت الشرطة على اسلحة الية وحزام ناسف وقنبلتين يدويتين في مخبأ 'العناصر الارهابية'.

وعزل الجيش المصري الرئيس الاسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو الفائت اثر احتجاجات شعبية حاشدة عبر البلاد.

ومنذ ذلك الحين، تشن السلطات المصرية حملة واسعة على انصار مرسي خلفت نحو 1400 قتيل، بحسب منظمة العفو الدولية.

في المقابل، قتل نحو 500 شخص اغلبيتهم الساحقة من افراد الجيش والشرطة في اعتداءات استهدفت الامن المصري منذ عزل مرسي. ا ف ب




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :